رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

في عيدها الـ71.. كيف واجهت الداخلية جشع التجار بالمبادرات الإنسانية؟

نشر
مستقبل وطن نيوز

مواجهة الخارجين عن القانون ومكافحة الجريمة والتصدى للمخربين هو عمل الشرطة الأساسى، لكن إلى جانب ذلك لم تترك وزارة الداخلية المواطن البسيط فى مواجهة جشع التجار وحاولت مساندته فى التصدى لأعباء الحياة، وقدمت المبادرات الإنسانية لتوفير السلع الغذائية له بمبالغ رمزية.

وتحرص وزارة الداخلية دائما على مد جسور التواصل الاجتماعي مع كافة أطياف الشعب من خلال تفعيل المبادرات الإنسانية في شتي المجالات والمشاركة الفعالة والإيجابية مع كافة مؤسسات المجتمع لتوطيد أواصر الثقة بين جهاز الشرطة والمواطنين في كافة المناسبات.

وعلى مدار السنوات الماضية أطلقت وزارة الداخلية عدة مبادرات منها مبادرة "كلنا واحد" تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية؛ لاتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لدعم منظومة الحماية الاجتماعية للمواطنين، وكذلك استمرارًا للدور المجتمعي لوزارة الداخلية الهادف إلى المساهمة في رفع العبء عن كاهل المواطنين اتساقاً مع توجيهات القيادة السياسية بمواصلة جهود أجهزة الدولة للتخفيف عن أبناء الشعب المصري.

وأطلقت وزارة الداخلية في العام الماضي المرحلة الـ23 من تلك المبادرة؛ لتوفير جميع أنواع السلع الغذائية وغير الغذائية والادوات الكهربائية والمنزلية بأسعار مخفضة تصل إلى 60% كان آخرها المرحلة، ويشارك في تلك المبادرة 993 فرعاً من كبرى السلاسل التجارية على مستوى الجمهورية بالاضافة إلى عدد من السرادقات بالميادين والشوارع الرئيسية وقوافل السيارات بالمناطق الأكثر احتياجاً التي لا تتوافر بها أفرع للسلاسل التجارية، إلى جانب مشاركة منافذ أمان التابعة لوزارة الداخلية في المبادرة.

ومع اقتراب دخول المدارس راعت وزارة الداخلية ارتفاع الأسعار وعدم مقدرة بعض فئات الشعب عن تلبية احتياجات ذويه فى شراء الأدوات المدرسية، فقرر مساعدة المحتاجين بإطلاق مبادرة لإهداء حقائب مدرسية بمشتملاتها للطلبة بالمناطق الأكثر احتياجاً على مستوى الجمهورية وذلك تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وتعمل وزارة الداخلية دوما على بناء جسور من التعاون والثقة بينها وبين مختلف أطياف الشعب، وأطلقت وزارة الداخلية مبادرة لسداد المصروفات المدرسية للطلاب بالمناطق الأكثر احتياجاً على مستوى الجمهورية وذلك استمرارًا لمبادرة "كلنا واحد".

كما اضطلعت منظومة "أمان" للمنتجات الغذائية التابعة لوزارة الداخلية بالمشاركة الفعالة في مبادرة "كلنا واحد" للمساهمة في تلبية احتياجات المواطنين من اللحوم، فقد قامت المنظومة بتجهيز العديد من المنافذ بمختلف المحافظات بالتنسيق مع مديريات الأمن لطرح اللحوم الطازجة للمواطن بجودة عالية وبأسعار مناسبة تقل عن مثيلاتها بالأسواق وبالكميات التي تلبي احتياجات المواطنين.

واهتمت وزارة الداخلية بمشاركة المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير التجمعات الريفية ورفع كفاءة البنية الأساسية للقري واستمرارًا للدور المجتمعي لوزارة الداخلية الهادف في أحد محاوره إلى المساهمة في تقديم كافة أوجه الرعاية الإنسانية والاجتماعية.

وبادرت الوزارة بايفاد وفد من قطاع حقوق الإنسان لزيارة "المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة- جمعية المكفوفين المصرية - المركز النموذجي للمكفوفين" وإهداء القائمين عليها نسخاً من "دليل الخدمات الشرطية للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية بطريقة برايل"، فضلاً عن عدد من النسخ لتوزيعها على جمعيات المكفوفين التابعة للمجلس القومي لذوي الإعاقة على مستوى الجمهورية.

كما تقوم وزارة الداخلية استمرارًا لتلك المبادرة بإهداء السلع الغذائية للأسر الأكثر احتياجا بالدفع بسيارات مُحملة بالهدايا والمساعدات العينية من بطاطين ومواد غذائية وملابس وإرسالها لدور رعاية المُسنين والأيتام بالتنسيق مع تلك الدور لتوزيعها علي النزلاء.  

قد لاقي ذلك استحسان المسنين والأطفال نزلاء دور الرعاية وتقدموا بالشكر لأجهزة وزارة الداخلية علي تلك المبادرة وماتوليه الوزارة من اهتمام ورعاية.

كما وجهت الداخلية الدعم والمساعدة لكبار السن والمرضى ومساعدتهم خلال تلقيهم الخدمات بالمواقع الشرطية المختلفة.

عاجل