رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

استشاري مناعة يحذر مرضى حساسية الأنف والصدر من الخروج غدا

نشر
مستقبل وطن نيوز

قال الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة، إن التغيرات الجوية من أخطر الأشياء على مرضى الحساسية، خاصة التذبذب يوم بارد ويوم حر، لافتًا إلى أن مرضى الحساسية يعانون من موسم الرياح، وارتفاع الحرارة المفاجئ يسبب نوع من الصدمات الحرارية.

وحذر استشاري الحساسية والمناعة خلال مداخلة هاتفية مع الدكتور محمد الباز في برنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار"، مرضى حساسية الصدر والأنف والعين، من النزول غدًا بسبب العاصفة الترابية إلا عند الضرورة القصوى.

ونصح من يضطرون للنزل بارتداء الكمامة، موضحًا أن الكمامة مهمة لمريض الحساسية كفلتر وعازل لدخول الأتربة للحاجز الأنفي وتقلل من العطس والرشح، وفي حال تعذر ارتداء الكمامة، يمكن استخدام المناديل المبللة.

وقدم الدكتور أمجد الحداد مجموعة من النصائح لمرضى الحساسية، لتجاوز هذا الطقس السئ، وهو أخذ مضادات الحساسية، مضادات الهيستامين كإجراء وقائي، يقلل من الأعراض، وإغلاق الشبابيك، استخدام البخاخات والأدوية، وارتداء ملابس قطنية ثقيلة، حتى لا يتعرضوا لنزلات برد,

ولفت إلى أنه في حال تعرض مريض الحساسية لأزمة صحية رغم هذه الاحتياطات عليه التوجه إلى أقرب مستشفى صدر وسيتم خضوعه لجلسات وحقن وأكسجين.