رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

ثروة إيلون ماسك تقفز 11 مليار دولار خلال يومين

نشر
مستقبل وطن نيوز

في الوقت الذي كان فيه إيلون ماسك يدلي بشهادته لليوم الثاني بالمحكمة الفيدرالية في سان فرانسيسكو حول تغريدة نشرها على موقع "تويتر" عام 2018 بشأن تحويل "تسلا" المصنعة للسيارات الكهربائية إلى شركة ملكية خاصة، كانت ثروته تزداد بأسرع وتيرة في أكثر من شهرين.

قفزت ثروة ماسك بنحو 10.6 مليار دولار لتصل إلى 145.2 مليار دولار منذ بدء الإدلاء بشهادته يوم الجمعة، وفقاً لمؤشر "بلومبرغ" للمليارديرات، مسجلة أكبر زيادة في يومين منذ نوفمبر 2022.

زاد صافي ثروته منذ بداية 2023، جنباً إلى جنب مع زيادة ثروات غالبية أغنى 500 شخص في العالم، بعدما تعافت الأسواق من الاضطرابات التي شهدتها في 2022.

يواجه ماسك البالغ من العمر 51 عاماً، دعوى قضائية تتعلق بالاحتيال في الأوراق المالية بسبب تغريدة نشرها في أغسطس 2018، قال فيها إنه يدرس تحويل "تسلا" إلى شركة خاصة وإلغاء إدراجها، وشراء السهم مقابل 420 دولاراً، وإن "التمويل متوافر ومضمون".

يقول مستثمرون إن مزاعمه حول امتلاك الأموال اللازمة لتحويل شركة صناعة السيارات الكهربائية إلى شركة خاصة، كانت بمثابة أكاذيب حملتهم على تحمّل خسائر كبيرة قبل التخلي عن الخطة.

أكد ماسك أنه لا توجد علاقة سببية بين تغريداته وحركة سعر السهم (ارتفع سهم "تسلا" 13.3% في اليوم الذي نشر فيه التغريدة بشأن تحويلها إلى شركة خاصة).

ليس من الواضح ما ستسفر عنه المحاكمة أمام هيئة المحلفين الفيدرالية. قال ماسك لمستثمرين سعوديين في عام 2018، إنه لا يمتلك ما يكفي من أسهم "تسلا" لتحويلها إلى شركة خاصة بنفسه، وفقاً لنص المحادثة التي تم الكشف عنها في أوراق الدعوى أمس الاثنين.

أكد ماسك أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي "أراد بشكل قاطع تحويل تسلا إلى شركة خاصة"، مدّعياً أن ياسر الرميان، محافظ الصندوق السيادي السعودي تراجع عن موقفه.

في ذلك الوقت، قال ماسك إنه يمتلك حوالي 19% من " تسلا"، وربما 25% إذا طبق بعض الخيارات، وفقاً لنص المحادثة. يمتلك حالياً حوالي 13%، بعد بيع ما قيمته نحو 40 مليار دولار من الأسهم منذ أواخر عام 2021 لتسديد ضرائب والمساعدة في تمويل صفقة الاستحواذ على "تويتر".

أصرّ الملياردير أيضاً على أن أسهم شركة "سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز" (Space Exploration Technologies Corp) وحدها كانت ستؤمن التمويل اللازم لتحويل "تسلا" إلى شركة خاصة.

أصبحت "سبيس إكس" جزءاً مهماً بشكل متزايد من ثروته، حيث تبلغ قيمة حصته فيها، والبالغة 42%، حوالي 49 مليار دولار ، وفقاً لمؤشر الثروة لدى "بلومبرغ".

سُئل ماسك، الذي اشترى "تويتر" مقابل 54.20 دولار للسهم، عن أصل عرض سعر السهم الذي قدّمه، والبالغ 420 دولاراً، فقال إن الأمر "لم يكن مزحة".

لكن "هناك نوع من العاقبة الأخلاقية (Karma) في تقديم عرض بقيمة 420 دولاراً للسهم" حسبما قال ماسك. هناك "سؤال حول ما إذا كانت هذه العاقبة جيدة أم سيئة في تلك المرحلة".

أصبح ماسك الشهر الماضي أول شخص يخسر 200 مليار دولار من صافي ثروته. ثروته اليوم منخفضة بنحو 195 مليار دولار عن ذروتها.

عاجل