رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

خلال جولة مع السفير الصيني بمواقع العمل

وزير النقل: اقتراب انتهاء الأعمال الإنشائية لمحطات القطار الكهربائي

نشر
مستقبل وطن نيوز

تفقد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل والمواصلات، اليوم، يرافقه السفير الصيني بالقاهرة، لياو ليتشيانج، ورئيس وقيادات الهيئة القومية للأنفاق، مواقع العمل في مشروع  القطار الكهربائي LRT (السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة/ العاشر من رمضان).

بدأت الجولة من محطة العبور، حيث عقد الوزير والسفير الصيني، اجتماعاً موسعاً مع مسئولي التحالف الصيني “أفيك /كريك” -المقاول الرئيسي لتنفيذ المشروع- وبحضور الشركات المصرية الوطنية المنفذة للأعمال الإنشائية للمشروع (المحطات – الكباري- الأنفاق – أعمال السكة والأسوار- الورشة).

جاء ذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في إنشاء وسائل النقل  بالجر الكهربائي، بما يسهم في تعظيم منظومة النقل الجماعي في مصر وتسهيل حركة تنقل المواطنين وتقديم خدمات نقل متميزة وفي ضوء الاهتمام المشترك من الجانبين المصري والصيني لمتابعة معدلات تنفيذ مشروع القطار الكهربائي الخفيف LRT والذي يمثل احد ثمار التعاون المتميز بين الجانبين في مجال النقل .

وتم التأكيد من الجانبين  ضرورة زيادة عدد المعدات والعمالة بمواقع العمل وضرورة ترتيب أولويات وصول المعدات بناءاً على الخطة الزمنية لنهو الأعمال الاعتيادية وسرعة قيام تحالف افيك /كريك باستكمال كافة التوريدات الخاصة بالأنظمة حيث تم توريد أعمدة الكاتنري وجاري تركيبها وهي الأعمدة التي تغذي القطار بالكهرباء.

وأكد الوزير سرعة توريد  باقي المعدات الكهروميكانيكية مع قيام الهيئة القومية للأنفاق باختبارها تمهيداً لتركيبها، خاصة وأن الأعمال الإنشائية للمحطات قد قاربت على الانتهاء، استعداداً لوصول قطارين منتصف أغسطس المقبل، تمهيداً لاختبارها، وبدء التشغيل التجريبي لها كما تم التأكيد على أن تتم  كافة هذه الأعمال بالتوازي مع استكمال تصنيع  وتوريد القطارات.

وأوضح وزير النقل، أنه قد بلغت نسبة تنفيذ أعمال الوحدات المتحركة 55%، مشددا على عقد اجتماع تنسيقي يومي بين المنفذين للمشروع من الجانبين المصري والصيني بحضور استشاري المشروع ومدير المشروع لدفع معدلات التنفيذ لسرعة الإنجاز  ليتم  التشغيل التجريبي والافتتاح  الرسمي للمرحلتين الأولى والثانية في التوقيتات المحددة.

وعقب الاجتماع تفقد وزير النقل والسفير الصيني بالقاهرة أعمال تنفيذ محطة العبور وتم الاطمئنان على معدلات التنفيذ.

بعدها تم تفقد   باقي محطات المشروع  والتي بلغت نسبة تنفيذها 89% وكذلك تفقد ورشة القطار الكهربائي الخفيف LRT والتي تضم 26 مبنى وبلغت نسبة تنفيذها 70% وكذلك كباري المشروع  حيث يشتمل المشروع على عدد 4 كباري  سيارات  تم الانتهاء منها جميعاً وتشغيلها  تجريبياً أمام حركة السيارات  وهي كباري "الهايكستب والمستقبل 1والمستقبل 2 و الشروق" بالإضافة إلى  عدد 7 كباري لمسار القطار الكهربائي وصلت نسبة التنفيذ لعدد 6 كباري منها 99.5 .%  وهي  "الإسماعيلية  وجنيفا  والروبيكي1 و2  والسويس والعاصمة 1 وجاري الانتهاء من كوبري العاصمة 2.

