رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

التعليم تصدر كتابًا دوريًا بشأن تنظيم مسابقة «مدرسة صديقة للبيئة»

نشر
التعليم
التعليم

أصدر الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني اليوم كتابًا دوريًا بشأن تنظيم مسابقة للتفاعل مع قضايا التغيرات المناخية، وذلك في إطار النجاح الذى حققته مصر في استضافة "مؤتمر قمة المناخ 2022" "COP27"، بشأن قضايا التغيرات المناخية، والمُنعقد حاليًا بمدينة شرم الشيخ.

ونص الكتاب الدوري على أن  الوزارة قررت تنظيم مسابقة على مستوى الجمهورية بعنوان "مدرسة صديقة للبيئة"؛ بهدف التفاعل مع قضايا التغيرات المناخية، والتنوع البيولوجي وفق ما يلي: ضوابط عامة: 
حيث تقسم المسابقة إلى ثلاث مراحل (على مستوى المدارس، جماعات، مشاركه فردية) ولكل مرحلة دراسية (ابتدائي، إعدادي، ثانوي عام، ثانوي فنى) تحت إشراف السيد مدير الإدارة/ المديرية، ومسئول التربية البيئية، والسكانية والصحية بالمدرسة، ورئيس القسم بالإدارة التعليمية، ومدير الإدارة بالمديرية.

وترسل الأعمال الفائزة على مستوى كل مديرية إلى الإدارة العامة للتربية البيئية والسكانية والصحية بالوزارة في موعد غايته الخميس 2022/12/22 وهو آخر موعد لتلقى النتائج النهائية للمدارس، والجماعات، والمشاركات الفردية؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتصفيات النهائية على مستوى الجمهورية لكل مرحلة تعليمية من مراحل المسابقة (سيتم الإعلان عن نتائج التصفيات النهائية لاحقًا)،
وتٌعِد كل مدرسة فيديو(C.D) لا يزيد عن (20) دقيقة يضم المعايير المتعلقة بالمرحلة الأولى، والبرنامج الإذاعي الخاص بالمرحلة الثانية من المسابقة، ويتم تخصيص (20 درجة) لكل معيار، وتُشكل الجماعات المشاركة بالمرحلة الثانية من عدد (3 إلى6) طلاب لكل مرحلة دراسية.

وجاء في نص الكتاب الدوري بأن المرحلة الأولى: على مستوى المدارس (العام/ الفني) يتم التنافس بين المدارس داخل الإدارة التعليمية، وتتم التصفية بين الإدارات؛ لاختيار المدرسة الفائزة التي تمثل المديرية التعليمية ــ لكل مرحلة تعليمية ــ لتتم التصفية على مستوى الجمهورية وفق المعايير التالية: نسبة المساحات الخضراء، ومدى دمج المعلمين لقضايا التغير المناخي في تدريس المقررات الدراسية، والنظافة العامة للمدرسة والالتزام بالزي المدرسي، والتزام المدرسة بفصل المخلفات؛ لسهولة إعادة استخدامها، وتدويرها، والإجراءات المتخذة التي من شأنها ترشيد الاستهلاك في مصادر الطاقة (الكهرباء، والماء)، وأخيرًا قيام المدرسة بتنظيم ندوات بالتعاون مع مجلس الآباء والأمناء؛ للتوعية بالآثار السلبية للتغيرات المناخية.

وبالنسبة للمرحلة الثانية: مشاركة جماعية: ويتم التنافس فيها بين الجماعات بكل مدرسة ثم على مستوى الإدارة بنفس المرحلة ثم علي مستوى المديرية؛ لاختيار فريق لكل مرحلة؛ للمنافسة على مستوى الجمهورية وفق المعايير التالية: رسم لوحة (بانر) يعبر عن الآثار السلبية للتغيرات المناخية.

وتقديم مشروع بحثى عن أسباب التغيرات المناخية والآثار المتوقعة على مصر، وعناصر التقييم (العنوان ـ الأهداف ـ خطوات التنفيذ ـ مدى تحقق الأهداف ـ الصعوبات التي واجهت التنفيذ - الفترة الزمنية التي استغرقها تنفيذ المشروع ــ مقترحات التطوير والاستدامة)، كما يتم إعداد برنامج إذاعي مدرسي؛ لرفع الوعي الطلابي بظاهرة التغيرات المناخية بحد أقصى خمس دقائق، وعناصر التقييم (الالتزام بالوقت ــ حسن الأداء وجودة الإلقاء ــ الاحتواء على فقرات هادفة ــ تنوع الموضوعات حول ظاهرة التغيرات المناخية ــ تنوع الطلاب المقدمين للإذاعة ــ وضوح الصوت).

أما بالنسبة للمرحلة الثالثة: المشاركات الفردية: يتم التنافس بين طلاب كل مرحلة بكل مدرسة، والتصعيد على مستوى الإدارة، ثم على مستوى المديرية، وفق المعايير التالية: رسم لوحة (بانر) يعبر عن الآثار السلبية للتغيرات المناخية، وتقديم مشروع بحثى عن أسباب التغيرات المناخية والآثار المتوقعة على مصر، وعناصر التقييم (العنوان ـ الأهداف ـ خطوات التنفيذ ـ مدى تحقق الأهداف ـ الصعوبات التي واجهت التنفيذ - الفترة الزمنية التي استغرقها تنفيذ المشروع ــ مقترحات التطوير والاستدامة)، وتصميم نموذج أو جهاز أو أداة لاستخدامات الطاقة البديلة للحد من ظاهرة التغير المناخي.