رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

المؤتمر العربي لـ«الطاقة الذرية» يناقش آثار التلوث الإشعاعي على البيئة

نشر
التلوث الإشعاعي -
التلوث الإشعاعي - أرشيفية

ناقش عدد من الباحثين العرب، الأربعاء، خلال فعاليات المؤتمر العربي الخامس عشر لـ"الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية" المنعقد حاليا بمدينة أسوان، آثار التلوث الإشعاعي على البيئة.

وسلط الدكتور عقيل مريوش الضوء على إزالة التلوث الإشعاعي في محافظة البصرة بالعراق، مشيرًا إلى أن خطة العمل شملت أعمال المسح الميداني الذي نفذته الفرق المختصة من وزارة البيئة العراقية لمناطق وسط وجنوب العراق في 23 موقعا.

كما عرض مجموعة من الباحثين بوزارة العلوم والتكنولوجيا العراقية دراسة تطبيقية عن انبعاث غاز الرادون من المخلفات الناتجة من العملية الرطبة لإنتاج حمض الفوسفوريك من الصخور الطبيعية والتي يتم إلقائها دون أي معالجة والتي تتسبب في أضرار بيئية، حيث تشمل تلك المخلفات الجبس ومجموعة من الشوائب والتي تحتوي على كمية عالية من الشوائب والفوسفات والمواد المشعة.

وأثبت بحث للدكتورة ندى فاضل توفيق والدكتورة ضحى رعد مظلوم من كلية العلوم بجامعة النهرين، عن عدم وجود أي تأثيرات بيئية عقب تقييم مستويات النشاط الإشعاعي الطبيعي في بعض عينات المياه والرواسب من نهر دجلة بالقرب من محطة الزعفرانية لتوليد الطاقة الكهربائية في محافظة بغداد.

وناقش بحث للدكتور أبو القاسم الفويرس من مؤسسة الطاقة الذرية بليبيا تأثير المواد المشعة الطبيعية المحفزة تقنيا على سلامة العاملين والبيئة المحيطة في حقول إنتاج النفط والغاز الليبية، وقد خلص البحث إلى وضع مجموعة من السيناريوهات الخاصة بأعمال الوقاية الإشعاعية ولإزالة التلوث الإشعاعي من تلك الحقول والبيئة المحيطة.

ويشارك في المؤتمر، الذي يختتم أعماله غدا الخميس، أكثر من 170 باحثا من 10 دول عربية هي مصر، لبنان، تونس، اليمن، الأردن، فلسطين، ليبيا، السعودية، السودان والعراق، ويناقش 116 بحثاً في مجالات العلوم النووية الأساسية، والمسرعات، ومفاعلات البحوث ومفاعلات القوى النووية، وتوليد الكهرباء وإزالة الملوحة، تقانات وتطبيقات النظائر المشعة، وعلوم المواد والبيئة، والأمان والأمن النوويين والضمانات، وتخطيط الطاقة وتنوع مصادرها، وإدارة المعرفة والقبول الشعبي.