رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

رشدي أباظة.. رفض العلاج على نفقة الدولة وتظاهر بالقوة في لحظات ضعفه

نشر
الفنان رشدى أباظة 
الفنان رشدى أباظة 

تحل اليوم الأربعاء، ذكرى ميلاد الفنان القدير رشدى أباظة ، والمشهور بلقب «دنجوان السينما المصرية»، والمولود في 3 أغسطس عام 1926، لأب مصري ينتمى إلى عائلة «الأباظية» وأم إيطالية، واستطاع تجسيد العديد من الأدوار المختلفة بالسينما المصرية، واشتهر بعشقه للنساء وتزوج الكثير منهن، ونرصد في التقرير التالي أبرز المحطات في حياة رشدي أباظة:

أبرز المحطات فى حياة الراحل رشدى أباظة

  • ولد في 3 أغسطس عام 1926، لأب مصري ينتمى لعائلة، «أباظة» المشهورة وأم إيطالية.
  • عمل والده «ضابط شرطة»، وتمثلت طبيعة عمله في التنقل والسفر دائماً وهو ما كان سببًا في انفصاله عن والدته.
  • انتقل للعيش مع جدته من والدته بمرحلة الطفولة، وعندما بلغ سن الشباب سافر إلى القاهرة للعيش مع والدته.
  • حصل على التوجيهية من «مدرسة سان مارك» بالإسكندرية ولم يكمل دراسته الجامعية.
  • ساعدته والدته الإيطالية على تعلم، اللغات المختلفة ومن بينها، «الإنجليزية، الفرنسية، الإيطالية، الألمانية والعربية».
  • كان على خلاف دائم مع والده، لرغبته في أن يسلك نجله نفس الطريق، حيث كان يردد والده دائما، كيف لابن العائلة الأباظية، أن يصبح مشخصاتى وينشغل بالفن والسهر على تكوين الأسرة والحياة باستقرار.
الفنان رشدى أباظة
  • لم يخطط لدخول التمثيل، ولصداقته القوية بـ«عمر الشريف وأحمد رمزى »، كانت سببًا في اختياره من قبل المخرج كمال بركات، للمشاركة في أولى أفلامه، «المليونيرة الصغيرة»، بطولة فاتن حمامة عام 1958.
  • لمع نجمه وشارك بالعديد من الأفلام الهامة، من بينها، «امرأة على الطريق»، وغيرها مثل، «فى بيتنا رجل، الزوجة 13، شروق وغروب، صغيرة على الحب وغيرها من الأفلام التي لاتزال عالقة بأذهان السينما المصرية.
  • شكل العديد من الثنائيات الناجحة مع العديد من الفنانات، من بينهن «شادية، سعاد حسنى وسامية جمال».
  • تمتع بالعديد من المواهب، من بينها «الوسامة» وشخصية الكاريزما، والتي كان لها بالغ الأثر، في توهج نجوميته والحصول على مكانة كبيرة بين زملائه وخطف قلوب الجماهير.
  • نجح في تقديم كافة الأدوار بداية من التراجيديا، الكوميديا، الأدوار المعقدة، حتى صار فتى الشاشة الأول، ونجمها البارز طوال تاريخ السينما المصرية .
  • قدم نحو 150 فيلمًا، من أشهرها «امرأة على الطريق، صراع فى النيل، الزوجة 13، فى بيتنا رجل، الشياطين الثلاثة، صغيرة على الحب، غروب وشروق، الحب الضائع، وكر الأشرار».
  • قدم عملين دراميين فقط للتليفزيون، وهما، «المارد والصفقة».

زيجات في حياة رشدى أباظة 

تزوج الفنان الراحل رشدى أباظة ، 5 مرات، فكانت الزيجة الأولى من  الفنانة تحية كاريوكا، واستمر زواجهما لمدة 3 سنوات، وانفصل عنها بسبب الغيرة والعصبية.

وتزوج من زوجة صديقه بوب عزام شقيق المطربة داليدا، وتدعى باربرا - أمريكية الجنسية، بعد دخوله في علاقة سريعة معها، حتى طلبت الطلاق من زوجها وتزوجته، وأنجب منها ابنته الوحيدة، قسمت، وانفصلا بعد زواج استمر 4 سنوات.

الفنان رشدى أباظة 

وتزوج من الفنانة سامية جمال، واستمر زواجهما لمدة 18 عاماً، واعتبرها، أجمل أيام حياته وانفصلا.

وتعتبر أقصر زيجة في حياة رشدي أباظة ، من الفنانة صباح، والتى لم تستمر سوى أسبوعين، بعد أن بدأت بمزحة بينهما، كشفت تفاصيلها، قسمت أباظة، قائلة، في إحدى حوارتها «زواج أبي بدأ بمزحة مع صباح في لبنان حيث قالت له، «أنت لا تجرأ أن تتزوجنى، لخوفك من سامية، فأجابها، رشدى أباظة، لا يخاف، تعالى إلى المأذون، وتحولت الدعابة لواقع وتزوجا، وبعد الإفاقة من اللعبة، تم الطلاق خلال أسبوعين، واستمرت صباح صديقة لوالدى حتى وفاته.

وارتبط رشدى أباظة من ابنة عمه المستشار سليمان أباظة، وتدعى «نبيلة»، بهدف رعاية ابنته الوحيدة، بالإضافة لرعايته أثناء مرضه، لمعرفته بإخلاصها ووفائها له ولأسرته، وتزوجها قبل وفاته بعامين.

  • فور معرفته حقيقة مرضه، ظهر إلى جواره من الوسط الفني، أصدقاؤه، الفنانة نادية لطفى والمخرج على بدرخان، واستمرا في الاطمئنان عليه بين الحين والآخر.
  • كان يحرص على الظهور بقوته، وإخفاء ضعفه على الرغم من معاناته الشديدة وعدم قدرته على الحركة، حرصاً على الانتهاء من كافة مشاهده بفيلم «الأقوياء»، وعدم البوح بما يتعرض له من ألم.
الفنان رشدى أباظة  وشادية 

الأيام الأخيرة في حياة رشدى أباظة 

دخل رشدى أباظة ، مستشفى العجوزة، قبل وفاته بأسبوعين ورفض العلاج على نفقة الدولة، ولم يكن يعلم خطورة الحالة، سوى شقيقه فكرى أباظة وزوجته والفنانة نادية لطفى، صديقته المقربة.

علمت والدته، إيطالية الأصل، مصرية الجنسية، بخبر وفاته، لكنها رفضت الحضور للمستشفى، لوداعه وإلقاء النظرة الأخيرة عليه، بسبب الخلافات الشديدة بينهما، وتراجعت وحضرت ليكون لقاؤها الأول مع حفيدتها قسمت رشدى أباظة.

دفن جثمان الفنان الراحل رشدى أباظة، في قبره بمنطقة «نزلة السمان» والذى شيده على نفقته الخاصة، بعيدًا عن مقابر عائلة أباظة، وتجمع حشد كبير حول مستشفى العجوزة لوداعه الأخير.

وفاته

رحل رشدى أباظة في 27 يوليو عام 1980، عن عمر ناهز 53 عامًا، بعد صراع طويل مع مرض سرطان المخ.

الفنان رشدى أباظة 
عاجل