رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

رحلة التعاون بين مصر و«سيمنس» تصل محطة «القطار السريع»

نشر
مستقبل وطن نيوز

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، مراسم توقيع التعاقد مع شركة «سيمنز» العالمية، لإنشاء منظومة متكاملة للقطار الكهربائي السريع في مصر بإجمالي ٣ خطوط يبلغ طولها حوالى ٢٠٠٠ كم على مستوى الجمهورية.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن شبكة خطوط القطارات الكهربائية الجديدة تأتي ترسيخاً للتعاون المثمر بين مصر وألمانيا في مجال البنية الأساسية، وستمثل إضافة كبيرة لمنظومة النقل إيذاناً ببداية عصر جديد للسكك الحديدية في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط.

من جهته، أعرب رئيس مجلس إدارة شركة "سيمنز" عن اعتزازه بالتعاون المثمر مع مصر في المشروعات التنموية التي صنعت تاريخًا مشرفًا للشركة في المنطقة والعالم، مشيراً إلى أن مشروع القطار الكهربائي السريع في مصر هو الأضخم في تاريخ شركة "سيمنز" منذ تأسيسها قبل ١٧٥ عاماً.

وأكد المستشار الألماني، أولاف شولتز، في كلمة مسجلة له خلال حفل التوقيع، أهمية علاقات الشراكة المتينة بين مصر وألمانيا، مشيداً بالقرار الاستراتيجي المصري بالاعتماد على القطارات السريعة في نقل المواطنين وحركة البضائع، بما سيعزز من مكانة مصر وموقعها التجاري إقليمياً وعالمياً ويجعلها رائدة في تكنولوجيا السكك الحديدية فائقة التطور في الشرق الأوسط والقارة الأفريقية.

من شركة «سيمنز»؟

شركة سيمنس متعددة الجنسيات يقع مقرها الرئيسي في ميونخ بألمانيا وهي أكبر شركة في أوروبا في مجال الهندسة الكهربائية والإلكترونية الحديثة وتأسست الشركة عام 1847 في برلين.

وتعد من أكبر الشركات العالمية في مجال الكهرباء وأنظمة الاتصالات وأنظمة التحكم الإلكترونية والأدوات الكهربائية، وأيضا في التجهيزات الطبية، وفي مجال التشييد والبناء وفي قطاع خدمات الأعمال والأدوات المنزلية والمكيفات والتليفونات المحمولة والإنذارات المنزلية والحواسيب المحمولة.

ويصل الحجم السنوي لأعمال شركة سيمنس إلى ما يقرب من 9.80 مليار يورو ويعمل بها 447.000 موظف في 400 موقع للإنتاج في 45 دولة، ولها مكاتب للبيع والتسويق في 192 دولة وتعد شركة سيمنس إحدى كبريات شركات الاستثمار المتكاملة وأحد العناصر الفعالة على مستوى العالم في مجال الإلكترونيات والكهرباء.

أطلقت شركة سيمنس صندوق المستقبل لتشكيل التحول الهيكلي في ألمانيا لتمويل مشاريع التأهيل في ألمانيا حتى نهاية السنة المالية 2022، وستقدم الشركة ما يصل إلى 100 مليون يورو لمثل هذه المشاريع، بالإضافة إلى ميزانية الشركة السنوية العادية التي تبلغ حوالي 500 مليون يورو للتدريب والتعليم المستمر، منها 290 مليون يورو في ألمانيا.

مشروعات «سيمنز» في مصر

ونشرت الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، فيديو عن القطار الكهربائي السريع الذي يأتي ضمن منظومة متكاملة تقام على إجمالي ٣ خطوط يبلغ طولها حوالى ٢٠٠٠ كم على مستوى الجمهورية.

ومشروع القطار الكهربائي السريع ليس الأول، فقد سبق هذا المشروع مشروعات أخرى تعمل بها شركة سيمنز في مصر، منذ عام 2015، أي منذ 8 سنوات، ويرصدها موقع «مستقبل وطن نيوز» في السطور التالية:

- وقعت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في عام 2015 أربع مذكرات تفاهم مع شركة سيمنس العالمية لإقامة مشروعات في مجال الطاقة بإجمالي استثمارات 10 مليارات دولار.

