رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

كاميرات المراقبة تكشف مفاجأة في واقعة مقتل طالبة جامعة المنصورة

نشر
 طالبة جامعة المنصورة
طالبة جامعة المنصورة «نيرة أشرف»

تصدر اسم « طالبة جامعة المنصورة » نيرة أشرف، الطالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب جامعة المنصورة، المقيمة بمدينة المحلة الكبرى، تريند قوائم البحث بمحرك البحث الأشهر عالميًا، «جوجل» ومواقع التواصل الاجتماعى، خلال الساعات القليلة الماضية، بعد وقوع الحادث مساء أمس الاثنين أمام بوابة توشكى الخاصة بجامعة المنصورة.

وشهدت مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، مساء أمس، واقعة قتل بشعة ومرعبة، تمثلت في مقتل الطالبة «نيرة أشرف»، على يد زميلها، والذى وجه إليها عدة ضربات، وقتلها بالشارع وتحديدا أمام بوابة توشكى إحدى بوابات جامعة المنصورة، وسط دهشة من الجميع، والذين تمكنوا من ضبط المتهم وتسليمه للشرطة، على الرغم من محاولته التخلص من حياته؛ بسبب رفض المجنى عليها الارتباط بها، بسبب عدة خلافات؛ فقام بقلتها بتلك الطريقة البشعة.

وكشف طلاب جامعة المنصورة ، أنهم تفاجئوا بشاب يحمل سلاحا أبيض، ويذبح زميلته أمام كلية الآداب جامعة المنصورة.

وكشف عدد من شهود العيان، قيام الطالب بطعن زميلته أمام بوابة توشكى الخاصة؛ حيث كانت الفتاة في طريقها لموقف نقل الركاب إلى المحلة، «محل سكنها»، ونجح الأهالى وأمن جامعة المنصورة في السيطرة عليه بعد ذبحها من الرقبة.

وتم نقل الفتاة لــ مستشفى المنصورة الدولى، في حالة خطرة، ولفظت أنفاسها الأخيرة قبل ذهابها للمستشفى، وسلم الأهالى الشاب للشرطة، قبل أن يحاول المتهم التخلص من حياته بتوجيه ضربة بالسلاح الأبيض لنفسه.

وأكدت التحريات الأولية، لحادث مقتل طالبة جامعة المنصورة ، أن المجنى عليها تدعى «نيرة أشرف» طالبة بالفرقة الثالثة بقسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة المنصورة، مقيمة بمدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، والتي لقت مصرعها على يد زميلها ويدعى «محمد عادل » مقيم بمدينة المحلة أيضا، طالب بالفرقة الرابعة بكلية الآداب جامعة المنصورة.

طالبة جامعة المنصورة «نيرة أشرف»

وكشفت التحريات الأولية، لحادث مقتل طالبة جامعة المنصورة ، «نيرة أشرف» على يد زميلها، نتيجة مشادة نشبت بين الطرفين، بسبب رفضها له، بعد محاولته الدخول معها في علاقة عاطفية، مما دفعه للتعدى عليها، والانتقام منها بعد تهديدها بالقتل، وسدد لها 3 طعنات، تسببت في مفارتها الحياة، والقبض على الطالب وتسليمه للشرطة بعد الاعتداء عليه، بهدف استكمال التحقيقات.

وأضافت، أن المتهم مدمن يتعاطى مادة «الأستروكس» المخدرة، وسبق له افتعال المشاكل مع المجنى عليها أكثر من مرة، وتم اقتياده وتسليمه إلى قوات الشرطة بقسم المنصورة، عقب تعرضه للإصابة نتيجة اعتداء الأهالى عليه، بعد ارتكاب جريمته بقتل طالبة المنصورة، والذى تسبب في إصابته بكدمات وجروح وكسر بأحد ضلوع الصدر.

وكانت الحادثة قد بدأت منذ استقلال المجنى والمجنى عليه، رحلتهما من مدينة المحلة الكبرى، بمحافظة الغربية في طريقهما لجامعة المنصورة، ومحاولته افتعال المشكلة مع المجنى عليها، أثناء توجهها للجامعة، لكنها أهانته وتصدت إليه، ورفضت جلوسه بجوارها في الميكروباص، أو أن يدفع لها الأجرة، مما ترتب عليه قيامه بجريمته فور نزولهما بمنطقة توشكى أمام جامعة المنصورة.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعى، بالعديد من التساؤلات حول مقتل طالبة جامعة المنصورة على يد زميلها، بوضح النهار وأمام الجميع؟، وإن كانت الإجابة غير مقنعة بأنه بسبب حبها لها قائلاً، «هقتلك لو ما تجوزتنيش، إما أنا إما مفيش غيرى وعلى فكرة أنا مش هسيبك لحد آخر يوم في عمرى».

وبدأت جهات التحقيق، بمحافظة المنصورة، التحقيقات مع المتهم بقتل «نيرة أشرف»، طالبة  جامعة المنصورة، للوقوف على أسباب ارتكاب الجريمة البشعة، التي تسببت في مفارقتها الحياة أمام بوابة الجامعة.

طالبة جامعة المنصورة «نيرة أشرف»

وتلقت مديرية أمن الدقهلية، إخطارا من مدير من مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود بلاغ لشرطة النجدة، يتضن قيام أحد الطلاب بإخراج سكين، وطعن زميلة له بجامعة المنصورة، قبل القبض عليه والتحقيق معه، واستجوابه، حول ما فعله.

