رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

مطالب بإنشاء صندوق لمجابهة المخاطر الطبيعية في القطاع الزراعي

خاص| الصادرات الزراعية تنجو من سوء الأحوال الجوية.. و«مصدرون»: غير مؤثرة

نشر
الصادرات الزراعية
الصادرات الزراعية - أرشيفية

نفى مصدرون بالمجالس التصديرية، تأثر الصادرات المصرية بسوء الأحوال الجوية التي شهدته محافظات مصر خلال اليومين الماضيين، مطالبين في الوقت ذاته بإنشاء صندوق لمجابهة المخاطر الطبيعية التي تواجه القطاع الزراعي، وتضر بالمحاصيل الزراعية، وقد تكبد المزارعين الخسائر.

وقال مصطفى النجاري عضو المجلس التصديري للحاصلات الزراعية في تصريحات خاصة لـ«مستقبل وطن نيوز» إن هناك تأثر طفيف للموجة البادرة في الحاصلات الزراعية التي يحين حصادها أو المعبأة في أجوله، أما الموجودة داخل المحطات فلا يوجد أي تأثير عليها يذكر.

وصول الصادرات الزراعية إلى 5 ملايين طن لأول مرة هذا العام

وفي نهاية أكتوبر الماضي، أعلن السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، عن وصول الصادرات الزراعية المصرية إلى 5 ملايين طن لأول مرة هذا العام بزيادة قدرها 600 ألف طن عن نفس الفترة من العام الماضي وذلك وفقاً لتقريرا من الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي وضمت قائمة أهم الصادرات الزراعية عن هذه الفترة الموالح، البطاطس، البصل، فراولة، رمان، بطاطا، فاصوليا، بنجر، جوافة، الفلفل، مانجو، ثوم، عنب، بطيخ.

وصول الصادرات الزراعية إلى 5 ملايين طن لأول مرة هذا العام

أشار مصطفى النجاري، إلى أن مصدري الحاصلات الزراعية يقومون باختيار الوقت المناسب للتصدير تحسباً لإغلاق الموانئ بسبب الطقس السيئ وخاصة ميناء بوغازى الدخيلة وكذلك وقت النوات. 

من جانبه، قال أحمد الوكيل رئيس اتحاد غرف الأورو متوسطي، في تصريحات لـ«مستقبل وطن نيوز» إن تأثير الموجة البادرة يكون أكبر على صغار المصدرين، داعياً إلى ضرورة تقديم دعم تقنى وتكنولوجي ولوجيستي للمصدرين لتحسين قدرة المنتج المحلى على المنافسة، أيضا من خلال فتح أسواق جديدة للمنتجات المحلية وإنشاء الحكومة لمراكز لوجستية وموانئ جافة ومراكز التخزين والتوزيع وأسواق تجارة، إضافة إلى الحد من وضع المعوقات غير الجمركية وتفعيل الاتفاقيات التجارية.

صندوق لمجابهة المخاطر الطبيعية التي تواجه القطاع الزراعي

وبلغ إجمالي الصادرات الزراعية من الموالح بلغت مليون و 867 ألف 14 طن ، بالإضافة إلي تصدير 620 ألف 769 طن بطاطس، لتحتل المركز الثاني في الصادرات الزراعية بعد الموالح، بينما تم تصدير 576 ألف و402 طن بنجر علف، محتلا المركز الثالث في الصادرات، واحتل البصل المركز الرابع في الصادرات الزراعية بإجمالي 239 ألف و649 طن، في حين احتل العنب على المركز الخامس في الصادرات بإجمالي 143 ألف و 29 طن، بينما احتلت صادرات مصر من البطاطا على المركز السادس بإجمالي كمية بلغت 80 الف و441 طن ، بينما احتلت صادرات مصر من الرمان على المركز السابع بإجمالي 62 ألف و360 طن، تليها في المركز الثامن المانجو بإجمالي 29 ألف  و 726 طن.

صندوق لمجابهة المخاطر الطبيعية التي تواجه القطاع الزراعي

وأشار أحمد الوكيل، إلى أن القطاع  الزراعي المصري يمثل حجر الزاوية في توفير الأمن الغذائي القومي لمصر، والمزارع المصري هو صمام الأمان، ولذلك هناك بعض الحلول التي لا بد أن تأخذها وزارة الزراعة في عين الاعتبار للحد من  التحديات المتعلقة بالتغيرات المناخية على المحاصيل، وتأتى في مقدمتها حصر الأضرار التي أصابت المزارعين، وتقدير قيمة التلفيات بشكل دقيق وواقعي، عن طريق الإدارات والمديريات الزراعية بالمحافظات، إضافة لسن قانون لإنشاء صندوق لمجابهة المخاطر الطبيعية التي تواجه القطاع الزراعي.

وأفاد أحمد الوكيل، بأن أغلب المحاصيل الشتوية لا تتأثر بمياه الأمطار ولا تتأثر بالرياح أو الأمطار الغزيرة، موضحًا أن الأمطار الأخيرة التي ضربت البلاد خلال اليومين السابقين غير مؤثرة.

الصادرات المصرية لا تتأثر إلا بموجات البرد الشديد

من جهته، قال خالد حمزة عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، إن الصادرات المصرية لا تتأثر إلا بموجات البرد الشديد، حيث تغلق الموانئ وتعطل حركة الملاحة، وهو ما لم يحدث خلال اليومين الماضيين.

الصادرات المصرية لا تتأثر إلا بموجات البرد الشديد

وكان الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن المصدرين المستفيدين من المرحلة الثالثة لمبادرة «السداد النقدي الفوري» قد أعلن صرف مستحقاتهم المتأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات، من دعم الحكومة للمصدرين، حيث تم صرف 800 مليون جنيه لـ 302 شركة، ومن المقرر أن تحصل مجموعة أخرى من المصدرين المستفيدين من هذه المرحلة بالمبادرة على مستحقاتهم 28 أكتوبر المقبل، موضحًا أن وزارة المالية تبذل قصارى جهدها بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والبنك المركزي المصري، والبنوك الأربعة المشتركة فى المبادرة، وصندوق تنمية الصادرات، منذ غلق باب تقديم الطلبات للمرحلة الثالثة بمبادرة «السداد النقدي الفوري»، التي تم إطلاقها خلال شهر يوليو 2021 تنفيذًا للتوجيهات الرئاسية بمساندة القطاع التصديري.

أضاف خالد حمزة في تصريحات لـ«مستقبل وطن نيوز» أن مصر كغيرها من الدول تتعرض للطقس السيئ، ولكن المناخ المصري يتميز أنه لا يستغرق وقتاً طويلاً، ولا يستمر سوى 48 ساعة والموانئ مجهزة للتقلبات الجوية.