رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«كاميليا».. قصة الفنانة التي تنافس على حبها الملوك وعشقها دنجوان السينما

نشر
الفنانة كاميليا
الفنانة كاميليا

تحل اليوم الاثنين 13 ديسمبر، ذكرى ميلاد الفنانة كاميليا ، التي ولدت في مثل هذا اليوم 13 ديسمبر1919.

واستطاعت كاميليا بفضل جمالها وجاذبيتها فى التألق والدخول لعالم التمثيل، في الوقت الذى لم تكن تمتلك قدرات تمثيلية فائقة، وأصبحت بطلة لعدد كبير من الأفلام السينمائية، ولقبت بالقطة الشقراء وقمر 14 وفاتنة الفن وأجمل نساء الأرض، وغيرها من الألقاب، ولم يتعدى رصيدها الفني سوى 20 فيلماً وتوفيت وهى بعمر الـ 31.

واعتبر جمال وجاذبية الفنانة كاميليا السر لبلوغها النجومية والتألق في حياتها العملية.

وتميزت حياة الفنانة كاميليا بالمزج بين الحب والإثارة، والتي استطاعت جذب الأنظار إليها حتى أحبها الملك فاروق ودنجوان السينما الفنان رشدى أباظة.

الفنانة كاميليا

وولدت ليليان فيكتورليفي كوهين، الشهيرة فنياً بـ كاميليا فى حى الأزاريطة بالإسكندرية، لأم مسيحية كاثوليكية مصرية من أصل إيطالى، اسمها أوجا لويس أبنور، ويقال أن والدها كان تاجر أقطان هرب إلى موطنه بعد ولادتها، إلا أن كاميليا، وحسب ما أخبرت في يومياتها التي نشرت المجلات الفنية بعد مصرعها بأيام قالت عكس ذلك، وكان المخرج أحمد سالم أول من اكتشفها، وخصص لها بعض المدربين لتعليمها التمثيل والرقص، وهو من خصص لها اسم كاميليا بدلاً ليليان، وبدأت كاميليا مشوارها الفنى، من خلال فيلم القناع الأخير، بعد استعانة يوسف وهبى بها.

قدمت كاميليا خلال مشوارها الفنى القصير بطولة عدد من الأفلام من بينها، العقل زينة، المليونير، آخر كدبة، ولدى، قمر 14، بابا عريس، ويعتبر فيلم آخر كدبة هو آخر فيلم شاركت فيه.

تنافس على حب الفنانة كاميليا الملك فاروق، ودنجوان السينما المصرية الفنان رشدى أباظة، وأثيرت حولها الشكوك وعلاقتها بالموساد الإسرائيلي، حتى ان هذه العوامل، قد تكون سبباً في وفاتها محترقة بمنطقة الدلنجات بمحافظة البحيرة، بعد سقوط طائرتها المتجهة إلى روما.

وتوفيت كاميليا، فى ظروف غامضة فى 31 أغسطس 1950، عندما سقطت الطائرة  الأمريكية، التي كانت تستقلها في طريقها إلى روما بالقرب من محافظة البحيرة، وعثر على جثتها متفحمة بين الحطام.

وشاركت الفنانة كاميليا، في أولى خطواتها نحو العالمية من خلال الفيلم الأمريكي " الطريق إلى القاهرة".

واتفقت الفنانة كاميليا، مع الفنان رشدى أباظة على الزفاف في تحدى كبير للملك فاروق، حتى أنها توفيت قبل حفل الزفاف بحوالي أسبوعين، مما تسبب في إصابة الفنان رشدى أباظة بحالة هيستيريا، جعله يقضى وقتاً بالمستشفى، مستعيناً بالمهدئات والمنوم لتفادى الخبر الحزين لوفاة حبيبته.

الفنانة كاميليا ورشدى أباظة

وبالرغم من تعدد الأقاويل والتي تشير إلى تدبير حادث وفاة الفنانة كاميليا، وبدوره أكد الكاتب الصحفى أنيس منصور، غير ذلك، بسبب إعطائه تذكرته المتجهة لرحلة الموت " روما " للفنانة كاميليا، بعد ان أضطر إلى إلغاء سفره لظروف عائلية حتى كتب مقال بعنوان " ماتت هي لأحيا أنا "، بسبب عدم وجود مكاناً لسفرها حتى قبل موعد السفر بوقت قليل.

ومن عجائب الأقدار لحياة الفنانة كاميليا، تنبأ الفنان عبدالسلام النابلسى بنهاية الفنانة كاميليا " بان تموت محترقة في طائرة "، حيث كان آخر مشهد تمثيلى تقوم به الفنانة من خلال فيلم آخر كدبة بطولة فريد الأطرش، سامية جمال وعبدالسلام النابلسى، والغريب أن الفنان عبدالسلام النابلسى كان يقوم بدور مندوب شركة تأمين يحاول إقناع كاميليا بأن تؤمن على حياتها، حيث انحنى لها الفنان عبدالسلام النابلسى وقال لها " يا مدام ست حلوة زيك لازم تأمنى على حياتك، أنتى لسة شابة وصغيرة، مين عارف يمكن يحصلك حاجة، يمكن تركبى طيارة وتتحرق بيكى والجمال ده يروح كله.

فيلم آخر كذبة

وتوفيت الفنانة كاميليا، في 31 أغسطس 1950، وتركت خلفها العديد من التساؤلات لتكون حياتها ونهايتها لغز كبير.