رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزير الدفاع ينقل تحيات الرئيس السيسي لرجال المنطقة الغربية العسكرية

نشر
مستقبل وطن نيوز

نقل الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، تحيات وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة،­ لرجال المنطقة الغربية العسكرية.

جاء ذلك، خلال إجراءات تفتيش الحرب التي شهدها القائد العام لإحدى تشكيلات المنطقة الغربية العسكرية بعد تحديثها، وفقًا لأحدث النظم القتالية، وذلك بحضور الفريق أسامة عسكر، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية، وعدد من كبار قادة القوات المسلحة، التي بدأت بعرض تقرير الكفاءة القتالية للتشكيل، وما شهده من تحديث وتطوير في مختلف الأسلحة والمعدات، لدعم قدراته على تنفيذ كل المهام القتالية التي توكل إليه.

وأشاد القائد العام بما لمسه من الاستعداد الجاد لكل العناصر المشاركة في التفتيش، وطالبهم بالحفاظ على روحهم المعنوية العالية، وضرورة الاهتمام بالتدريب المستمر، والمحافظة على الأسلحة والمعدات، لتكون القوات المسلحة في أعلى درجات الاستعداد القتالي، من أجل حماية الوطن، والحفاظ على أمنه واستقراره.

ومرَّ القائد العام للقوات المسلحة على القوات المصطفة للاطمئنان على جاهزيتها، وقدرتها على تنفيذ كل المهام، والوقوف على مستوى الكفاءة الفنية والقتالية للأسلحة والمعدات، وناقش عددًا من الضباط وضباط الصف والجنود في أسلوب تنفيذهم للمهام، ومدى الاستفادة من عملية التطوير والتحديث وفقًا للمهام المكلفين بها.

وألقى اللواء أ.ح محمد عزالدين جحوش، قائد المنطقة الغربية العسكرية، كلمة، أكد فيها دعم القيادة العامة للقوات المسلحة ومتابعتها الدائمة والمستمرة لكل الأعمال والأنشطة التي ينفذها رجال المنطقة الغربية العسكرية، مشددًا على أن حماة الاتجاه الاستراتيجي الغربي سيظلون دائمًا في أعلى درجات اليقظة والجاهزية، لحماية الوطن وصون مقدساته.

كان رئيس أركان حرب القوات المسلحة قد حضر المرحلة الافتتاحية للإجراءات التحضيرية المسبقة للتفتيش، للوقوف على مدى الاستعداد القتالي للقوات، كما تفقد عددًا من الأسلحة المطورة التي زود بها التشكيل، وناقش عددًا من الضباط وضباط الصف والجنود في الأسلوب الأمثل لتنفيذ المهام المكلفين بها، ومدى الاستفادة من منظومة التطوير والتحديث في ضوء ما يكلفون به من مهام.