رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

ميادة الحناوي.. هل خضعت لعملية تجميل بغرض إخفاء تجاعيد الوجه؟

نشر
الفنانة ميادة الحناوي
الفنانة ميادة الحناوي

تصدر اسم الفنانة السورية، ميادة الحناوي ، تريند قوائم مؤشر البحث «جوجل»، الأشهر عالمياً والأكثر بحثاً، خلال الساعات القليلة الماضية، بعد تداول صور لها عبر، مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، تزعم خضوعها لـ عمليات تجميل على يد طبيب لبناني شهير، يدعى نادر صعب، بعد أن نشر صوراً لها قبل وبعد إجراء العملية.

وظهرت الفنانة ميادة الحناوي ، خلال الصور، والتي أظهرت تعرضها لعمليات تجميل بالوجه، بهدف إخفاء علامات تقدم العمر والتجاعيد.

ونفت الفنانة السورية ميادة الحناوي ، خلال لقائها مع برنامج«Yala Trend» ، ما تردد مؤخراً من صور وإشاعات حول خضوعها لعمليات تجميل، على يد الطبيب اللبناني الشهير، نادر صعب، معبرة عن استيائها من تلك الإشاعات السخيفة.

ميادة الحناوي قبل وبعد عملية التجميل

وكشفت الفنانة ميادة الحناوي ، قائلة، «أعوذ بالله، لا ورحمة ماما ما حصل»، وأضافت: «سر نضارة بشرتي يمكن في المحافظة على جمالي من خلال الالتزام بالعادات الصحية السليمة»، مشيرة إلى أنها لا تدخن ولا بتشرب حاجة، وبتنام بدرى ، قائلة، هرد على سبب انتشار الشائعات عني لكن كل شيء في الوقت الصح».

وأضافت ميادة الحناوي ، قائلة، إنها «لا تربطها أي علاقة بمواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أنها دائما ما تجد نفسها أمام شائعات سخيفة وفظيعة، مؤكدة على أن الفنان معرض لأي شيء ورب العالمين هو اللى بيشفى وهو اللى بياخد الروح وطلعوا أي شيء عنى ما بيهمنى».

وسرعات ما انتبه طبيب التجميل اللبناني الشهير، فقام بحذف الصور على الفور، ثم أعاد نشرها ووضع لاصق فوق عينيها مما عرضها للهجوم من جديد».

رسالة ميادة الحناوي للجمهور

وطالبت الفنانة السورية، ميادة الحناوي ، جمهورها، بعد التصديق لتلك الشائعات، والتي تتناقل عنها، مشيرة إلى انها سترد في الوقت المناسب على كل شيء في الوقت المناسب.

ميادة الحناوي قبل وبعد عملية التجميل

حياتها الفنية

  • ولدت ميادة الحناوي في سوريا عام 1962.
  • اكتشفها موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب ، أثناء تواجده في إحدى السهرات فى مصيف بلودان بسوريا، حيث أعجب بصوتها الجميل ووعد بإطلاقها فنياً، إلا أنها لم تكن تحب الفن، حتى توفى زوجها.
  • اقتنعت بفكرة احترام الفن، فجاءت إلى القاهرة بهدف بلوغ عالم النجومية والشهرة.
  • أصدرت العديد من الأغاني، وشاركت في إحياء الكثير من الحفلات، والتي كانت تبث عبر الإذاعة والتليفزيون، تسبب في تحقيق شهرة كبيرة لها وأصبحت من أشهر مطربات الزمن الجميل.
ميادة الحناوي
  • انطلاقتها الكبرى، كانت مع الموسيقار بليغ حمدي ، والذى غنت له «أنا بعشقك، الحب اللي كان، أنا أعمل إيه و سيدي أنا».
  • اتجهت للعمل مع الجيل الجديد من الشعراء والملحنين، بعد رحيل، بليغ حمدي، الأب الروحى لها، وعلى رأسهم الموسيقار سامى الحفناوي في ألبوم، «غيرت حياتي» وتعاونها مع صلاح الشرنوبى والتي أطلقت معه «أنا مخلصالك ومهما يحاولوا يطفو الشمس».
ميادة الحناوي
  • أطلقت ميادة الحناوي ، ألبوم، «هو مش أنا» مع محمد سلطان، وماتجربنيش مع الموسيقار عمار الشريعي.
  • وفى عام 1998 أعاد الموسيقار الكبير خالد الأمير الفنانة ميادة الحناوي إلى الساحة الفنية من خلال أغنية، «أنا مغرمة بيك» وفى عام 1999، أصدرت ألبوم «توبة» من ألحان الموسيقار صلاح الشرنوبى.
  • في عام 2000، سجلت ألبوم، «عرفوا إزاى» لكنه لك يصدر إلا في عام 2004.
  • في عام 2005، أحيت ميادة الحناوي ، حفلاً في مدينة قرطاج التونسية، حضره أكثر من 13 ألف متفرج.
  • في عام 2007 أصدرت ميادة الحناوي ، أغنيتين وطنيتين، الأولى لسوريا بعنوان «ياشام» والثانية لدولة لبنان، بعنوان «بيروت يا عروس الشرق» كلاهما من كلمات نبيل طعمة وألحان خالد البدر.
ميادة الحناوي

آخر ظهور لها 

تمثل آخر ظهور فنى للفنانة ميادة الحناوي ، من خلال برنامج «طرب مع مروان خوري» وبدت عليها ملامح النحافة، وهو ما أثار تساؤلات حول ظهورها بملامح غير المعتاد عليها.

  • الفنانة ميادة الحناوي ، من مواليد مدينة حلب السورية ، لقبت بمطربة الجيل وصنفت في الصف الأول بين المطربات العرب
  • غنت في صغرها وأعاد اكتشافها الموسيقار محمد عبد الوهاب عندما استمع إلى صوتها في إحدى سهراته بمصيف بلودان بسوريا.
  • تعاونت ميادة الحناوي ، مع كبار الملحنين، بمصر ومن بينهم، «بليغ حمدي، محمد الموجي، محمد سلطان و حلمي بكر»، و من أبرز أغانيها، «أنا بعشقك، سيدي أنا، الحب اللي كان».
ميادة الحناوي
عاجل