رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

مساعد وزير الخارجية الأسبق: البحث عن حلول لأزمة المناخ يحتاج إلى مشاركة قوية من مختلف الدول

نشر
السفير محمد حجازي
السفير محمد حجازي

قال السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن مؤتمر المناخ، يعد أحد أهم المؤشرات في تاريخ مصر، موضحا أنه الأكبر والأكثر تأثيرا، حيث تم الانتقال من مرحلة الوعود إلى مرحلة التطبيق الفعلي، وذلك من خلال البحث عن الحلول العملية، والتي تتمكن من خلالها الدول الصناعية التي تسببت في إحداث الانبعاثات الحرارية الضارة، عبر عقود من الصناعات الملوثة للبيئة، أن تسعى من أجل التعويض، والمساهمة في دعم قدرات الدول النامية في مواجهة الانبعاثات الحرارية.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأسبق، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «اليوم»، والذي يعرض على شاشة «dmc»، مع الإعلامية سارة حازم، أن السعي المشترك لمواجهة تحدي المناخ أصبح أمرا واقعياً، وليست قضية يمكن النظر فيها مستقبلاً، موضحا أن التحديات المناخية ستظل معنا لفترة طويلة.

وتابع «حجازي» أن قضايا المناخ هي قضايا صعبة بطبيعتها، وذلك لأنها لديها بعد كوني، موضحا أن البحث عن الحلول يحتاج إلى مشاركة قوية من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى أنه بحسب للرئاسة المصرية أنها وفرت مجالا للتعهدات الدولية، وذلك من خلال مؤتمر المناخ الذي عقد في مدينة شرم الشيخ.

وأوضح مساعد وزير الخارجية الأسبق، أنه من الضروري أن تلتزم الدول الكبرى والصناعية بالتعهدات التي أبرمتها، والوعود التي قطعتها منذ عام 2015 إلى اليوم.

عاجل