رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الصين تضخ 24 مليار دولار لدعم تمويل ديون كبار المطورين العقاريين

نشر
مستقبل وطن نيوز

يخطط المنظمون الماليون في الصين، وأكبر شركات إدارة الديون المتعثرة في البلاد لتقديم ما يصل إلى 160 مليار يوان (24 مليار دولار) لدعم إعادة تمويل كبار المطورين في الربع الأول، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

بحسب الخطة التي تم الإعلان عنها لأول مرة يوم الجمعة بتفاصيل قليلة، سيضخ "بنك الشعب الصيني" 80 مليار يوان من القروض من خلال شركة "تشاينا هوارونغ أسيت مانجمنت كو ليمتد" ونظرائها إلى مطورين مختارين بمعدل فائدة سنوي يبلغ 1.75%، كما قال الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف هوياتهم لخصوصية المسألة. وأضافوا أنه تمت دعوة شركات الديون المتعثرة إلى تقديم مبالغ مشابهة من خزائنها.


تضاف هذه القروض إلى مجموعة من الإجراءات الصادرة منذ نوفمبر لوقف تدهور سوق العقارات الصينية، إذ يعمل المنظمون على تكثيف الدعم المالي للمطورين المهمين بالنسبة للنظام، مع خفض سعر الفائدة على الرهن العقاري، ومتطلبات الدفعة الأولى بهدف تعزيز الطلب.

 

مع ذلك، يتم خنق هذه الإجراءات بسبب تفشي كوفيد على نطاق واسع، بعد أن تخلت الحكومة فجأة عن سياسة "صفر كوفيد". 

ولا تزال الثقة بين الشركات والمستهلكين بحاجة إلى التعافي إلى مستويات ما قبل الوباء. أظهرت أرقام رسمية صدرت أمس الاثنين أن أسعار المساكن الجديدة في 70 مدينة صينية تراجعت في ديسمبر للشهر السادس عشر.


بدلاً من إصدار خطة إنقاذ كاملة، تقدم الحكومة الآن الدعم للشركات الأقوى في سوق العقارات. 

طلبت "لجنة الاستقرار المالي والتنمية" من منظمي البنوك والأوراق المالية دعم الميزانيات العمومية للمطورين المهمين، على مستوى القطاع، والذين ليست لديهم قضايا تدقيق ولا سجلات لانتهاكات كبيرة، حسبما قال أشخاص مطلعون على الأمر في وقت سابق من هذا الشهر.

 

في يوم الاثنين، وافق بنك "إندستريال آند كوميرشال بنك أوف تشاينا" - أكبر بنك في البلاد - على تقديم تمويل بقيمة 240 مليار يوان إلى 16 مطوراً بما في ذلك مجموعة "سي أي أف أي هولدينغز غروب"، وفقاً لبيان صادر عن فرع البنك في شنغهاي.

في نفس اليوم أيضاً، أعلن "تشاينا كونستركشن بنك" - ثاني أكبر بنك في البلاد - أنه يخطط لإنشاء صندوق بقيمة 10 مليارات يوان مع شركة "تشاينا فانك" للتركيز على مشاريع الإسكان التأجيري.


بالنسبة إلى شركات إدارة الأصول فإنه من خلال الاضطلاع بدور المنقذ بمساعدة تمويل الدولة، يمكن أن تخفف من مشاكل قطاع لديها قدر كبير من التعرّض عليه، إذ قال أشخاص مطلعون في أغسطس إن الإقراض الجريء للمطورين المتعثرين خلال سنوات ازدهار الصناعة أصاب مديري الديون المتعثرة البالغة 730 مليار دولار بخسائر ائتمانية كبيرة، مما أدى إلى هبوط سنداتهم، وأجبر بكين على التفكير في خطة أولية لإعادة هيكلة القطاع.

 

أقرض كبار مديري الديون الأربعة: "تشاينا هوارونغ"، و"تشاينا سيندا"، و"تشاينا غريت وول أسيت مانجمنت"، و"تشاينا أورينت أسيت مانجمنت" - أموالاً لغالبية أكبر 50 شركة تطوير عقاري في البلاد على مر السنين. كان لدى "تشاينا سيندا"، و"تشاينا هوارونغ" وحدهما تعرّضاً فاق 200 مليار يوان، وشكلت العقارات ما يقرب من 50% من عمليات الاستحواذ وإعادة الهيكلة التي قامت بها اعتباراً من نهاية يونيو، وفقاً لإيداعاتهم.