كما يشتمل المشروع على عدد 3 أنفاق تم الانتهاء من تنفيذها بنسبة 100% وهي نفق سيارات عند حدائق العاصمة ونفقين لمسار القطار وهما "نيو هليوبوليس وبدر"  كما بلغت نسبة التنفيذ الكلية للأعمال الإنشائية للمرحلتين الأولى والثانية (مدني - تشطيبات) 90%.

كما تفقد وزير النقل أعمال السكة التى بلغت نسبة إنجازها 46% بعدها تابع الوزير أعمال تنفيذ  المرحلة الثالثة من المشروع والتي تشمل محطات: (العاصمة الإدارية 3 - القيادة الاستراتيجية - المدينة الرياضية – المحطة المركزية التبادلية مع القطار  الكهربائي السريع).

وأشار وزير النقل إلى أهمية المشروع الذي يعتبر شريان تنمية جديد للمجتمعات العمرانية الجديدة (العبور – المستقبل – الشروق – هليوبوليس الجديدة – بدر – المنطقة الصناعية والعاشر من رمضان – العاصمة الإدارية الجديدة)، كما أن القطار الكهربائي الخفيف LRT سيتبادل  الخدمة مع الخط الثالث للمترو في محطة عدلي منصور  ومع القطار الكهربائي السريع العين السخنة العلمين في المحطة المركزية ومع مونوريل العاصمة الإدارية في محطة مدينة الفنون والثقافة.

وفي تصريحات صحفية على هامش  الجولة أكد وزير النقل على أن هناك توجيهات من القيادة السياسية بتعظيم منظومة النقل في مصر والتوسع في إنشاء وسائل النقل الجماعي الحديثة والمتطورة والصديقة للبيئة مثل المونوريل والقطار الكهربائي السريع والقطار الكهربائي الخفيف LRT لتسهيل تنقل المواطنين.

وأشار إلى أن هذا المشروع الهام تنفذه الشركات المصرية بالتعاون مع الشركات الصينية وأن الفترة المقبلة ستشهد تطورا كبيرا في زيادة معدلات التنفيذ للإلكتروميكانيك والأنظمة ومعدلات توريد المعدات والأجهزة القادمة من الصين.

ولفت إلى أن هناك توجيهات من القيادة السياسية بإنشاء مناطق انتظار بجانب كافة محطات القطار الكهربائي الخفيف والمونوريل تسهيلا على المواطنين مشيرا إلى أن عدد محطات المرحلتين الأولى والثانية يبلغ 12 محطة بطول 70 كم تبدا من محطة عدلي منصور المركزية التبادلية الكبيرة، والتي ستضم مجمع نقل متكامل الخدمات، ومنطقة تجارية استثمارية على مساحة 15 فدانا، والتي سيتم فيها تبادل الخدمة بين خمس وسائل نقل مختلفة، تشمل محطة لمترو الخط الثالث "تم افتتاحها وتشغيلها"، ومحطة للقطار الكهربائي الخفيف "LRT"، ومحطة للسكك الحديدية "القاهرة - السويس"، ومحطة للسوبرجيت، بالإضافة إلى الأوتوبيس الترددي، مشيراً إلى أن محطة بدر محطة  تبادلية وسيتفرق منها قطاري LRT القطار الكهربائي الخفيف المتجه جنوباً إلى العاصمة والقطار الكهربائي الخفيف المتجه شمالاً إلى جنيفة وطريق الإسماعيلية ثم العاشر من رمضان.

وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية قد وجه بمد مسار القطار الكهربائي LRT إلى قلب مدينة العاشر من رمضان، وذلك لخدمة المواطنين القاطنين بمدينة العاشر من رمضان والمترددين عليها، ليصبح طول مسار القطار بالكامل إلى 103.3كم.

وأشار إلى أن مصر تشهد نقله نوعية كبيرة وضخمة وشاملة في جميع وسائل النقل والمواصلات في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وأن المواطن سيجني ثمار هذا التطور الكبير في وسائل المواصلات قبل نهاية هذا العام بما يليق بمصر وبالجمهورية، الجديدة التي أعلن عنها الرئيس.

وأكد الوزير أن العمل يجري على قدم وساق في وزارة النقل لتكون الوزارة عند حسن ظن الرئيس والحكومة المصرية وكافة الشعب المصري.