وأبلغ شهود العيان، قيام المتهم بالتعدى بالسكين على طالبة جامعة المنصورة بمنطقة الرقبة، ونجح الأهالى في إمساك الطلاب والمارة والأمن الإدارى، وانهالوا عليه بالضرب أمام إحدى بوابات جامعة المنصورة.

واعترف المتهم أمام جهات التحقيق بـ قسم شرطة أول المنصورة، والتي تتولى متابعة القضية، خاصة وأنها أصبحت قضية رأى عام، بأن السبب في دفعه لقتل الفتاة «نيرة أشرف» نتيجة لتعمدها إهانته المتكررة، فحمل معه سكينا حصل عليه أثناء خروجه من منزل أسرته، مشيرا إلى أنه يتعقب الفتاة داخل كليتها، على الرغم من عدم دراسته بنفس الفرقة أو الكلية، إضافة لكونه اعترف لها بحبه عدة مرات من خلال منشورات على صفحته، تسببت في مشاكل للفتاة، وجرى عقد جلسة عرفية وإجباره على حذف منشوراته.

وأضاف المتهم، أنه فور توقف الأتوبيس، نزلت المجنى عليها، في محاولة منها لدخول الجامعة هربا منه، بعد تهديده بالإشارة إلى  الذبح، فسدد لها طعنيتن بالصدر؛  ثم استكمل نحرها من الوريد بقطع ذبحى باستخدام آلة حادة بطول 12 سم، وإصاباتها بعدة جروح طعنية بالصدر، اخترفت الشريان التاجى.

تعليق جامعة المنصورة على الحادث

وكشفت جامعة المنصورة -في بيان صادر عنها- أن ما تم تداوله على بعض  صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام أحد طلاب جامعة المنصورة بالتعدى على زميلته بآلة حادة، وقع  خارج أسوار الجامعة.

وأكدت الجامعة أن هذا الحادث تم  خارج أسوار الجامعة بالقرب من أحد البوابات، وتم القبض فورا على المعتدى من قبل قوات الشرطة  المتواجدة أمام بوابة الجامعة.

وتهيب الجامعة بوسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة فيما تنشره حول الحادث حتى لا تثير الذعر بين الطلاب وأسرهم.

وأضاف الدكتور أشرف عبدالباسط، رئيس جامعة المنصورة، إن حادث قتل شاب لفتاة، حدث خارج أسوار الجامعة، مشيرا إلى أن الجريمة تدل على الخلل الاجتماعى بالمجتمع.

بيان جامعة المنصورة حول  مقتل الطالبة نيرة أشرف على يد زميلها

كاميرات المراقبة

فيما كشفت كاميرات المراقبة، بمحيط موقع جريمة مقتل «الطالبة نيرة أشرف»، طالبة جامعة المنصورة، بالفرقة الثالثة بكلية الآداب جامعة المنصورة، تفاصيل ومفاجآت عديدة حول الواقعة؛ حيث تبين أن المتهم بذبح زميلته، كان ينتظرها أمام الباب الذى توقع وصولها إليه لأداء الامتحان، وكان يقود « دراجة نارية».

وأوضحت كاميرات المراقبة، أن المجنى عليها «الطالبة نيرة»، غادرت حافلة نقل جماعى للركاب عبارة عن «أتوبيس» لنقل الطلاب من المحلة الكبرى إلى جامعة المنصورة، ودار بينهم نقاش حاد.

وفسرت كاميرات المراقبة، قرب بوابات جامعة المنصورة والمحال المجاورة لها، تفاصيل آخر 30 ثانية بحياة طالبة جامعة المنصورة والتي لقيت مصرعها على يد زميلها ظهر أمس الاثنين.

وأشارت المشاهد التي سجلتها كاميرات المراقبة، قيام الشاب بانتظار الفتاة على متن دراجة بخارية لحين ترجلها من أتوبيس، تستقله من المحلة إلى جامعة المنصورة، ووفقاً للمشاهد المسجلة لواقعة الاعتداء على الطالبة، فإن مشادة وقعت بين المتهم والمجنى عليها قبل نزولها من الأتوبيس، نتيجة للتراكمات السابقة والقديمة، ورفض أسرة الفتاة الموافقة على طلبه بالزواج منها.

مقتل الطالبة نيرة أشرف على يد زميلها أمام بوابة توشكى

الأمن يتحفظ على كاميرات المراقبة

وتحفظت قوات الشرطة، على كاميرات المراقبة الموجودة في محيط الحادث، وبدأ مسؤولو الطب الشرعى، في مسح مسرح الجريمة، وسحبوا عينات من الدماء المنتشرة بمسرج الجريمة، والتى كشفت أن المتهم حاول طعن نفسه بنفس السلاح الذى طعن به المجنى عليها، ومحاولته الانتحار.

محيط جامعة المنصورة لمقتل طالبة جامعة المنصورة « نيرة أشرف»

النائب العام يأمر بحبس قاتل الطالبة

أمر المستشار حمادة الصاوى، النائب العام بحبس المتهم محمد عادل، أربعة أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات؛ لاتهامه بقتل طالبة جامعة المنصورة  «نيرة أشرف»، عمدًا مع سبق الإصرار أمام جامعة المنصورة، بعد إقراره خلال استجوابه بالتحقيقات، التي أفادت ارتكابه الجريمة، وإجرائه محاكاة لكيفية تنفيذها بمسرح الحادث.

 طالبة جامعة المنصورة «نيرة أشرف»
عاجل