رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

جامعة الجلالة تستضيف الجلسة التعريفية لبرنامج التعاون الإقليمي الجديد مع الاتحاد الأوروبي

نشر
مستقبل وطن نيوز

استضافت جامعة الجلالة الأهلية، الجلسة التعريفية للإعداد لبرنامج التعاون الإقليمي الجديد مع الاتحاد الأوروبي بعنوان « Interreg NEXT MED»، وذلك بحضور الدكتور محمد الشناوي، القائم بأعمال رئيس الجامعة، وبمشاركة واسعة من رؤساء الجامعات، وممثلين عن الهيئات والاتحادات والقطاع الخاص تحت رعاية وزارة التعاون الدولي، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.


وذكرت الجامعة في بيان اليوم الثلاثاء، أن برنامج « Interreg NEXT MED» يأتي في إطار التعاون الإقليمي مع الاتحاد الأوروبي، بهدف دعم مشروعات يتم تنفيذها بواسطة مؤسسات القطاع الخاص، والاتحادات، والجامعات، والمراكز البحثية، ومنظمات المجتمع المدني، حيث يستهدف هذا البرنامج 7 دول متوسطية أعضاء في الاتحاد الأوروبي، و6 دول متوسطية شريكة من بينهم مصر، كما تعد وزارة التعاون الدولي المنسق للبرنامج في مصر، والمعنية بالتنفيذ والتنسيق مع الجهات المصرية، وذلك خلال الفترة 2021 - 2027.


وعرض الدكتور محمد الشناوي، القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة، في كلمته الافتتاحية، إمكانيات الجامعة والشراكات الدولية التي تقوم بها لفتح آفاق جديدة للتعاون مع كافة الجامعات والمؤسسات الدولية، مشيراً إلى ارتباط جميع مجالات وبرامج جامعة الجلالة، بالتطورات العملية لتلبية احتياجات سوق العمل المحلي والعالمي.


وأكد الدكتور الشناوي أهمية هذه الجلسة للتعريف بآليات وفرص التمويل المتاحة من خلال برنامج « Interreg NEXT MED»، بالإضافة إلى تبادل الخبرات وقصص النجاح السابقة التي تمت في إطار برنامج التعاون الإقليمي الحالي «ENI CBC MED»، للاستفادة منها في إطار البرنامج الجديد.
من جانبها، أكدت شريهان بخيت، معاون وزيرة التعاون الدولي للإشراف على ملف التعاون مع الأمريكيتين وأوروبا، أهمية هذه الجلسة في إطار حرص وزارة التعاون الدولي علي تعظيم الاستفادة من كافة البرامج التنموية والتمويلات المتاحة من خلال شركاء التنمية، مشيرة إلى برامج التعاون المختلفة مع الاتحاد الأوروبي، ومنها برامج التعاون الإقليمي، والتي تستهدف دعم الجامعات، والهيئات، والمراكز البحثية، والاتحادات، والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني في مصر.
 

عاجل