رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

العالم يترقب اليوم قرار الفائدة الأمريكية وسط توقعات بالرفع

نشر
الفيدرالي
الفيدرالي

تترقب الأسواق العالمية قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، اليوم الأربعاء، بشأن معدلات الفائدة الرئيسية، وسط توقعات متزايدة برفعها 75 نقطة أساس، في إطار جهود الولايات المتحدة لكبح الضغوط التي يتعرض لها الاقتصاد البلاد؛ بسبب معدلات التضخم المرتفعة وتراجع فائدة السندات الفيدرالية.

وقرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، فى مايو الماضي، رفع معدلات الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية، وهو أكبر رفع للفائدة بالولايات المتحدة منذ عام 2000.

وقرر الفيدرالي  في اجتماعه، في شهر مارس الماضي، رفع معدل الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية، وهي المرة الأولى التي يقرر فيها رفع الفائدة منذ عام 2018، متوقعا رفع الفائدة 6 مرات هذا العام.


وخلال العامين الماضيين، خفض الفيدرالي الأمريكي الفائدة في اجتماع طارئ أوائل عام 2020 من 1% إلى 0%.

ولكن في العام الحالي ومع وصول معدل التضخم إلى أعلى مستوياته في 40 عامًا، كان على البنك أن يقوم بأول زيادة في الفائدة منذ أكثر من عامين.

وكان الخبير الاقتصادي نورييل روبيني، توقع رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في الاجتماع الحالي و50 نقطة أساس في كل من اجتماعي نوفمبر وديسمبر.

ونصح روبيني المستثمرين بالتالي: "يجب تقليل التعرض للأسهم، والتوجه لحيازة المزيد من السيولة".

 على الرغم من تآكل النقد بسبب التضخم، تظل قيمته الاسمية عند الصفر، "بينما يمكن أن تنخفض الأسهم والأصول الأخرى بنسبة 10%، 20%، 30%".

 في الدخل الثابت، يوصي الخبير الاقتصادي بالابتعاد عن السندات طويلة الأجل، وإضافة حماية ضد التضخم من سندات الخزانة قصيرة الأجل أو سندات مؤشر التضخم، مثل الأوراق المالية المحمية من التضخم.

عاجل