رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

وزير الزراعة: توجيه رئاسي بدعم مشروع «مستقبل مصر» لاستزراع مليون و500 ألف فدان

نشر
مستقبل وطن نيوز

 أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أن قضية التغيرات المناخية وجائحة كورونا والأزمة الروسية / الأوكرانية وكل هذه الأزمات المتتالية أثرت على ملف الأمن الغذائي العالمي وعلى سلاسل الإمداد وقيدت حركة التجارة الدولية في العالم.


وقال الوزير القصير، خلال اتصال هاتفي مع قناة "صدى البلد" الفضائية لبرنامج "على مسئوليتي" مع الإعلامي أحمد موسى، مساء اليوم الإثنين، "إن هناك توجيهًا رئاسيًا بدعم مشروع مستقبل مصر لاستزراع مليون و500 ألف فدان"، مشيرا إلى أن الحكومة حريصة على الاستماع لممثلي الجهات القائمة على مشروع مستقبل مصر وتذليل كافة المعوقات التي تواجه المشروع.


وأشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إلى أن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، عقد اجتماعًا اليوم مع العديد من الوزراء والممثلين للجهات المختصة بهدف تقديم كل الدعم لمتطلبات مشروع "مستقبل مصر" الذي سيساهم بدرجة كبيرة وغيره من المشروعات التي تقودها الدولة المصرية في دعم ملف الأمن الغذائي.


وأوضح القصير أن التغيرات المناخية والأزمات المتتالية أثرت على الأمن الغذائي، كما أن الأموال وحدها أصبحت غير كافية الآن لتحقيق الأمن الغذائي للشعوب، مضيفا أن ملف الأمن الغذائي أصبح من الملفات الهامة على مستوى الدولة المصرية والعالم.


وأكمل وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن الدولة المصرية نفذت من مشروع "مستقبل مصر" حتى الآن 350 ألف فدان، وتعمل الآن في المرحلة الثالثة والرابعة وتستهدف 700 ألف فدان، متابعا أن المشروع مكوناته تصل إلى مليون و50 ألف فدان، ويعد مشروعا ضخما واستراتيجيا ويضم أنشطة متكاملة.


من جهة أخرى، أكد القصير أن الدولة المصرية تطبق حقوق الملكية الفكرية منذ قديم الزمن، وتعمل على حماية الأصناف النباتية، وهذا يشجع الباحثين على ابتكار أصناف جديدة، مشيرا إلى أنه تمت زراعة 3 آلاف فدان من الفول الصويا لاستخدامها في التقاوي، والتي تم استنباطها في مراكز البحوث الزراعية المصرية، وهذه الأصناف تتميز بزيادة الإنتاجية، وقدرتها على التأقلم مع التغيرات المناخية، وتتلاءم مع البيئة المصرية ومبكرة النضج، وبعضها قليل الاحتياج للمياه.


وطلب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي من كل المزارعين استخدام التقاوي المعتمدة والاستفادة من حقول الإرشاد والنصائح التي تقدمها لهم، لأنها تعلم الفلاحين وتساعدهم على زيادة الإنتاج، مضيفا أن بعض المزارعين حققوا إنتاجا بلغ 30 إردبا من القمح في الفدان الواحد بسبب التقاوي المبتكرة.


وأضاف وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن مصر تصدر منتجات زراعية في ضوء الفائض وبزيادة 150 ألف طن عن الفترة المماثلة في العام الماضي، وذلك على الرغم من أنها من أكثر الدول تأثرا بسبب التغيرات المناخية.
وتابع أن الصادرات المصرية وصلت حتى الأسبوع الماضي 4.8 مليون طن، بأصناف مختلفة من العنب والثوم والبصل والموالح، بعائدات 2.4 مليار دولار، وهذا رقم مؤثر في ظل ما يعانيه العالم من أزمات غذائية.