رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
رئيس التحرير
أحمد ناصف

متحدث «الري»: محطة «الحمام» لمعالجة مياه الصرف هي الأكبر على مستوى العالم

نشر
وزير الري
وزير الري

قال المهندس محمد غانم المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، إن محطة "الحمام" لمعالجة مياه الصرف من المشروعات الكبرى والهامة التي يجري تنفيذها حاليا في إطار التوسع في مجال إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي.

معالجة مياه الصرف

وقال المتحدث باسم وزارة الري المهندس محمد غانم - خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "صالة التحرير" الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى عبر قناة "صدى البلد" - إن محطة "الحمام" لمعالجة مياه الصرف هي الأكبر على مستوى العالم.

وأشار متحدث الري إلى أنها ستدخل موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية؛ لتزيح محطة "بحر البقر" من قائمة أكبر محطة معالجة بالعالم.

وأضاف أن الموارد المائية في مصر محدودة وتبلغ حوالي 60 مليار متر مكعب فقط تقريبا، يقابلها أكثر من 110 مليارات متر مكعب استخدامات من المياه، أي حوالي الضعف.. موضحا أن مثل هذه المشروعات مهمة لتحقيق الأمن الغذائي واستصلاح أراضي جديدة.

ومن جهة أخرى، قال متحدث وزارة الري إن الدولة المصرية منتبهة جدا لملف التغيرات المناخية، مشيرا إلى أنه خلال السنوات الماضية تم انشاء ما يقرب من 1500 منشأ متنوع للحماية من أخطار السيول.

وأوضح غانم أن الهدف من ذلك هو حماية المواطنين في كل هذه الأماكن، وحماية المنشآت كالطرق والبنية التحتية وغيرها، كما أن هذه المنشآت المائية تحجز كميات من المياه وبالتالي يستفيد منها السكان في هذه المناطق.

خطة الدولة لمواجهة التحديات المائية

قال الدكتور هاني سويلم، وزير الري والموارد المائية إن الدولة المصرية تبذل جهودا كبيرة لمواجهة التحديات المائية الناتجة عن محدودية الموارد المائية والتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية من خلال تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى في مجال إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي، بهدف تنفيذ مشروعات للتوسع الزراعي لتحقيق الأمن الغذائي ومواجهة التصحر مثل مشروعات بحر البقر والحمام والمحسمة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده وزير الري مع عدد من قيادات الوزارة، لمتابعة موقف تنفيذ مشروع المسار الناقل لمياه الصرف الزراعي لمحطة الحمام، أحد مشروعات إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي في مصر.

وقال الدكتور سويلم، إن هذه المشروعات تهدف لاستصلاح مساحات جديدة من الأراضي الزراعية اعتمادا على مياه الصرف الزراعي المعالجة كمثال للإدارة الرشيدة للمياه في مصر وإعادة تدوير المياه عدة مرات.

واستعرض وزير الري - خلال الاجتماع - الموقف التنفيذي لمشروع إنشاء المسار الناقل لمياه الصرف الزراعي لمحطة الحمام بطاقة ٧.٥ مليون م٣/يوم، والذي تصل نسبة التنفيذ به إلى ٥٧ في المائة، ويتكون من ١٢ محطة رفع ومسار ناقل بطول ١٧٤ كيلومترا، عبارة عن مسار مكشوف بطول ٩٢ كيلومترا ومسار مواسير بطول ٢٢ كيلومترا، بالإضافة لإعادة تأهيل مجاري مائية قائمة بطول ٦٠ كيلومترا.

عاجل