رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

كورونا حول العالم.. ارتفاع معدل الإصابات وقيود صارمة على الحركة

نشر
مستقبل وطن نيوز

 يقترب عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد من 134 مليون حالة فيما تسبب المرض في وفاة 2,903,907  شخصا منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور كوفيد 19 نهاية ديسمبر 2019.

المعاناة مستمرة 


ولا تزال أغلب الدول تعاني من ارتفاع عدد إصابات  كورونا خاصة في ظل بطء حملات التطعيم إلى جانب ظهور سلالات جديدة للفيروس، أكثر شراسة.


وقررت الحكومات فرض إجراءات جديدة وقيود صارمة على الحركة والتنقلات  للحد من تفشي فيروس كورونا.

حجر في الهند 

 

وتدخل ولاية ماهاراشترا أكثر ولايات الهند، تضررا من الموجة الثانية من الفيروس، اليوم السبت حجرا يستمر طوال عطلة نهاية الأسبوع في إجراء يطال 125 مليون شخص وسيتكرر أسبوعيا طوال شهر أبريل الجاري.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يشهد ارتفاعا كبيرا في إصابات  كورونا في الهند، إذ تجاوز 132 ألفا في غضون 24 ساعة.

 

حجر في كولومبيا 

 

ويخضع سكان بوجوتا عاصمة كولومبيا البالغ عددهم ثمانية ملايين شخص، للحجر خلال عطلة نهاية الأسبوع. 

وسجلت كولومبيا 2,5 ملايين حالة إصابة بكورونا، لتصبح ثاني دول أمريكا اللاتينية تضررا جراء الوباء بعد البرازيل.

حظر تجول في الأرجنتين 

وفي الأرجنتين التي تسجل ارتفاعا مطردا في الحالات، قال الرئيس البرتو فرنانديز "خلال الأيام السبعة الأخيرة فقط زادت الحالات بنسبة 36 % في منطقة بوينوس أيريس". 

وفرضت السلطات حظر تجول لمدة ثلاثة أسابيع.

4 آلاف وفاة ميوميا 

 

وفي البرازيل، بات الوضع الصحي "حرجا" في مستشفياتها بسبب تدفق المصابين، ويتسبب الفيروس بوفاة أكثر من أربعة آلاف شخص يومياً  في أكثر دول أمريكا اللاتينية تضررا من الفيروس.

وأمرت المحكمة العليا مجلس الشيوخ بتشكيل لجنة تحقيق مكلفة تقييم إدارة الجائحة من قبل حكومة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو.

أقسى التدابير في أوروبا 

 

وفي أنحاء أوروبا، يواجه السكان بعضاً من أقسى تدابير مكافحة الفيروس في العالم، لكن الوباء يواصل التفشي.

وفي ألمانيا، ستشدد الحكومة خلال الأسبوع المقبل تشريعها لمحاربة الوباء لتتمكن من فرض قيود في سائر أنحاء البلاد.

وفي كندا، اعتبر رئيس الوزراء الكندي انتشار الموجة الثالثة من الوباء "مقلقا" داعيا "إلى إجراءات أكثر صرامة "في مناطق عدة في البلاد.

وفي اليابان شدّدت الحكومة القيود مرة جديدة، للحد من سرعة وتيرة الإصابات بالفيروس.