رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«الملا»: خطة طموحة

بالتعاون مع «دراجون» الإماراتية.. خطة لزيادة إنتاج البترول في خليج السويس

نشر
طارق الملا وزير البترول
طارق الملا وزير البترول

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول  والثروة المعدنية: إن جذب استثمارات جديدة لمنطقة خليج السويس، للبحث والاستكشاف عن البترول والغاز، يأتي ضمن أولويات عمل الوزارة وبرنامجها الحالي لتطوير وتحديث قطاع البترول.

وأضاف الوزير، في بيان اليوم الاثنين، أنه يتم حالياً تنفيذ برنامج للمسح السيزمي وجمع البيانات بخليج السويس؛ بهدف إتاحة فرص جديدة للاستكشاف وزيادة الاحتياطيات والإنتاج من هذه المنطقة التي تعد الأقدم بترولياً.

جاء ذلك خلال ترأس الوزير اجتماع الجمعية العامة لشركة بترول خليج السويس "جابكو" عبر الفيديوكونفرانس؛ لمناقشة واعتماد نتائج أعمال العام المالي 2020-2021.

خطة طموحة جارٍ تنفيذها لزيادة معدلات الإنتاج

وأوضح أن هناك خطة طموحة جارٍ تنفيذها بالتنسيق مع شركة دراجون أويل الإماراتية، الشريك في شركة جابكو، لزيادة معدلات الإنتاج.

وأشار إلى أن الخطة تأتي في ظل حالة من التفاؤل تسود حالياً بين أطراف الصناعة البترولية، بسبب تحسن أسعار البترول عالمياً، والذي يجعل الشركات العالمية، أكثر إقبالاً على ضخ مزيد من الاستثمارات وزيادة الإنتاج بعد فترة عصيبة مثلت فيها جائحة كورونا تحدياً كبيراً لصناعة البترول العالمية من ناحية ضخ الاستثمارات اللازمة لزيادة الإنتاج.

من ناحيته، استعرض محمد المليجي، رئيس الشركة، أهم نتائج الأعمال والتي شملت تحقيق متوسط معدلات إنتاج بلغ نحو أكثر من 61 ألف برميل يومياً، وبلغ عدد الآبار الجديدة التي تم حفرها 7 آبار.

تعزيز فرص واعدة للاستكشاف بخليج السويس

وذكر أنه تم وضع أحدث هذه الآبار على الإنتاج مؤخراً في الربع الأول من العام المالي الحالي بمعدل إنتاج ألف برميل زيت خام يومياً، كما قدّر إجمالي النفقات الاستثمارية بأكثر من 400 مليون دولار.
 
وأورد أنه في إطار استمرار الجهود لتعزيز فرص واعدة للاستكشاف بخليج السويس، فقد تم الانتهاء من معالجة البيانات السيزمية لنحو 200 كم2 في منطقة غرب المرجان، وذكر أنه جارٍ الانتهاء من المسح السيزمي لنحو 345 كم أخرى بقاع البحر.

وتباشر جابكو حالياً تنفيذ مشروع معالجة مياه الصرف الصناعي بخليج السويس تماشياً مع قانون البيئة المصري وفي إطار تعظيم الاستدامة كمحور أساسي للعمليات والأنشطة البترولية بخليج السويس.