رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

اليمن والأمم المتحدة يبحثان الإجراءات الفنية لمعالجة مشكلة الناقلة صافر

نشر
خزان صافر باليمن
خزان صافر باليمن

بحث وزير النقل اليمني الدكتور عبدالسلام حُميد، خلال لقائه، أمس الخميس، في عدن، مع الممثل المقيم للأمم المتحدة في اليمن ديفيد جريسلي، الإجراءات الفنية واللوجستية لمعالجة مشكلة الناقلة النفطية صافر.

ووفقا لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ نت)، فقد تطرق اللقاء إلى خطة عمل الأمم المتحدة في حشد الموارد المالية لتمويل عملية التفريغ والنقل للنفط الخام في الخزان.

وأكد حُميد ضرورة التحرك السريع لتفادي أي عواقب بيئية محتملة من الناقلة النفطية صافر الراسية في منطقة راس عيسى.. موضحاً أهمية التنسيق بين الفريق الأممي واللجنة الوطنية المختصة بمعالجة وضع الخزان لمناقشة الترتيبات الفنية للخطة.

ومن جهته، أوضح جريسلي، أن العمل الميداني لتفريغ الخزان صافر سيبدأ في الربع الأول من العام القادم 2023، وسيستغرق أربعة أشهر حسب ما هو معد للخطة الأممية.. مشيراً إلى أن تكلفة مشروع الخطة تصل إلى أكثر من 100 مليون دولار.. مبدياً تفهمه لقلق الحكومة اليمنية من مخاطر الخزان.. مؤكداً أن الأمم المتحدة ستواصل مساعيها وجهودها لمعالجة الصعوبات والتخفيف من حدة الأوضاع الإنسانية في اليمن.

ومن ناحية أخرى، بحث وزير الداخلية اليمني اللواء الركن إبراهيم حيدان، خلال لقائه مع جريسلي، الجهود المشتركة لتحقيق التكامل والتعاون بين الأجهزة الأمنية والمنظمات الدولية وتأمين بعثات وموظفي الأمم المتحدة العاملة في اليمن وتسهيل تحركاتهم، وخاصة بعد الحوادث التي تعكس بشكل جلي التخادم بين الجماعات الإرهابية ومليشيات الحوثي.

وناقش اللقاء جهود مساندة السلطات اليمنية في مواجهة وتحمل أعباء موجات النزوح الداخلي والهجرة وخصوصا من القرن الأفريقي، ومدى تأثير ذلك على الأوضاع العامة والمجتمع المضيف، إضافة إلى الاهتمام بملف العودة الطوعية للمهاجرين الأفارقة إلى بلدانهم، والأدوار الأممية بهذا الخصوص، وغيرها من الأدوار الإنسانية والإغاثية والتنموية.

وأكد المسؤول الأممي استمرار جهود منظمات الأمم المتحدة المقدمة لمساعدة النازحين والمهاجرين من القرن الأفريقي.. مثمنا دور وزارة الداخلية اليمنية في تقديم التسهيلات للفرق الأممية للقيام بمهامها الإنسانية وتأمين تحركاتها.

عاجل