رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

بنوك أفريقيا المركزية تتأهب لإبطاء وتيرة زيادة الفائدة مع بلوغ التضخم ذروته

نشر
مستقبل وطن نيوز

في أعقاب تشديد السياسة النقدية بشكل حادّ خلال 2022، تتأهب غالبية البنوك المركزية في أفريقيا للإبطاء من وتيرة زيادة أسعار الفائدة في غضون الأسابيع المقبلة، إذ يُعطي التضخم مؤشرات على بلوغه مستوى الذروة أو تراجع حدته.

ستواصل على الأرجح لجان السياسة النقدية لدى نيجيريا وجنوب إفريقيا وكينيا بحذر أكبر عملية رفع تكاليف الاقتراض، في حين من المنتظر أن تتمسك موزمبيق بموقفها بينما تُجري تقييماً للتأثير الناجم عن الارتفاعات السابقة. ربما تستمر أنغولا بموقفها المتناقض مع ذلك وتقوم بتقليص أسعار الفائدة.

ربما تأخذ عملية إصدار القرارات في حسبانها تأثير إعادة فتح الاقتصاد الصيني على معدلات التضخم. كما ستكون البنوك بحاجة أيضاً إلى دراسة احتمال صعود الدولار الأميركي في حال إقبال المستثمرين على الأصول الأميركية مجدداً بسبب مخاوف وقوع ركود اقتصادي على مستوى العالم وتداعيات حرب روسيا التي طال أمدها على أوكرانيا.

انخفضت العملة الأميركية منذ نوفمبر الماضي، بدافع من توقعات تخفيف بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي زيادات أسعار الفائدة خلال 2023 عقب تراجع حدة صعود التضخم في الولايات المتحدة على أساس سنوي للشهر السادس على التوالي في ديسمبر الماضي. وخفّف ضعف سعر صرف الدولار الضغوط على العملات الأفريقية، ما قلّص تكاليف فواتير الاستيراد وبعض عمليات سداد الديون الدولية.

 

يُرجح أن يصبح البنك المركزي الأنغولي هو أول بنك عالمياً يقلص أسعار الفائدة العام الجاري. ومن المنتظر أن يواصل معدل التضخم الهبوط الذي بدأ منذ فبراير، في ظل توقعات بصعود سعر صرف عملة كوانزا المحلية لأغلب فترات 2022 للاستمرار بالسيطرة على الأسعار.

أوضح ويلسون شيموكو، وهو خبير اقتصادي لدى جامعة "يونيفيرسديد كاتوليكا دي أنغولا"، أن لجنة السياسة النقدية ستقلص أسعار الفائدة أيضاً نظراً لأن معدلات تضخم ديسمبر الماضي جاءت أقل كثيراً من المعدل المبدئي المستهدف عند 18% وتوقعات مخفضة إلى 16%، في حين ظل سعر صرف العملة مستقراً منذ منتصف نوفمبر الماضي عقب الهبوط أمام الدولار لمدة قصيرة.

 

عاجل