رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

في ذكرى وفاة «العمدة عتمان».. سر علاقة صلاح منصور بالشيخ مصطفى إسماعيل

نشر
الفنان صلاح منصور
الفنان صلاح منصور

ذكرى رحيل الفنان صلاح منصور ، الذي اشتهر بشخصية «العمدة عتمان الضلالي» لـ معاملته السيئة لأهل قريته باستغلال نفوذه بمنصب «عمدة البلد» لجمع الأموال والأراضي ومحاولته إنجاب ابن يورثه ويحمل اسمه، فيضطر لإجبار شكري سرحان بشخصية أبو العلا فى فيلم «الزوجة الثانية» على تطليق «فاطمة الفنانة سعاد حسني» بالقوة ليتزوجها بعد تهديده بمشاركة المأمور ومأذون البلد، فترواغه فاطمة وتستمر علاقتها بزوجها حتى تظهر بحملها؛ وهو ما يؤثر على العمدة فيصاب بالشلل ويموت، وعلى الفور تبدأ الزوجة الثانية فى إعادة الحقوق المغتصبة لأصحابها فى نهاية الفيلم وتعود لأحضان أبو العلا، وتستعيد لم شمل الأسرة بنهاية كابوس العمدة الضلالي.

الذكري الـ 44 لوفاة الفنان صلاح منصور

وتحل اليوم الخميس ذكري رحيل الفنان صلاح منصور الـ 44 والمولود في 17 مارس عام 1923 بمركز شبين القناطر بمحافظة القليوبية، واشتهر بكونه أحد نجوم السينما في عصرها الذهبي.

ورحل في مثل هذا اليوم 19 يناير عام 1979، والموافق يوم الجمعة، عن عمر ناهز الـ56 عاماً بعد معاناته مع مرض سرطان الرئة وتليف الكبد.

الفنان صلاح منصور

آخر كلماته لأسرته

وكانت آخر كلماته لأسرته الذين التفوا حول سريره بمستشفي العجوزة، راقداً فيه، «لاتبكوا، فقد عشت عمري وأنا أكره أن أرى الدموع في عيونكم، ولن أحبها بعد موتى».

بعد وفاته تقدمت أرملة الفنان الراحل صلاح منصور، بطلب إلى الرئيس السادات لصرف «معاش استثنائي»، فوافق الرئيس محمد أنور السادات على طلبها، تقديراً لما قدمه صلاح منصور لمصر وللفن، بعد رحيله تاركاً ما يقرب من 200 عمل فني بالمسرح والسينما والإذاعة والتليفزيون من بينها 9 أفلام شاركت بقائمة أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.

وقادته مواقفه الوطنية لتكريمه من الرئيس الراحل محمد أنور السادات بعد وفاة نجله الشهيد، نتيجة صبره واحتسابه لفقدانه نجليه.

وفي ذكرى وفاة الفنان صلاح منصور ، يستعرض موقع «مستقبل وطن نيوز» أبرز المحطات الفنية في حياته ومن بينها..

الفنان صلاح منصور وسناء جميل

أبرز المحطات الفنية في حياة الفنان صلاح منصور

  1. عشق الفن منذ نعومة أظافره، والتحق بالمسرح المدرسي عام 1938 وتخرج من معهد التمثيل عام 1947 في دفعته الأولى وكان من بين زملائه «شكري سرحان وفريد شوقي».
  2. التحق بـ المعهد العالي للفنون المسرحية، وكان أول دفعته وكون فرقة «المسرح الحر» بالتعاون مع زملائه عام 1954.
  3. عمل محررًا في مجلة روز اليوسف عام 1940، وكان أول حوار له مع الفنانة السورية الراحلة أسمهان.
  4. أسس المسرح المدرسي مع زكي طليمات، والذي قال عنه، «إنه ضمير المسرح المصري وصحوته»، لاعتقاده بأن واجب الفنان الحقيقي تقديم الأعمال الأدبية الصعبة باللغة العربية الفصحى في قالب بسيط.
  5. شارك بالعديد من المسرحيات، من بينها «زقاق المدق، ملك الشحاتين، الناس اللى تحت، وأخرج العديد من بينها، «عبد السلام أفندي وبين قلبين».
  6. شغل منصب مستشار إدارة التربية المسرحية بوزارة التربية والتعليم حتى وفاته.
  7. قدم أول أعماله الفنية، فيلم «غرام وانتقام»، وبرع في تقديم «الزوجة الثانية، ليل ورغبة وعلى هامش السيرة».
الفنان صلاح منصور

صلاح منصور وعلاقته بـ الشيخ مصطفى إسماعيل

كان صلاح منصور من عشاق القراءة بصوت الشيخ مصطفى إسماعيل، لصوته الجميل وكان يصطحب شكري سرحان للجلوس في الصف الأول أمام الشيخ، لقراءته الدائمة طوال شهر رمضان للقرآن الكريم بقصر عابدين.

وكان دائما ما ينسجم مع قراءته، فيردد عبارات، «أه والنبى، أيوة يا شيخ، الله ويا سلام وكان دائما ما يهاتف الشيخ ليعرف أين سيقرأ».

وتعرض لأحد المواقف المحرجة، بعد متابعته للشيخ مصطفى إسماعيل بأحد المعازي، فظل يردد عباراته المشهورة، حتي نهره أحد الرجال بالعزاء قائلاً له، «جرا إيه يا أستاذ، إيه اللى إنت بتعمله ده، ده ميتم اتنين أخوات ماتوا في حادثة، وإنت مصهلل ومجلجل، فرد عليه بعبارته الشهيرة،«رميت في صميم الفؤاد بسهم»، فأصر الرجل على مغادرته العزاء، إلا أن الشيخ مصطفى إسماعيل، قاطعه قائلًا، لوقام أنا هقوم قبله».

زوجته

تزوج صلاح منصور من شقيقة جاره وتدعي «أليس يعقوب» أرمينية الجنسية، تعرف عليها بمحض الصدفة، أثناء طرقها الباب، على شقيقها، محاولاً التغزل فيها فصعقته على وجهه فتعلق بها، وأصر على الزواج منها، بعد إشهار إسلامها، واختار لها اسم والدته «رقية نظمى»، بشهادة شكري سرحان وشقيقه على العقد في 9 أكتوبر عام 1950، ليستمر زواجهما مدة 40 عاماً لم يحب أو يتزوج بغيرها.

وفاة نجله الأصغر بالخارج

عاش صلاح منصور، حالة من الحزن العميق، بعد وفاة نجله الأصغر «هشام» أثناء إجرائه عملية جراحية بلندن بعد معاناته من مرض ضمور في أعضائه لعلاج الصمم والتخلف، فتسببت في صدمة عصبية له.

استشهاد نجله بحرب أكتوبر

أمر بتوزيع الحلوي على جيرانه بالشارع والمارة بعد وصوله خبر استشهاد نجله أثناء مشاركته في حرب السادس من أكتوبر عام 1973م.

وبكي معانقاً الرئيس الراحل محمد أنور السادات، خلال حفل تكريمه، متبرعاً بالمكأفاة ومعاش نجله الشهيد لتسليح القوات المسلحة.

الفنان صلاح منصور
عاجل