- وتشمل هذه المشروعات إنشاء محطة توليد كهرباء بنظام الدورة المركبة في بني سويف، وإنشاء محطات توليد كهرباء بنفس النظام في النوبارية وسيدي كرير وجنوب القاهرة وقنا وكفر الدوار بطاقة إجمالية 6600 ميجاوات، وإنشاء مصنع لمهمات محطات الرياح ومحطات محولات لتساهم في إضافة قدرات جديدة لمواجهة معدلات النمو الاقتصادي وزيادة الطلب على الطاقة وتوفيرها لجميع الأغراض، فضلا عن توفير المزيد من فرص العمل للشباب.

- أنشئت شركة سيمنز 3 محطات توليد كهرباء بقدرة 14 ألف ميجا وات ببنى سويف والعاصمة الإدارية الجديدة والبرلس، توفر الطاقة اللازمة لنحو 45 مليون مواطن عند تنفيذها بالكامل، كما إنها مكنت البلاد من توفير نحو 1.3 مليار دولار سنوياً نتيجة التوفير فى استهلاك الوقود.

- تعتمد المحطات على 24 توربينة من توربينات سيمنز الغازية طراز H-Class والتي تم اختيارها لمستويات الإنتاجية والكفاءة العالية التى تتسم بها، علاوة على توفير 12 من التوربينات البخارية ونحو 36 من المولدات و244 مبادل حراري، إلى جانب ثلاثة من محطات المحولات بنظام العزل بالغاز GIS بقدرة 500 كيلو فولت.

- وزودت المحطات قدرات مصر من إنتاج الطاقة الكهربائية بنسبة 45%، كما أنها تعتمد على الغاز الطبيعي بتكنولوجيا الدورة المركبة، وتبلغ القدرة الكهربائية للمحطة الواحدة 4.8 جيجاوات، بإجمالي قدرة تصل إلى 14.4 جيجاوات.

- تشغيل وصيانة وإدارة المحطات الثلاثة.

- في شهر سبتمبر عام 2019 وقعت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة عقد عملية تشغيل وصيانة وإدارة محطات التوليد العملاقة الثلاث في كل من البرلس، العاصمة الإدارية، وبني سويف مع تحالف شركة سيمنس الألمانية.

- وتضمنت الأعمال تشغيل وصيانة وإدارة المحطات الثلاثة من خلال فريق تشغيل وصيانة بالشركة القابضة لكهرباء مصر والذين تم التعاقد معهم من قبل شركة سيمنس بعد أن تم تدريبهم ضمن البرنامج التدريبى بألمانيا وتحت إدارة مديرى مواقع أجانب لنقل خبراتهم إلى طاقم عمل الشركة.

- وبلغت القيمة الإجمالية للمواقع الثلاثة حوالى 2.6 مليار جنية و176 مليون يورو بمدة تعاقد تصل إلى 8 سنوات غير متضمنة فترة التعبئة والتى تصل إلى 3 شهور.

- وتلتزم شركة سيمنس أثناء فترة التعبئة بالتعاقد على كامل العمالة بالمشروعات الثلاث والذين تم تدريبهم ضمن البرنامج التدريبى للشركة بالمانيا، كما تلتزم بتدريب وتأهيل كوادر من ضمن العمالة الموجودة لكي تكون مؤهلة لإدارة الثلاثة مواقع قبل انتهاء العقد بفترة كافية.

- وتبلغ القدرة الإجمالية للثلاثة محطات 14400 ميجاوات، وكل موقع يشتمل على 4 موديول وكل موديول يعمل بنظام الدوره المركبة بإجمالى قدرة 4800 ميجاوات.

– تعمل الشركة فى مشروعات مصرية بقيمة تبلغ نحو 8 مليارات دولار اغلبها فى مجال الطاقة.

- وفي 24 أغسطس من العام 2021 وقعت الشركة القابضة مذكرة تفاهم مع شركة "سيمنس" للطاقة في إطار تنفيذ استراتيجية الدولة للتوسع في إنتاج واستخدام وتصدير الهيدروجين الأخضر، تماشيا مع التوجه العالمي في هذا المجال.