رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

فتاة الفستان بعد حفظ التحقيقات في شكواها: سأتحرك بما كفله القانون لي

نشر
فتاة الفستان
فتاة الفستان

قالت حبيبة طارق، المشهورة إعلاميًا بـ"فتاة الفستان"، إن بيان النيابة ذكر أن حفظ التحقيقات في شكواها بعد تعرضها للتنمر أثناء أدائها للامتحان بجامعة طنطا لعدم وجود أدلة كافية رغم أنني قدمت شكاوى بكافة الأدلة التي تتمثل في "الشات" والمكالمات على هاتفها بما يدين المراقبات.

وأضافت حبيبة طارق - خلال اتصال هاتفي ببرنامج "كلمة أخيرة" المذاع عبر فضائية "ON"، مساء الإثنين- أنها تحترم قرار النيابة لكنها لم تطلب خلال التحقيقات أية شهود، وجرى الاستعانة بالشاهدة التي كانت متواجدة وظهرت في تفريغ الكاميرات والنيابة من استدعتها، معقبة: "أنا كنت مش عايزة أجيب أصحابي في النيابة، لكن النيابة استعانت بالشاهدة التي ظهرت في مقطع الفيديو المصور بواسطة كاميرا المراقبة".

وتابعت: "أنا محترمة قرار النيابة والقضاء ومش هرد على السوشيال ميديا ولا هطلع أقول فين حقي وضامنة حقي بقانون بلدي، لكني سأتحرك بما كفله القانون لي عبر تقديم التظلم، وبالفعل نسقت مع المحامين بتوعي لاتخاذ الخطوات القادمة بهذا الصدد"، مردفة: "أمري متروك لربنا وللقضاء".

وأوضحت أنها لم ترسب في الامتحان ولكنها لم تدخل امتحان مادة واحدة بسبب مخالطتها لصديقة لها مصابة بكورونا، ورسبت في مادة أخرى نتيجة تعبها، مشيرة إلى أنها تفاجأت بتحول قضية التنمر الذي تعرضت له لدفاع عن نتيجتها، وتعرضت لتهديدات بنتيجتها قبل ظهورها، معقبة: "النتيجة وصلتني من الكنترول قبل إعلانها رسميًا".