رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

ممثلة الأمم المتحدة: «حياة كريمة» فرصة لن تتكرر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

نشر
حياة كريمة
حياة كريمة

هنأت إلينا بانوفا الممثل المقيم للأمم المتحدة فى مصر وزارة التخطيط وصندوق الأمم المتحدة للسكان وكافة المحافظين على تنسيق الفعالية التي تؤكد التزام مصر برؤية 2030 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة لافته إلى هذا الحدث شديد الأهمية بوصفي الممثلة المقيمة للأمم المتحدة فى مصر.

جاء ذلك خلال إطلاق وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان 27 تقريرًا حول توطين أهداف التنمية المستدامة فى 27 محافظة يوم الأحد الموافق 21 نوفمبر 2021.

تم إطلاق التقارير بحضور وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية د. هالة السعيد، ووزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، وممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان فى مصر السيدة فريدريكا ميير، بالإضافة إلى جميع المحافظين والنواب والمخططين المحليين، كما حضر ممثلين من الجهات المعنية بما فى ذلك القطاع الخاص والمجتمع المدني والأبحاث والأوساط الأكاديمية وشركاء التنمية.

وأكدت بانوفا أن تقديم هذا الخدمات على المستوى المحلى والتزام مصر يظهر جليا فى برنامج حياة كريمة وأنه فى الواقع مصر تنتهج نهج شامل من أجل أن تصل إلى الأهداف الاجتماعي والاقتصادي والبيئي من خلال حياة كريمة التي تعمل على تحسين حياة الأفراد فى المناطق المهمشة الريفية قائلة إن حياة كريمة فرصه لا تتكرر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة .

وأضافت بانوفا أن توطين أهداف التنمية المستدامة مهم جدا لتحقيق عدم ترك أحد خلف الركب، لافتة إلى أن مع أهداف التنمية المستدامة هناك 169 مستهدفا ثلثيها تتمحور حول الإسهام فى المحافظات والحكومة ومنها التعليم والصحة.

ولفتت بانوفا، إلى أنه لكى نتمكن من تحقيق هذه الأهداف لابد أن يتم تحقيقها على مستوى المجتمعات المحلية، مشيرة إلى زيادة عدد الدول التي تقدم تقارير طوعية حول التنمية المستدامة ومصر من أوائل الدول التى حققت تطويع أهداف التنمية ووضعها على أولوياتها وظهر ذلك فى مراجعتها الطوعية وآخرها التى أطلقت فى يوليو هذا العام

وتابعت بانوفا: "نحن نحتاج إلى تنسيق بين كل الجهود المحلية وعمليات الرصد والمراقبة، وسعيدة بأن الوزارة تعرف جيدا التحديات و تم أخذها ف بالاعتبار خلال قانون التخطيط والذى سيعالج هذه التحديات ".

وقالت بانوفا: "ما قامت مصر به فى محال التوطين يضيف أهمية لهذه المبادرة وكذلك لتحالف 2030 الذى أطلقته الجمعية العامة للأمم المتحدة معتبرة أنا هذا منتدى عالمى لدمج كافه الشركاء والحلول الجيدة، ومصر بعملها على تطويع أهداف التنمية المستدامة لديها الكثير لتقدمه".