رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الحكومة تنفي استيراد لحوم مصابة بجنون الأبقار

نشر
لحوم
لحوم

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء حول استيراد لحوم أبقار مصابة بمرض "جنون الأبقار" وطرحها بالأسواق.

وتواصل المركز، مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لاستيراد لحوم أبقار مصابة بمرض "جنون الأبقار" وطرحها بالأسواق، وأنه لا يسمح باستيراد عجول من أي دولة لديها إصابات بمرض "جنون الأبقار" أو أية أوبئة أخرى، مُشددةً على أن جميع اللحوم المستوردة من الخارج والمتداولة بالأسواق آمنة وسليمة، وخالية من أية أمراض، حيث يشترط أن تكون اللحوم من حيوانات صغيرة السن، وتكون تغذيتها على أعلاف خالية من أي شق حيواني.

 كما تخضع جميعها سواء (المجمدة أو المبردة أو الحية) للفحص والرقابة من قبل الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بالإضافة إلى هيئة سلامة الغذاء، من خلال سحب عينات منها وتحليلها بالمعامل المختصة للتأكد من سلامتها، مع رفض الشحنة بالكامل حال رصد أي عينة إيجابية، كما تخضع اللحوم والحيوانات الحية المستوردة أيضاً للفحص الدقيق أثناء فترة الحجر، ويتم ذبحها في مجازر معتمدة لدى الهيئة العامة للخدمات البيطرية.

وفي سياق متصل، يتم إرسال لجان تفتيش دورية على أماكن بيع وتخزين وتصنيع وتداول تلك اللحوم، فضلاً عن تدشين حملات رقابية مكثفة ومستمرة على الأسواق ومجازر اللحوم، بالإضافة إلى اللحوم المعروضة داخل المجمعات الاستهلاكية والمعارض الثابتة والمتنقلة، لمنع طرح لحوم فاسدة أو مجهولة المصدر، وذلك بالتنسيق مع الأجهزة الرقابية بجميع محافظات الجمهورية، حرصًا على صحة المواطنين، وتأمين حصولهم على الغذاء الصحي والآمن.

وناشد المركز، جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين، وللإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة يرجى الإرسال على أرقام الواتس آب التابعة للمركز الإعلامي لمجلس الوزراء (01155508688 -01155508851) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو عبر البريد الإلكتروني ([email protected]).