رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

رحمة ضياء تفوز بجائزة خيري شلبي للعمل الروائي الأول

نشر
 الكاتبة رحمة ضياء
الكاتبة رحمة ضياء

فازت الكاتبة رحمة ضياء بجائزة الكاتب خيري شلبي لنشر العمل الروائي الأول في دورتها الثانية، عن روايتها "النقشبندي". 

وتستضيف دار الشروق - ناشرة أعمال الكاتب الراحل - في الثانية من ظهر غد الخميس حفل تسليم الجائزة في حضور كل من الناشر أحمد بدير مدير عام الدار والكاتب الصحفي زين خيري شلبي ممثلا لأسرة الراحل والدكتور حاتم حافظ أمين عام الجائزة. 

ومن المقرر أن تتولى دار الشروق نشر العمل الفائز، وقد ضمت لجنة التحكيم في عضويتها، الروائية والأكاديمية الدكتورة ميرال الطحاوي، والروائي إبراهيم فرغلي والكاتب الصحفي سيد محمود. 

وجاء في بيان عن الجائزة: "تسلمت لجنة التحكيم النصوص التي وصلت إلى القائمة القصيرة، وقرأ كل عضو من أعضائها الأعمال منفردا، وقدم تقريره في الوقت الذي حددته أمانة الجائزة، وتمت مناقشة النتائج الأولية التي كشفت عن التقارب الشديد في مستوى الأعمال المرشحة، والتي تراوحت في موضوعاتها، وبنياتها السردية، وحبكتها". 

وفي تقريرها النهائي لاحظت اللجنة أن تفوق عنصر من هذه العناصر في كل رواية جاء أحيانا على حساب عنصر آخر، خصوصا وأن الأعمال التي تقدمت للجائزة كلها أعمال أولى لكتابها، مما دفع اللجنة إلى إعادة تقييم كل عمل بشكل منفرد واحتساب درجات لكل عنصر من العناصر السردية والفنية. 

وتضمنت حيثيات فوز رواية رحمة ضياء أنها تحاول بناء سيرة متخيلة للمنشد الصوفي الشهير، الشيخ سيد النقشبندي وهي سيرة لم يتم تناولها من قبل، فضلا عن أن النص اتسم بإحكام لغوي واضح، وبمزج الواقع بالخيال بطريقة مقنعة على الصعيد الفني. 

ورأت اللجنة أن النص كاشف كذلك عن جهد كبير بذلته الكاتبة خلال مراحل البحث وعبر التناول الفني المتميز لشخصيات العمل، ولكن لوحظ أن لجوء الكاتبة للجانب الوثائقي في مواضع عديدة من النص جاء على حساب التخييل ومساحات الخيال، ولهذا أوصت اللجنة بأن تعمل الكاتبة مع الناشر على إعادة تحرير بعض هذه المواضع. 

ونوهت اللجنة بالأعمال الأخرى المشاركة، معربة عن تقديرها الكبير لدأب وجدية أصحابها ورغبتهم في المغامرة والتجريب، وكان بعضها قريبا من الفوز لولا معايير أساسية خضعت لها النصوص، واحتكم لها أعضاء اللجنة.