رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بايدن: لا يمكن لموسكو السيطرة على أوكرانيا.. وعقوباتنا أثرت في الاقتصاد الروسي

نشر
مستقبل وطن نيوز

أكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن الولايات المتحدة، ستواصل إرسال شحنات الأسلحة إلى أوكرانيا بالتنسيق مع الحلفاء، لتعزيز دفاعاتها العسكرية ضد الغزو الروسي.

وقال بايدن - في كلمة له مساء اليوم الثلاثاء -: نريد تقديم المساعدات الإنسانية لأوكرانيا ودعمها بوجه الطغيان، مشددًا "لا يمكن لروسيا السيطرة على أوكرانيا"، نقلًا عن شبكة “سكاي نيوز عربية”.

وشدد الرئيس الأمريكي، على أن عقوبات بلاده، أثرت بشكل كبير على الاقتصاد الروسي، قائلًا: سنمنع موسكو من الوصول إلى بعض الأسواق، والشركات الدولية تواصل الانسحاب من روسيا.

وتابع بايدن بالقول: ننسق مع الجانب الأوروبي بشأن العقوبات على روسيا في قطاع الطاقة، مضيفًا: “علينا الانتقال إلى الاعتماد على الطاقة النظيفة”.

ودعا رئيس الولايات المتحدة، شركات النفط لعدم الانخراط في زيادة أسعار المحروقات، قائلًا: أسعار البنزين سترتفع مع حظر النفط الروسي.

وتعهد بايدن، بأن واشنطن، ستواصل احترام البند الخامس من ميثاق الناتو، مشددا “لن نقبل أي اعتداء على دول الحلف”.

وكان أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرج، كرر الثلاثاء، التأكيد على التزام الحلف بالدفاع عن أي دولة من الدول الأعضاء في الناتو، ضد أي اعتداء على أراضيها.

وقال ستولتنبرج -في تصريحات أوردتها قناة "العربية" اليوم-: "نحن ملتزمون بحماية الدول الأعضاء من أي اعتداء، لكن لدينا مسؤولية بعدم اتساع الصراع إلى خارج أوكرانيا".

وأضاف، أن هناك تقارير موثوقة تفيد بأن القوات الروسية استهدفت المدنيين، وحث موسكو على إنهاء الصراع في الحال، متعهدا بعدم السماح بانتشاره أكثر من ذلك.

وحذر أمين عام الناتو، من تفاقم المأساة الإنسانية في الأراضي الأوكرانية جراء العمليات العسكرية، معتبرا أن "فرار 2 مليون أوكراني أشبه بجريمة حرب"، مؤكدًا أن "أوكرانيا تعيش معاناة مروعة جراء الحرب الروسية".

وفي السياق ذاته، أعلن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أن بلاده لم تعد مهتمة بالانضمام إلى الحلف، محملًا إياه مسؤولية تفاقم عدد القتلى في البلاد، جراء تمنعه عن فرض حظر طيران فوق أجواء بلاده.
وكانت وزارة الدفاع الأوكرانية، اتهمت في وقت سابق من اليوم، الروس بعدم احترام وقف النار والممرات الإنسانية في مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة في جنوب شرق أوكرانيا، في اليوم الثالث عشر من العملية الروسية.

وذكرت الوزارة - في منشور عبر حسابها على موقع "فيسبوك" الثلاثاء-: "شنّ العدو هجومًا في اتجاه الممر الإنساني بالتحديد"، مؤكدة أن الجيش الروسي "لم يسمح للأطفال والنساء والمسنين بالخروج من المدينة".

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت مساء الإثنين، وقف إطلاق النار وتوفير ممرات إنسانية في عدة مدن أوكرانية، اعتبارًا من الساعة العاشرة صباح غد الثلاثاء بالتوقيت المحلي.

وذكرت الوزارة -في بيان أورده موقع “روسيا اليوم”-: "بدون مشاركة أوكرانيا، تمكن الجانب الروسي حتى الآن من إخراج 773 173 شخصا من مناطق العملية العسكرية الخاصة من جمهوريتي لوجانسك ودونيتسك الشعبيتين إلى أراضي روسيا، من بينهم 187 44 طفلا".

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن قبل أسبوعين، إطلاق عملية عسكرية خاصة في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، محذرا من أنه في حالة حدوث تدخل أجنبي فإن روسيا سترد على الفور.

وقال بوتين - في كلمة متلفزة له- إنّ تحركات روسيا إنما هي للدفاع عن النفس من التهديدات ومن مشكلات أكبر من الموجودة اليوم.

ووجه الرئيس الروسي، حديثه للجيش الأوكراني قائلا: "آباؤكم وأجدادكم لم يقاتلوا، لذلك قد تساعدون النازيين الجدد".

فيما كشفت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، أن القوات الروسية بدأت دخول الأراضي الأوكرانية من شبه جزيرة القرم.

عاجل