رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الغربية.. متابعة استقبال طلبات التصالح من خلال المركز التكنولوجي بقطور

نشر
 طارق رحمي محافظ
طارق رحمي محافظ الغربية

قام الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية بجولة موسعة بمركز ومدينة قطور ،في إطار المتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة للاهتمام بجميع الخدمات التي تهم المواطن في حياته اليومية، ومراعاة مصالح المواطنين والتأكد من توافر الخدمات المقدمة للمواطنين وجودتها، وكذلك الوقوف على التحديات والمشكلات لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحلها.

بدأت الجولة بمتابعته اعمال الرصف الجارية بطريق الشين قطور بطول 8 كيلومترات والذي اتى استجابة لمطالب الأهالي بعد معاناة استمرت سنوات طويلة لسوء الحالة المتردية للطريق ولأهميته القصوى كمحور مروري يربط بين مدينة قطور والقرى والعزب التابعة له ومنعا لوقوع حوادث بهذا الطريق حفاظا على الأرواح والممتلكات .

وخلال الجولة تفقد محافظ الغربية المركز التكنولوجي بقطور لمتابعة استقبال طلبات التصالح في مخالفات البناء موجها بتقديم كافة أوجه الدعم والإمكانيات اللازمة لتسريع معدلات الأداء بهذا الملف الحيوي، كما وجه المحافظ بتبسيط الإجراءات على المواطنين بما يحقق الصالح العام

مشيرا الي أنه سيكون هناك متابعة مستمرة لملف التصالح لتسريع معدلات الأداء ومتابعة سير العمل ونسب الإنجاز بكل حي على مستوى المحافظة وتقييم معدلات الأداء في هذا الشأن، مع تذليل المعوقات للانتهاء من الإجراءات اللازمة لحصول المواطن والدولة على حقوقهم وفقاً للقوانين واللوائح التنفيذية والقرارات المنظمة لذلك.

وخلال حديثة مع المواطنين أشار محافظ الغربية إلى أن المواطن يستطيع تقديم طلب التصالح عن طريق المركز التكنولوجي بالحى أو من خلال بوابة الخدمات الحكومية، أو عن طريق تطبيق " تصالح" على الهاتف بعد تحميله.

مضيفا  انه تم وضع بنرات إرشادية بالمراكز التكنولوجية بمراكز ومدن محافظة في أماكن ظاهرة تتضمن الاجراءات والأوراق والمستندات المطلوبة. ، فضلا عن تخصيص وتجهيز أماكن لانتظار المواطنين.

واختتم محافظ الغربية جولته بتفقد عملية تسليم الأقماح، في شونة قطور المركزية حيث اطمأن على انتظام عملية التوريد وعدم وجود أي معوقات، مشيرًا إلى المتابعة اليومية والمستمرة على أرض الواقع؛ لمتابعة انتظام عملية التوريد وتقديم الدعم والتسهيلات اللازمة للمزارعين، وذلك حتى الانتهاء من موسم الحصاد؛ لتحقيق المستهدف؛ حفاظاً على سلامة المحصول باعتباره أحد المحاصيل الاستراتيجية الهامة للدولة، وتنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بدعم المزارع المصري وتشجيعه على التوسع في زراعة المحاصيل الاستراتيجية، والمساهمة في تخفيض الفاتورة الاستيرادية، وذلك ضمن جولاته الميدانية لمتابعة سير وانتظام العمل داخل مواقع التخزين المختلفة بالمحافظة.