رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

مجدي يعقوب يستقبل وزيرة التضامن في مركز أبحاث القلب بـ 6 أكتوبر

نشر
مستقبل وطن نيوز

أجرت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي زيارة تفقدية لأعمال إنشاء مركز مؤسسة مجدي يعقوب العالمي لأمراض وأبحاث القلب الجديد بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، حيث استقبلها السير مجدي يعقوب جراح القلب العالمي، وذلك بحضور زينة توكل المدير التنفيذي للمؤسسة والدكتور محمد زكريا المدير الطبي لمركز أسوان للقلب، والدكتور عماد جمال نائب المدير الطبي لمركز أسوان للقلب، وعدد من مجلس أمناء المؤسسة ومن شركة أوراسكوم المسئولة عن إنشاء المبنى.

وتفقدت وزيرة التضامن الاجتماعي مركز مجدي يعقوب العالمي لأمراض القلب بمدينة السادس من أكتوبر المرتقب افتتاحه بنهاية 2023، حيث أطلعت على التجهيزات الجارية به واستمعت إلى شرح مفصل حول نموذج الإنشاء وخطة البرنامج الوظيفي للعمل بالمركز، والذي تم بناؤه على مساحة 35 فدانًا بتوسعات مستقبلية، ويتكون المبنى من 4 طوابق و 4 ملاحق طبية، وسيضم المستشفى 300 سرير بما يؤهله لتوفير خدمات طبية لما يقرب من 12 ألف مريض كل عام.

ويعد الهدف الأساسي من بناء مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب بمحافظة الجيزة هو تقديم نموذج  متميز على أفضل المستويات العالمية في علاج القلب بشكل مجاني بالكامل؛ من أجل تحسين مستوى الرعاية الطبية المقدمة لمرضى القلب في المنطقة بأكملها، على أمل إنقاذ وشفاء أكبر عدد ممكن من القلوب المريضة وعلاج أكبر عدد من الحالات المعقدة، إلى جانب تقديم التدريب وإجراء البحوث الرائدة التي ستفيد الأجيال القادمة.

والتقت وزيرة التضامن الاجتماعي بمجلس أمناء مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب، وفريق من شركات الإنشاءات المسئولة عن أعمال إنشاء المركز الجديد، معربة عن سعادتها بإنشاء صرح عالمي في قلب القاهرة الكبرى أسوة بمركز مجدي يعقوب العالمي بمدينة أسوان،  والذي يتميز بنوع العمليات التي يقدمها، حيث يكتمل علاج الصمامات عن طريق القسطرة بالمركز بما يؤهله لتوفير أكثر من حل لعلاج أمراض الصمامات (الميترالي والأورطي والرئوي) خاصةً لذوي الحالات المعقدة وعالية الخطورة.

وأكدت القباج حرصها على التعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، في إطار الحرص على التعاون الوثيق بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، بما يساهم في التكامل بين مؤسسات الدولة المعنية لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

 وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الوزارة لا تقدم دعمًا نقديا فقط، وإنما تهتم بالصحة والتعليم للأبناء، من خلال برنامج الدعم النقدي المشروط "تكافل وكرامة"، مشيرة إلى أن الوزارة حريصة على دعم الخدمات الطبية في المؤسسات الطبية التي تساهم في علاج الأطفال والأسر من غير القادرين، حيث قدمت دعما خلال الثلاث سنوات الماضية إلى ١٩ مستشفي ، بتكلفة حوالي 200 مليون جنيه مصري من خلال بنك ناصر الاجتماعي وباب المزايا بموازنة التضامن الاجتماعي والمؤسسة العامة للتكافل الاجتماعي ومن بين تلك المستشفيات التي تم تدعيمها مستشفى بهية بالشيخ زايد لعلاج سرطان الثدي، ومستشفى الباقيات الصالحات لعلاج مرضى آلزهايمر، ومستشفى الناس لعلاج القلب، ومعهد الأورام ، ومستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال، ومستشفى القصر العيني، وحضًّانات المبتسرين بقنا، ومركز الغسيل الكلوي بحجازة بقنا، ومستشفى نصر النوبة بأسوان، ومستشفى المبرة بأسيوط.