رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

تجار: فرصة لتنشيط السوق

خاص| العودة للمدارس تنعش الطلب على السلع الغذائية

نشر
انتعاش متوقع في المبيعات
انتعاش متوقع في المبيعات بسبب العودة للمدارس

توقع تجار المواد الغذائية بالغرف التجارية، حدوث انتعاشة في المبيعات تزامنا مع عودة الدراسة، في أسبوعها الأول، حيث يعولوا على الموسم الدراسي في تحريك السوق وتنشيط المبيعات.

ورفعت الحكومة، أسعار البنزين، يوم أمس الجمعة، لتسجل 7 جنيهات للتر البنزين 80 و 8.25 جنيه للتر البنزين 92 و 9.25 جنيه للتر البنزين 95 وتثبيت سعر بيع السولار عند 6.75 جنيه للتر، لكن تجاراً قالوا إن تحريك أسعار البنزين غير مؤثر في تكلفة نقل البضائع والسلع أو حتى تصنيعها محلياً.

انتعاشة منتجات الألبان والعصائر والحلوى والمعجنات بنسبة 15%

وقال عمرو حامد رئيس شعبة البقالة بغرفة القاهرة التجارية، لـ«مستقبل وطن نيوز» إن العودة للمدارس تساهم في انتعاشة منتجات الألبان والعصائر والحلوى والمعجنات بنسبة 15%، حيث ينتظر التجار هذه المناسبات لترويج المبيعات التى تعانى الركود بسبب ارتفاع الأسعار الفترة الماضية.

توقعات بانتعاش المبيعات 15%

وخلال الأيام الماضية، سجلت أسعار المواد الغذائية والبقالة ارتفاعا تراوح ما بين 5% إلى 20%، حيث سجل السكر ارتفاعًا بنسبة 5%، بينما سجل زيت الطعام ارتفاعا بقيمة تتراوح ما بين 5% إلى 11% خلال شهر، وفق تقارير الغرف التجارية الشهرية، التي حصل «مستقبل وطن نيوز» على نسخة منها.

وأشار حامد إلى أن الشركات مازالت تحافظ على الأسعار، ولم تقم بزيادتها رغم ارتفاع أسعار العديد من الخامات ومدخلات الإنتاج، موضحاً أنه مع بدء انتظام الدراسة ستزيد معدلات الطلب وتتعافى نسبياً، لكنها لم تتجاوز 15% خلال الوقت الحالي.

استقرار سوق الصناعات الغذائية رغم الارتفاع العالمي في الخامات

وسجل الدقيق ارتفاعا بنسبة 15%، والمسلي البقري الحلوى سجل 10% فيما سجل السمن النباتي والزبدة الصفراء ارتفاعا بنسبة 9%، وسجل الزبد البلدى ارتفاعا بنسبة 12% واللحوم البلدى والبتلو والضأن ارتفاعا بنسبة 7%، والدواجن البلدى ارتفعت بنسبة 20% والدواجن البيضاء 15% والبيض سجل 12% والسمك سجل ارتفاعا بنسبة 7% بينما سجل البورى 11%.

وفى سياق متصل، قال أحمد صقر نائب رئيس غرفة تجارة الإسكندرية التجارية، فى تصريحات لـ«مستقبل وطن نيوز» إن سوق الصناعات الغذائية خاصة في مجال منتجات الألبان، حافظت على استقرارها فى السوق المحلى رغم ارتفاع الأسعار عالمياً.

وأرجع «صقر» ذلك الى أن الألبان ومنتجاتها من السلع الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها، عكس منتجات «الفاست فوودز»  أو الوجبات السريعة خاصة مع دخول المدارس.

ارتفاع الخامات عالمياً لم يُمرر للسوق المصري بفعل المُنتجين

وكان  صندوق النقد الدولي حذر قبل أسابيع، دول العالم، من ارتفاع وشيك في أسعار السلع والمواد الغذائية خلال الفترة المقبلة، خاصة مع ظهور بعض مؤشرات تؤكد ارتفاع معدلات التضخم، من بينها ارتفاع أسعار الشحن من 700 دولار إلى ما يتراوح بين 5000 و12 ألف دولار وهو ما يؤثر على سلاسل الإمدادات وربما تستمر الأزمة حتى عام 2022.

مبيعات الألبان ومنتجاتها بدأت تتزايد منذ بداية الشهر الجاري

وأشار «صقر» إلى أن معدلات مبيعات الألبان ومنتجاتها بدأت تتزايد منذ بداية الشهر الجاري، متوقعا زيادتها بمعدلات كبيرة خلال الشهور القليلة المقبلة، خاصة انتظام الدراسة  التى يزيد خلال شهورها الاستهلاك بنسبة 15%.

وكشف أن الطاقات الإنتاجية للمصانع حالياً تتراوح بين  60 و70%، متوقعاً العمل بكامل الطاقات الإنتاجية خلال الشهرين المقبلين لتلبية احتياجات السوق المحلية من منتجات الألبان خلال شهور الدراسة وموسم الشتاء.

وأشار نائب رئيس غرفة تجارة الإسكندرية التجارية، إلى أن المصانع لديها طاقات موسمية تقوم بزيادتها وقت المواسم لتوفير جميع الاحتياجات، وأن أسعار الألبان الخام ارتفعت عالمياً، لكن المصانع لم تستطع زيادة الأسعار النهائية لمنتجاتها، لأن السوق لن تستطيع استيعابها، الفترة المقبلة.

وارتفعت أسعار الغذاء العالمية بنسبة 47.2% لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2014 خلال شهر مايو 2021، على سبيل المثال وخلال الفترة بين مايو 2020 ومايو 2021، ارتفعت أسعار فول الصويا والذرة بأكثر من 86 و111% على الترتيب ذاته.
 

عاجل