رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

غالبية مساهمي «تويتر» يصوتون لبيع الشركة لإيلون ماسك بـ44 مليار دولار

نشر
مستقبل وطن نيوز

صوّت أغلب مساهمي "تويتر" بالموافقة على بيع شركة التواصل الاجتماعي الشهيرة بمبلغ 44 مليار دولار إلى إيلون ماسك، حسبما نقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة.

الموعد النهائي لتصويت المساهمين على الصفقة هو اليوم الثلاثاء، لكن المصادر ذكرت أن عدداً كافياً من المستثمرين صوتوا بالموافقة على الصفقة مساء أمس الإثنين.

كان ماسك أغنى رجل في العالم قد أبلغ "تويتر" أنه لن يمضي قدماً في عملية الاستحواذ، بحجة أنه تعرض للتضليل بشأن حسابات البريد العشوائي على المنصة ولم يُخطر بتسوية مالية توصلت إليها الشركة مع أحد كبار مسؤوليها التنفيذيين. ومن المقرر أن يخوض الجانبان معركتهما في المحكمة الشهر المقبل.

كان من المتوقع على نطاق واسع أن يصوت المساهمون لصالح بيع الشركة بعد أن أدى تراجع سوق الأسهم إلى جعل صفقة ماسك البالغة 54.20 دولار للسهم في تويتر، والتي وقعها الجانبان في أبريل تبدو باهظة الثمن في الأوضاع الحالية، حيث يحوم سهم "تويتر" الآن حول 41 دولاراً.


رفضت "تويتر" محاولة ماسك الأخيرة لإلغاء اتفاق شراء شبكة التواصل الاجتماعي قبل يوم واحد من بدء تصويت المساهمين، ووفق مستندات الإفصاح المقدمة للجهة الرقابية، قال محامو الشركة في خطاب إن محاولة الملياردير الانسحاب من الصفقة محاولة "باطلة ومعيبة"، وإن "تويتر لم تخل بأي من واجباتها أو بيان الوقائع"، بحسب ما نقلته وكالة بلومبرغ.

قال ماسك إن "تويتر" كان ينبغي أن تخطره قبل أن تنفق 7.75 مليون دولار في اتفاق إنهاء علاقة العمل مع بيتر زاتكو، رئيس قطاع الأمن السابق لدى "تويتر"، الذي أثار مآخذ بشأن ضعف التأمين واختراق الخصوصية وعدد الحسابات الآلية على المنصة.

أمر قضائي يُلزم "تويتر" بتسليم بيانات 9 آلاف حساب عشوائي إلى "ماسك"

قبل ذلك، أثار ماسك بعض المخاوف إزاء عدد الحسابات الآلية الوهمية على منصة "تويتر"، وكذلك قرارات الشركة المتعلقة بالتوظيف وإنهاء علاقة العمل وقال إن انتهاكات اتفاقية الاستحواذ ينبغي أن تمكِّنه من سحب العرض.

في سياق متصل، أرسل قادة اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الأميركي مجموعة من الأسئلة والاستفسارات إلى شركة تويتر مساء الإثنين، قبل ساعات من سماع اللجنة لشهادة بيتر زاتكو رئيس قطاع الأمن السابق لدى "تويتر"، الذي اتهم الشركة بالفشل في توفير الحماية الكافية لبيانات المستخدمين بحسب وكالة بلومبرغ.

في رسالة موجهة إلى الرئيس التنفيذي باراغ أغراوال، الرئيس التنفيذي لتويتر، كتب أعضاء مجلس الشيوخ أن مزاعم زاتكو، إذا كانت صحيحة، "تظهر تجاهلًا غير مقبول لأمن البيانات يهدد الأمن القومي وخصوصية مستخدمي تويتر".

ومن المنتظر أن يدلي زاتكو بشهادته اليوم الثلاثاء أمام اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ في واشنطن بشأن ادعاءاته المتعلقة بالخلل الأمني، وقد تم استدعاؤه كذلك للإدلاء بشهادته في قضية "توتير".