رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«دموع التماسيح».. تسريبات تضع ميسي في قفص الاتهام وبرشلونة الضحية

نشر
ميسي
ميسي

أثارت تسريبات صحفية إسبانية بشأن كواليس رحيل الأرجنتيني ليونيل ميسي عن صفوف فريق برشلونة استياء وغضب مشجعي النادي الكتالوني بعدما تحول ميسي من ضحية إلى لاعب في قفص الاتهام أجبر ناديه على تركه بسبب الظروف الاقتصادية التي يمر بها النادي.

تقارير صحفية خرجت تشير بأصابع الاتهام إلى ليونيل ميسي، مؤكدة أنه اختار وضع برشلونة في ورطة اقتصادية جديدة، أو الرحيل والتخلي عنه في أحلك الأوقات، بعدما طالب بالحصول على مبلغ مالي قيمته 10 ملايين يورو على هيئة مكافأة، بحسب ما ذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية وأمور أخرى وصفتها الصحيفة بالتعجيزية بالنسبة للنادي الكتالوني.

وكانت محاولات برشلونة فشلت في الحفاظ على نجمه الأول ميسي ليقرر الأخير مغادرة قلعة النادي الكتالوني في صفقة انتقال حر بصيف 2021 وينضم إلى باريس سان جيرمان.

ووفقا لصحيفة "موندو" الإسبانية والتي كشفت عن شروط وضعها النجم الأرجنتيني من أجل تجديد عقده مع برشلونة.

ميسي في قفص الاتهام وبرشلونة الضحية

وجاءت شروط ميسي لبرشلونة كالتالي:

مكافأة قدرها 10 ملايين يورو للتوقيع.

استعادة رواتبه المؤجلة بسبب أزمة كورونا، وذلك بفائدة 3%.

إمكانية الرحيل في أي وقت يريد، بشرط رمزي بقيمة 10000 يورو.

مدرج خاص لعائلته في الكامب نو ولعائلة لويس سواريز.

رحلة في طائرة خاصة لجميع أفراد عائلته في عيد الميلاد.

في حالة زيادة الضرائب يتحمل النادي المسؤولية.

دموع التماسيح 

شروط ميسي التي تم تسريبها في وسائل الإعلام قلبت الدفة رأسا على عقبا فبعدما كان ميسي ضحية وانهمرت دموعه في قلعة الكامب نو حزنا على رحيله عن صفوف الفريق أصبح الآن هو المتهم والنادي الكتالوني هو الضحية بسبب تلك الشروط الخيالية التي فرضها اللاعب على ناديه الذي صنع اسمه ونجوميته وشهرته رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي كان يمر بها الفريق.

دموع ميسي في قلعة "كامب نو" وصفها البعض بدموع التماسيح فسرعان ما تبدلت تلك الدموع بفرح شديد حينما وصل إلى قلعة حديقة الأمراء بعد انضمامه لصفوف فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، فمشهد دموع اللاعب الأرجنتيني لم ينساها عشاق برشلونة ومحبي اللاعب بل وصل الأمر إلى توسل ورجاء عدد كبير من الجماهير لميسي بالبقاء مع الفريق، ولكن اللاعب كان قد اختار وجهته وحسم أمره وفرض شروط من درب الخيال على ناديه الذي لم يستطع تلبية تلك الشروط والمطالب لذلك رحل اللاعب عن صفوف البرسا.

دموع ميسي في وداع برشلونة