رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

مأساة أنوار.. طفلة يتيمة قتلها أعمامها بعد وفاة والدها

نشر
مستقبل وطن نيوز

حياة صعبة بائسة عاشتها صاحبة الـ11 عاما برفقة عمتها وعمها بعد أن توفي والدها وسافرت والدتها؛ لرفض أسرة الأب التنازل عن أطفال شقيقهم والتعهد بحسن رعايتهم، لكن تنازل الأم عن أطفالها الثلاثة كان بمثابة كتابة شهادة وفاة لفلذة أكبادها.

اعتادت الصغيرة وأشقائها على وصلات التعذيب والسب على يد عمتها التي تعهدت برعايتهم، وكثيرا ما كانت الضحية تدافع عن شقيقيها الأخرين بعد أن تلقنهم عمتهم عديمة الإنسانية علقات ساخنة على أتفه الأسباب، وتتحمل الضرب بدلا منهم.

تلك المأساة دارت أحداثها بقرية كفر مويس بمدينة بنها بمحافظة القليوبية وسادت حالة من الحزن بين أهالي القرية بعد علمهم بتجرد شخص وشقيقته من مشاعر الرحمة والإنسانية ، وقاموا بتعذيب ابنة شقيقهم والتي تبلغ من العمر 11 عاما وصعقها بالكهرباء بحجة تأديبها ثم ادعوا انتحارها هربا من الجريمة.

حسب التحقيقات بداية تكشف الواقعة كانت بورود بلاغ لمركز شرطة بنها من مستشفى بنها الجامعي بوصول الطفلة "أنوار. م" 11عاما جثة هامده اثر تعرضها لتوقف عضلة القلب وهبوط بالدورة الدموية ووجود بعض الإصابات إثر ادعاء انتحارها وإلقاء نفسها من أحد الطوابق بالمنزل.


وبتوقيع الكشف الطبي عليها تم العثور على أثار تعذيب حرق بالجسد وصعق كهربائي وتم على الفور إخطار اللواء محمد العنانى مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة عمة المجنى عليها نتيجة تعديها عليها بالضرب بحجة تأديبها ثم استعانت بشقيقها "عم الطفلة" الذي اشترك في ضرب الضحية بعصا خشبية، وصعقها بالكهرباء بقصد التأديب حتى لقيت مصرعها وقاموا بنقلها الى المستشفى مدعين سقوطها من المنزل وانتحارها.

وكشفت التحقيقات أن والد المجنى عليها متوفي وتقيم مع عمتها بعد وفاة والدها وسفر والدتها بالخارج، وأن لديها شقيقان أخران يعيشان مع شقيقة والدهم عقب وفاته، بعد رفض أسرة والدهم أن يعيشوا مع والدتهم.


ونجحت قوة أمنية في ضبط "س. م" 35 عاما، وشقيقته "ه. م" 65 عاما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة بحجة تأديبها وتم التحفظ علي المتهمين وحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.