رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بعد إيقافه.. القصة الكاملة لأزمة الطاروطي مع الإذاعة

نشر
الشيخ محمد على الطاروطى
الشيخ محمد على الطاروطى

تصدر اسم القارئ محمد الطاروطى  ، الترند بمحرك البحث الشهير "جوجل" ومواقع التواصل الاجتماعى خلال الساعات القليلة الماضية، بعدما  كشف رئيس الإذاعة المصرية تفاصيل وقف القارئ محمد الطاروطى بعد خطئه بتلاوة إحدى الآيات القرآنية.

وكان محمد نوار، رئيس الإذاعة المصرية، قد كشف تفاصيل وقف  القارئ محمد الطاروطي، الشقيق الأصغر للقارئ الشيخ  عبد الفتاح الطاروطى، بعد خطئه فى تلاوة إحدى الآيات القرآنية، والإجراءات التى سيتم اتخاذها معه بعد عرض تسجيلاته السابقة على لجنة لفحص موقفه.

وأضاف محمد نوار، رئيس الإذاعة المصرية، "كلنا معرضون للخطأ و الشيخ محمد على الطاروطى، أخطأ فى تلاوة إحدى الآيات القرآنية، وقمنا بإيقافه لحين سماع لجنة لتسجيلاته السابقة خلال الشهر أو الشهرين الماضيين؛ لتقييم أدائه خلال التسجيلات على الهواء، سواء في صلاة الفجر أو الجمعة وغيرهما".

وأشار رئيس الإذاعة، محمد نوار، "لو طلع ملتزم وخط سيره ليس به الكثير من الأخطاء، سنكتفى بلفت نظره والتنبيه عليه وإلقاء اللوم عليه، والسبب أننا لانقوم بقطع رقاب، ولكننا حريصون على القرآن وكل من يعمل فى هذا المجال، بحيث يكون قارئ القرآن حريص جداً أثناء تلاوته لكتاب الله، والإيقاف يجعل القارئ حريص فى قراءته المقبلة بشكل جيد جدا".

وأردف قائلاً، محمد نوار، رئيس الإذاعة، "أما إذا كانت أخطائه متعددة وكثيرة، سنقوم بوقفه 3 شهور، ونخبره بتقويم نفسه أكثر فى تلاوة القرآن، فإذا التزم وتلاوته أصبحت صحيحة تمام، وإذا أخطأ مرة أخرى وتكون أقل من المرة السابقة نقوم بإيقافه 3 شهور ونخبره بتقويم نفسه أكثر".

وأكد محمد نوار، رئيس الإذاعة المصرية ، حول موعد لجنة المراجعة، قائلاً، "أعدنا تشكيل لجنة القراء والمبتهلين، وهى حالياً معروضة على رئيس الهيئة الوطنية للإعلام بماسبيرو، في محاولة لإقرارها واعتمادها خلال الأيام المقبلة، وسنعرض أمر الشيخ محمد الطاروطى عليه، ولو تأخرت اللجنة سنقوم بعمل لجنة مصغرة لإتخاذ قراراً بعد مراجعة التسجيلات.

وبدوره قدم الشيخ محمد الطاروطى ،  قارئ القرآن الكريم بالإذاعة والتليفزيون، اعتذاره عن خطأ في قراءة قرآن فجر يوم الجمعة عبر إذاعة القرأن الكريم، مؤكدا على أنه ليس هناك أحد كبير على الخطأ، وأنه يعترف بخطئه هذا، ومستعد لتحمل أي عقوبة توقعها نقابة القراء واتحاد الإذاعة والتليفزيون.

وأضاف الشيخ محمد الطاروطى ، انه أثناء قراءته لقرآن فجر يوم الجمعة الماضى، وتحديداً من سورة يوسف لقوله تعالى"فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ"، أخطاً فى كلمة رأينه فقال سهوا رأيناه.

اعتذار الشيخ محمد على الطاروطى عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعى الفيسبوك

وانضم القارئ محمد على الطاروطى ، إلى إذاعة القرآن الكريم عام 2011، وبدأ في قراءة القرآن بالإذاعات الخارجية عام 2019.

 وحرصت نقابة قراء ومحفظى القرآن الكريم ، برئاسة الشيخ محمد صالح حشاد ، شيخ عموم المقارئ المصرية، على التواصل مع مسئولى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، نتيجة للخطأ الغير مقصود من أحد قراء القرآن الكريم، خلال أداء صلاة فجر يوم الجمعة.

وبدورها أوضحت النقابة فى بيان لها، تعهد مسئولى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بصدور قرار حاسم خلال ساعات، بالإضافة لاستدعاء القارئ للتحقيق معه أمام لجنة المتابعة بالنقابة بالجلسة القادمة يوم 28 مايو الجارى.

وعلق الشيخ محمد الطاروطى ، من خلال صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى، الفيسبوك، قائلاً، "اعتذار واجب نظراً لما رأيته الآن مكتوباً على بعض الصفحات، في تلاوة فجر يوم الجمعة، أقول لكل الأحباب - من منا فوق القرآن؟ ومن منا لا يخطئ؟ حفظت القرآن وعمرى 9 سنوات وأسرتى كلها تحفظ القرآن ذكورا وإناثا - ولا شك فى ذلك وما يحدث أثناء التلاوة مع جميع القراء على الهواء، هو إعجاز القرآن فهو غالب، وليس مغلوب - فإذا قرأت، ولم أخطئ مدى حياتى فسوف أقول يوما أن القرآن سهل وليس بإعجاز- لا بد أن تتلعثم ولو فى حرف أو كلمة دلالة على أن الحافظ هو الله يحفظ كتابه، وقتما يشاء -وينزل الخطأ على لسان القارئ حتى وإن كان حريصا على عدم الخطأ".

وقدم الشيخ محمد الطاروطى ، قارئ القرآن الكريم بالإذاعة والتلفزيون، عن الخطأ الذى بدر منه خلال تلاوته قرآن الفجر، مؤكداً أن ذلك الخطأ تم تصحيحه في نفس التلاوة.

وأضاف، "القرآن غالب وليس مغلوباً وليس هناك أحد فوق القرآن الكريم، وأنا أخطأت وصححت الخطأ، لكن هناك من رصد أنى أخطئت، وروج لذلك على نطاق واسع".

عاجل