رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزيرة التخطيط تشهد توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مجلس الأعمال المصري للاستدامة

نشر
وزيرة التخطيط
وزيرة التخطيط

شهدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، توقيع مذكرة تفاهم بشأن إنشاء مجلس الأعمال المصري للاستدامة، وذلك على هامش فعاليات مؤتمر الاستدامة والتحولات الاقتصادية في نسخته الثانية، المنعقد بمحافظة الأقصر، في الفترة من 2-5 مارس الجاري، بمشاركة عدد من الوزراء ورؤساء البنوك وممثلي كبرى الشركات العالمية.

ووقع البروتوكول ممثلًا عن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة منى عصام رئيس وحدة التنمية المستدامة بالوزارة، وعن اتحاد الصناعات المصرية، الدكتور خالد عبدالعظيم، المدير التنفيذي للاتحاد.

وأكدت السعيد، أن توقيع المذكرة يأتي في إطار الدور الريادي التي تقوم به وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لتحقيق التنمية المستدامة، ورسم السياسات القائمة على قياس الأثر من خلال التخطيط الفعال، ومتابعة الأداء الحكومي وتقييمه، لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة، والإدارة ذات الكفاءة للاستثمارات العامة للدولة، فضلًا عما تقوم به الوزارة من صياغة استراتيجية التنمية المستدامة الوطنية (رؤية مصر 2030)، بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية، ومتابعة تنفيذها، ومتابعة تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة الأممية، وضمان التوافق مع أجندة “إفريقيا 2063”، وإعداد التقارير الدورية لتقييم مؤشرات تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وتابعت السعيد، بأن مذكرة التفاهم تهدف إلى إنشاء مجلس الأعمال المصري للاستدامة، ليعمل كإطار مؤسسي يجمع شركاء التنمية من الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني سعيًا لتنسيق وتكامل الجهود المبذولة من الأطراف الثلاثة للمذكرة في سبيل تحقيق التنمية المستدامة، بما يتسق مع رؤية مصر 2030، مُضيفة أن البروتوكول يتضمن كذلك التعاون في تنظيم المؤتمر السنوي للاستدامة في الموعد والمكان الذي يتفق عليه الأطراف الثلاثة.

وأوضحت، أن المؤتمر السنوي للاستدامة يهدف إلى العمل على الاطلاع على أحدث الاتجاهات الدولية المتعلقة بالتنمية المستدامة، وإعداد برامج المسئولية المجتمعية وتنفيذها، بالإضافة إلى تعزيز الحوار والتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني لبناء الثقة وضمان تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030، فضلًا عن النهوض بمستويات التنسيق بين المبادرات العامة وبرامج الاستدامة في القطاع الخاص، لدعم التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي وخلق فرص العمل.

وأضافت السعيد، أن من أهداف المؤتمر كذلك تبادل الخبرات بشأن تعزيز مبادرات الاستدامة، باعتبارها فرصة عمل تخلق علاقات مربحة للجانبين الشركات والمجتمع، ودعم سياسات التواصل القائمة على الشفافية والاستعراض المشترك لإنجازات رؤية مصر 2030.