رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

في ذكرى ميلاد الثعلب.. دور «سمير الإسكندراني» في إقالة مدير المخابرات الإسرائيلية وإيقاع شبكة الجواسيس

نشر
الفنان سمير الإسكندراني
الفنان سمير الإسكندراني

يحتفي الوسط الفني اليوم الأربعاء، بـ ذكرى ميلاد المطرب والفنان الكبير سمير الإسكندراني ، ثعلب المخابرات المصرية واسمه بالكامل سمير فؤاد الإسكندراني، والمولود في مثل هذا اليوم 8 فبراير عام 1938 بحي الغورية بمحافظة القاهرة.

واستطاع سمير الإسكندراني، تقديم دوره الوطني أثناء ولاية حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، فتمكن من الإيقاع بشبكة الجواسيس الإسرائيلية.

وفي ذكرى ميلاد الفنان سمير الإسكندراني الـ 85 يستعرض موقع «مستقبل وطن نيوز» ، أبرز المحطات الفنية في حياته ومن بينها 

أبرز المحطات الفنية في ذكرى ميلاد الفنان سمير الإسكندراني الـ 85

  • ولد الفنان سمير الإسكندراني في مثل هذا اليوم الأربعاء 8 فبراير عام 1938 بحي الغورية في القاهرة، كان والده تاجراً معروفاً بين تجار الأثاث المنزلي، وكان لديه شغف كبير بالفن من نعومة أظافره
  • كان والده صديقاً مقرباً لكبار الفنانين مابين شعراء وملحنين مثل زكريا أحمد، بيرم التونسي وأحمد رامي.
  • أنهى سمير الإسكندراني، دراسته بالمرحلة الثانوية ثم التحق بـ كلية الفنون الجميلة ودرس اللغة الإيطالية، وحرص على تعلمها لتعلقه بفتاة إيطالية تدعي «يولندا».
  • بدأ في تعلم اللغة الإيطالية على يد معلمه والذي دعاءه لتعلمها بصفة شخصية في مدرسة لتعليم المصريين والأجانب، بعد صدور قرار بإلغاء اللغة الإيطالية بالجامعة.
  • استغل سمير الإسكندراني، دعوة السفير الإيطالي بالسفر في بعثة إلي إيطاليا وبالتحديد لمدينة بيروجيا عام 1958 وكان يبلغ من العمر 20 عاماً فإلتحق بالبعثة التي استمرت لمدة شهر، واستقر به الحال عند سنيورا كاجينى وبدأت  في معاملته «كالإبن».
  • عمل سمير الإسكندراني في إيطاليا بالفن والموسيقى، وكان متحرراً ويتحدث 5 لغات وتزوج الفنان سمير الإسكندراني وأنجب ابنتيه نجوى ونيفين.
الفنان سمير الإسكندراني

دور الفنان سمير الإسكندراني وتعاونه مع جهاز المخابرات 

اشتهر الفنان سمير الإسكندراني بدوره الوطني والذي ساهم بقوة في ضبط شبكة كبيرة من العملاء والجواسيس الإسرائيلية في الموساد من خلال عمل خطة للإيقاع بهم.

وبدأت قصة الفنان بعد سفره إلي إيطاليا، عندما أعجب به شاب بالجامعة ويدعي سليم، فإنبهر بالشاب سمير الإسكندراني لإتقانه لغات كثيرة وكونه يتمتع بالذكاء، فكان يرقص ويغني في شوارع إيطاليا.

فأخبره سمير الإسكندراني بأن أصوله يهودية وليس مصري فاعترف له الشاب، بأنه يهودي وسقط في الفخ، وقدم سليم إلى سمير ضابط الموساد الإسرائيلي الذي يدعى «جوناثان شميت».

وحاول سمير الإسكندراني، خداعه وإقناعه بكره للنظام في مصر حتي عرض عليه العمل جاسوساً فبدأ بتدريبه على الحبر السري وكيفية استخدامه وطلب منه التطوع في الجيش.

