رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الصحة تنظم اليوم العلمي الأول لتجميع وفصل البلازما وتصنيع مشتقاتها

نشر
مستقبل وطن نيوز

نظمت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، اليوم العلمي الأول "لتجميع وفصل البلازما وتصنيع مشتقاتها، "تحت رعاية الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بمقر أكاديمة الأميرة فاطمة للتعليم الطبي المهني.

جاء ذلك بحضور الدكتور إيهاب كمال مساعد وزيرة الصحة والسكان للتعليم الطبي المهني، والدكتورة نيفين النحاس المشرف على المشروع القومي للتبرع بالبلازما ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للتصنيع والاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما، والدكتور خالد عمارة رئيس المجلس العلمي لزمالة نقل الدم ومشتقاتها، والدكتور محمود حسن مدير عام خدمات نقل الدم القومية، المدير التنفيذي للمشروع القومي لتجميع البلازما، وبمشاركة عدد من الأطباء بمختلف التخصصات.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن اليوم العلمي يهدف إلى تعريف الأطباء بأهمية زمالة طب نقل الدم ومشتقاته، والاستفادة من الالتحاق بذلك التخصص لصقل مهاراتهم في هذا التخصص النادر والدقيق، وبما ينعكس على مشاركتهم الفعالة في تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية للتصنيع والاكتفاء الذاتي من البلازما ومشتقاتها.

وأشار مجاهد إلى أن اليوم العلمي تضمن محاضرات علمية لمسئولي خدمات نقل الدم القومية، لتعريف الأطباء بمراكز خدمات نقل الدم ومراكز تجميع البلازما، ونظام الجودة الشاملة في بنوك الدم، والمعامل التي تمتكلها، والتدريبات والجدارة الفنية بتلك المراكز، فضلاً عن تعريفهم بمجالات العمل بعد دراسة زمالة نقل الدم ومشتقاته.

وأضاف الدكتور إيهاب كمال مساعد وزيرة الصحة والسكان للتعليم الطبي المهني- خلال الجلسة الافتتاحية- أن زمالة نقل الدم تتضمن مشتقات البلازما لمواكبة المشروع القومي لتجميع البلازما الذي يُعد إضافة قوية للخريطة الصحية في مصر، والتوسع في مجال خدمات نقل الدم، ويساهم في اكتساب مهارات جديدة في مجال تجميع البلازما، موجهًا الشكر للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان لمجهوداتها في تنفيذ المشروع، وتقديم كافة سبل الدعم اللازم لتوفير البرامج التدريبية المستمرة للأطباء في مجال نقل الدم ومشتقاته.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة نيفين النحاس المشرف على المشروع القومي للتبرع بالبلازما، أن المشروع ساهم في إحداث نقلة نوعية لجميع مراكز خدمات نقل الدم على مستوى الجمهورية، حيث يتم تنفيذ المشروع بمستوى عال من الدقة والجودة وبالتعاون مع الخبراء الأجانب في هذا المجال، مشيرة إلى تزويد مراكز تجميع البلازما بأحدث الأجهزة في هذا المجال، بما سينعكس بالإيجاب على الخبرات العملية للملتحقين بزمالة نقل الدم ومشتقاته وفقًا للأساليب العلمية الحديثة.

ووجهت الدكتورة نيفين النحاس الدعوة للأطباء لزيارة مراكز تجميع البلازما ميدانيًا للتعرف على منظومة تجميع البلازما، وما تشمله من معامل وأجهزة حديثة.

وأوضح المحاضرون أنه يمكن للأطباء الجدد وكذلك (الأطباء خريجي الزمالة المصرية بعد حصولهم على الزمالة الأساسية في التخصصات المختلفة) الالتحاق بزمالة نقل الدم ومشتقاته، والتي تتميز بها المنظومة الصحية بمصر في منطقة الشرق الأوسط، موضحين ما ستقدمه تلك الزمالة لهم من اكتساب مهارات عملية وتقنية وفتح آفاق المنافسة العالمية في هذا المجال.

ولفتوا إلى المعامل والتجهيزات الحديثة التي تمتلكها بنوك الدم في المجالات النادرة بتخصص نقل الدم، أبرزها تطبيق علم الجينات في نقل الدم، حيث تعد مصر من الدول العربية الرائدة التي تمتلك هذه الأجهزة في منطقة الشرق الأوسط، كما تضم خدمات نقل الدم القومية المعمل الرئيسي في مصر للفصائل الممتدة (كرات الدم الحمراء) وهو أحد المجالات الدقيقة.