رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

من 10 ناشرين إلى 1047 ناشرا.. 54 عاما من التميز والريادة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

نشر
معرض القاهرة الدولي
معرض القاهرة الدولي للكتاب

تنطلق يوم 25 يناير الجاري فعاليات الدورة الـ54 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، والذي بدأ كأسبوع ثقافي في ديسمبر عام 1960 تحت عنوان "أسبوع الكتاب العربي" بمنطقة الفيوم التعليمية بمشاركة 10 ناشرين مصريين وناشرين من أربع دول عربية (لبنان، العراق، سوريا، والأردن)، ودار المعارف ومؤسسة المطبوعات الحديثة ودار نهضة مصر.
وبنجاح الأسبوع الثقافي وفي عام 1969، قرر وزير الثقافة آنذاك ثروت عكاشة تزامنا مع العيد الألفي للقاهرة أن يكون الاحتفال ثقافيا في أنحاء الجمهورية، فتم في أكتوبر من ذات العام إقامة معرض الكتاب بمشاركة 48 ناشرا وهيئة علمية و13 ناشرا عربيا، بالإضافة إلى إقامة برنامج يومي للندوات الأدبية، ومعرض لتطور الطباعة.
وعبر الدورات التسع الأولى لمعرض الكتاب تم الاكتفاء بأن يكون منفذا لبيع الكتب، ليتحول في عام 1978 إلى ملتقى أدبي من خلال عدد من الحلقات الدراسية التي تميزت بنقاشات موضوعية ومعمقة، ثم بدأت الملتقيات الثقافية بشكل رسمي للمرة الأولى عام 1982.
ولعل عام 1971 يعد من أبرز الفترات في تاريخ إقامة المعرض، حيث تعرضت دار الأوبرا الخديوية في مقرها بحي الأزبكية إلى حريق كبير أدى لتدميرها بالكامل، ليتقرر فيما بعد بناؤها من جديد بمقر أرض المعارض بالجزيرة (حيث يقام معرض الكتاب)، فتم في عام 1981 نقل المعرض إلى أرض المعارض بمدينة نصر الجديد وإقامة أولى الدورات هناك عام 1983، وظل كذلك طوال 35 عاما حتى تقرر إقامته في أرض المعارض الجديدة بالتجمع الخامس.
ويحتل عام 2006 مكانة متميزة في تاريخ تنظيم معرض الكتاب، حيث بدأت خلاله إدارة المعرض في اختيار دولة لتكون "ضيف شرف المعرض"، وكانت الدولة الأولي هي ألمانيا، كما بدأت للمرة الأولى فعاليات الدائرة المستديرة، فضلا عن تصنيف المعرض كثاني أهم المعارض على مستوى العالم بعد معرض فرانكفورت للكتاب.
كما واجه المعرض تأجيل دورته لعام 2011 بسبب قيام ثورة 25 يناير، ثم عادت الدورات إلى الانتظام بدءًا من العام التالي، وكذلك في عام 2021 انطلقت الدورة الـ52 للمعرض في 30 يونيو وذلك بعد تأجيلها عن موعدها الرسمي في يناير من العام ذاته بسبب اتخاذ إجراءات احترازية نتيجة لتداعيات جائحة كورونا، وجاء شعار الدورة "في القراءة حياة".
وفي العام التالي 2022، عاد المعرض في دورته الـ53 لموعده في نهاية شهر، وينتظر القراء والمهتمون بشغف انطلاق دورة العام الحالي تحت شعار "على اسم مصر.. معا نقرأ.. نفكر.. نبدع"، وتحل المملكة الأردنية الهاشمية "ضيف شرف المعرض"، وصلاح جاهين "شخصية المعرض"، والكاتب كامل كيلاني "شخصية معرض كتاب الطفل".
ويشارك في دورة العام الحالي 1047 ناشرًا مصريًا وعربيًا وأجنبيًا من 53 دولة، من بينها دول جديدة (المجر والدومينيكان)، بالإضافة إلى فعاليات ثقافية متنوعة تضم لقاءات وندوات مع مبدعين وكتاب ومفكرين وفنانين ورموز وقامات مصرية عربية وعالمية لتعزيز دور الثقافة في بناء المستقبل.
ونجح معرض القاهرة الدولي للكتاب على مدار أعوامه الـ54 في أن يصبح الحدث الأبرز في الوسط الثقافي العربي، ليشكل حجر الزاوية والمعرض الأم وسط معارض الكتاب العربية.