رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

صادرات النفط في ميناء البصرة العراقي تعود لمعدلاتها الطبيعية

نشر
نفط
نفط

عادت عمليات تحميل وتصدير النفط الخام من ميناء البصرة النفطي في العراقإلى معدلاتها الطبيعية بعد توقفها يوم الجمعة بسبب تسرب نفطي، بحسب لشركة نفط البصرة.

يعد ميناء البصرة أهم نقاط تصدير النفط العراقي على مياه الخليج العربي، ويضم أربع منصات تحميل بطاقة تصديرية تبلغ 1.8 مليون برميل يومياً.

قالت شركة نفط البصرة في بيان، إن عمليات التحميل والتصدير من الميناء عادت الى معدلاتها الطبيعية، بعد أن تمكنت الفرق الفنية والهندسية في الشركة من معالجة التسرب النفطي خلال فترة لم تتجاوز 24 ساعة".

وأضافت "نفط البصرة" في بيانها أنها ستقوم بتعويض فترة التوقفات خلال الايام المقبلة بضخ كميات اضافية، وبما لا يؤثر على معدلات التصدير المخطط لها".

وتشكّل عائدات النفط أكثر من 99% من صادرات العراق، و85% من موازنته الحكومية، و42% من إجمالي ناتجه المحلي، وفقاً لأحدث بيانات نشرها البنك الدولي في يونيو الماضي.

وأعلنت وزارة النفط العراقية أن صادرات البلاد النفطية بلغت خلال شهر يوليو الماضي، 102.4 مليون برميل، وبلغت الإيرادات الإجمالية لنفس الشهر 10.6 مليار دولار، على أساس متوسط سعر للبرميل الواحد بلغ 101.268 دولار

الكميات المصدرة قد تم تحميلها من قبل (35) شركة عالمية من جنسيات عدة، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي، بحسب بيانات صادرة عن شركة تسويق النفط العراقية (سومـو).