رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

البريد المصري يحصل على شهادة دولية في تصنيف المباني الخضراء

نشر
مستقبل وطن نيوز

حصل البريد المصري على شهادة "EDGE" الدولية للمباني الخضراء، من قبل المجلس الدولي للأبنية الخضراء (GBCI)، بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية (FCI)، وذلك نظير تميزه في تصميم مبنى ومكتب بريد أسوان التاريخي وتطويره، بالاعتماد على أفضل سبل الاستدامة والحفاظ على البيئة وتوفير الطاقة.


وقال رئيس مجلس إدارة البريد المصري الدكتور شريف فاروق- في تصريح اليوم الثلاثاء- إن حصول البريد المصري على شهادة "EDGE" الدولية نظير تميزه في تصميم مبنى ومكتب بريد أسوان التاريخي وتطويره تؤكد اهتمامه بمواجهة التغيرات المناخية والحد من آثارها، وتعزز من قدراته نحو التحول إلى الاقتصاد الأخضر، بالاعتماد على أحدث نظم العمارة المستدامة التي تسعى إلى تقليل آثار البيئة السلبية وتعزيز كفاءة استخدام الموارد والطاقة؛ للحفاظ على البيئة، بما يتوافق مع مشاركة البريد المصري في مبادرة اتحاد البريد العالمي لتقليل الانبعاثات الكربونية في العالم.


وأشار الدكتور شريف فاروق إلى أن حصول البريد المصري على شهادة "EDGE" الدولية جاءت بعد مرور مبنى ومكتب بريد أسوان التاريخي باختبارات تقليل الانبعاثات الكربونية في أثناء التصميم وبعد التنفيذ، والتي أظهرت توفير المبنى لـ 33%؜ من الطاقة، و25%؜ في استهلاك المياه، إلى جانب استخدام خامات بناء صديقة للبيئة وموفرة للطاقة بنسبة 52%؜؛ حيث إن مبنى ومكتب بريد أسوان التاريخي تم ترميمه وتطويره مع مراعاة الحفاظ على سماته التاريخية باستخدام تكنولوجيا صديقة للبيئة لإضافة عناصر تصميم حديثة؛ لكي يصبح مبنًى فريدًا من نوعه يعبر عن العراقة والتطور.


جدير بالذكر أن شهادة "EDGE" الدولية تصدر من المجلس الدولي للأبنية الخضراء (GBCI) بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية (FCI) في مجال الاستدامة والحفاظ على البيئة وتوفير الطاقة، وهي الجهة التي تمثل معيارًا معترفًا به عالميًّا للتنمية المستدامة والوعي البيئي، كما تمكن شهادة "EDGE" المطورين من التعرف السريع على أكثر الطرق فعالية من حيث التكلفة؛ لتقليل استخدام الطاقة واستخدام المياه والطاقة المتجددة في إنشاء المباني، ويمنح (GBCI) شهادة "EDGE" في أكثر من 160 دولة حول العالم.