وعند عودة الفنان سمير الإسكندراني ، إلى مصر ذهب مسرعاً لمقابلة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ولكن الأمر كان صعباً في البداية حتي هاتفته المخابرات المصرية وحددوا له موعد المقابلة.

لقاء الفنان سمير الإسكندراني والرئيس جمال عبد الناصر

قابل سمير الإسكندراني، الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، واتفقا على استمراره في العمل مع المخابرات الإسرائيلية، ونجح في إفشال مخطط اغتيالات عام 1956 بعد إفشاء المعلومات بحوزته.

اشتهر سمير الإسكندراني بكونه ثعلب في الخداع والمكر ونقل المعلومات وقدرته على التحكم في التعامل بحرص وحذر من العدو لتفادي إثارة الشكوك لدي المخابرات الإسرائيلية.

استطاع سمير الإسكندراني، التخطيط للإيقاع بشبكة التجسس الإسرائيلية فكان بمثابة الصيد الثمين للمخابرات المصرية، وتم إعداد الخطة للإيقاع بالضابط موسي جود سوارد بعد وصوله إلي القاهرة.

نجحت المخابرات المصرية في القبض علي الضابط الإسرائيلي، دون نشر الخبر لكشف جميع أفراد الشبكة والتي كانت إحدى أكبر وأقوى الشبكات الإسرائيلية فكانت ضربة قاسمة تسببت في نجاح سمير الإسكندراني لأن تكون استقالة مدير المخابرات الإسرائيلية «مائير هرطابي» بسببه، بالإضافة لإسقاط 6 شبكات تجسس إسرائيلية أخرى.

الفنان سمير الإسكندراني

تكريم الرئيس جمال عبد الناصر للفنان

حرص الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، على دعوة الفنان سمير الإسكندراني، ليكافئه على نجاحه في الإيقاع بشبكات التجسس الإسرائيلية، وأطلقوا عليه في جهازي المخابرات المصرية والإسرائيلية لقب «الثعلب»، بعد نجاحه في إقالة مدير المخابرات الإسرائيلية مائير هرطابي، فكان مثالاً مشرفاً في المخابرات المصرية.

آخر ما قاله الفنان سمير الإسكندراني

ظهر الفنان الراحل سمير الإسكندراني، فى مقطع فيديو بصحبة أحد المقربين منه وظل يردد بعض كلمات أغنيته الوطنية «يارب بلدي وحبايبي والمجتمع والناس.. إجعلني شمعة تنور بالحب والإخلاص» وهو علي فراش المرض.

قدم سمير الإسكندراني، عشرات الأغاني المتميزة والأعمال الغنائية من بينها، «مين اللي قال، طالعة من بيت أبوها، ابن مصر، في حب مصر، يا نخلتين في العلالي، Take me back to Cairo، النيل الفضى، حبك الآن وسأحبك غداً t'amo e t'amero، نويت أسيبك، ياصلاة الزين وأوبريت الغالية بلدي، اخترناه وتسلم الأيادي».

وغني سمير الإسكندراني، العديد من تترات الأعمال التلفزيونية، أبرزها مسلسل الطاحونة، الوليمة و مسلسل ملحمة الحب والرحيل عام 1986.

الفنان سمير الإسكندراني

وفاة سمير الإسكندراني 

ذاع خبر وفاة ثعلب المخابرات المصرية، سمير الإسكندراني من خلال نشرات الأخبار وعناوين الصحف وبوستات النعي المنشورة فرحل عن عالمنا بعد قصة بطولاته في السجلات الوطنية.

ورحل المطرب سمير الإسكندراني، في 13 أغسطس عام 2020 عن عمر ناهز الـ 82 عاماً بعد صراع مع المرض بمستشفى النزهة، بعد خضوعه للجراحة لمعاناته مع مرض الفشل الكلوي.

وحرصت المخابرات المصرية على نعيه بعد رحيله لبطولاته الوطنية وخدماته بين فناني جيله من أجل وطنه الغالي مصر. 

مقال الكاتبة فاطمة ناعوت حول الفنان سمير الإسكندراني
عاجل