رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

111 مليار ريال حصيلة التمويلات التنموية السعودية في 2022

نشر
أرشيفية
أرشيفية

ضخّت الصناديق والبنوك التنموية في المملكة العربية السعودية تمويلات بأكثر من 111 مليار ريال (29.5 مليار دولار) خلال عام 2022، لتحفيز الاقتصاد وتمكين المجتمع، وفق ما كشف عنه "صندوق التنمية الوطني".

الصندوق الذي تأسس في عام 2017 بهدف رفع مستوى أداء الصناديق والبنوك التنموية لتواكب أهداف رؤية المملكة 2030، قال في تقرير عن أداء ما يسمى "منظومة التنمية"، والتي تضمّ الصندوق نفسه إلى جانب الصناديق والبنوك التنموية التابعة له، إن هذه التمويلات شملت قطاعات عدة، من السياحة والزراعة والصناعة، إلى تقنية المعلومات والسيارات الكهربائية، وصولاً إلى تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وغير ذلك.

التقرير أشار إلى تأسيس شركة "الصندوق الصناعي للاستثمار" في 2022، والذي قدّم تمويلًا لتأسيس أول علامة تجارية سعودية للسيارات الكهربائية، فيما بلغ إجمالي القروض المعتمدة لعملائه، 14 مليار ريال خلال العام الماضي لأكثر من 100 مشروع في قطاعات الصناعة والطاقة والتعدين والخدمات اللوجستية.

كانت شركة "سير" قد أعلنت في نوفمبر الماضي، أنها بدأت إجراءات تشييد أول مصنع للسيارات الكهربائية في السعودية، ضمن مشروع يُنتظر أن يجذب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 150 مليون دولار، على أن تصل مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي السعودي، بشكل مباشر، إلى 30 مليار ريال بحلول عام 2034.

كذلك، أشار "صندوق التنمية الوطني" إلى تدشين أعمال بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة خلال العام الماضي، بهدف سدّ الفجوة التمويلية في هذا القطاع، وصولاً إلى زيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، من 20% إلى 35% بحلول عام 2030.

في مجال الزراعة والأمن الغذائي، قدّم "صندوق التنمية الزراعية" في الربع الأخير من 2022، قروضاً وتمويلات لصغار المزارعين والمربين بأكثر من 950 مليون ريال، إضافة إلى تمويل استيراد منتجات زراعية مستهدفة في استراتيجية الأمن الغذائي، ليبلغ إجمالي القروض الموافق عليها خلال العام أكثر من 6.3 مليار ريال.