رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

رئيس الوزراء يختتم زيارته لمدينة شرم الشيخ

نشر
مستقبل وطن نيوز

اختتم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، زيارته لمدينة شرم الشيخ التي امتدت على مدار يومين؛  بمتابعة تنفيذ طريق السلام وتفقد السوق التجاري القديم بالمدينة.

وتابع رئيس مجلس الوزراء عددا من المشروعات الجاري تنفيذها بمدينة شرم الشيخ، ومنها أعمال تطوير الميادين التي تصل إلى 13 ميدانا بالمدينة، ومنطقة نبق، وأعمال تطوير طريق السلام، حيث أشار اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إلى أن طريق السلام يشهد أعمال توسعة 3 و 5 حارات مرورية، كما تجري أعمال إنشاء ميدان ساحة العلم بطريق السلام أمام أيقونة السلام، ضمن أعمال إنشاء عدد من الميادين الكبرى بالتعاون مع رجال الأعمال ومستثمري شرم الشيخ.

وقال اللواء خالد فودة: جار حاليا تطوير ميدان ريتشي الذي يقع أمام بوابة دلتا شرم بطريق السلام، والذي كان يشكل خطرا مروريا، وذلك ضمن أعمال التطوير الجارية للميادين. 

كما استمع الدكتور مصطفى مدبولي لشرح من المحافظ حول الأعمال الأخرى التي تشهدها مدينة شرم الشيخ في إطار الاستعدادات الجارية لاستضافة مؤتمر المناخ، والتي تشمل شبكات ري وأعمال زراعات وأحواض زهور، وأعمالا تجميلية ونافورات، وأعمال إضاءة، وسواري الأعلام، بالإضافة إلى رفع كفاءة وتطوير الطرق الداخلية بالمدينة.

كما أطلع المحافظ رئيس الوزراء على وضع قطاع خليج نعمة على رأس خطة تطوير مدينة شرم الشيخ، لكونه من أهم القطاعات السياحية بالمدينة منذ القدم، حيث يضم مناطق ترفيهية، وتسويقية، وشاطئية، لذا يشهد توافد آلاف السائحين من مختلف جنسيات العالم على مدار العام،  مشيرا إلى أنه يتم رفع كفاءة وتطوير مشاية البحر بمنطقة خليج نعمة، إضافة إلى أن كافة البازارات ولافتات المحلات وأعمدة الإنارة المميزة بقطاع خليج نعمة تتزين بتصميمات الهوية البصرية؛ لكي يكون هناك انسجام بين كل القطاعات السياحية، مع الحفاظ على خصائص ومميزات كل قطاع.

كما أوضح المحافظ أنه جار تزيين شارع السلطان قابوس بخليج نعمة بأعمال الهوية البصرية أيضا، من خلال تنفيذ جداريات للهوية، ووضعها في الميادين، وذلك ضمن خطة تعميم الهوية البصرية بجميع الهيئات والمؤسسات، والمشروعات المحلية والقومية. 

وعقب ذلك، توجه رئيس الوزراء ومرافقوه لتفقد منطقة السوق التجاري القديم، وقام بجولة في أنحاء المنطقة لمتابعة تنفيذ تطبيقات الهوية البصرية، وأعمال رفع كفاءتها باعتبارها إحدى المناطق الحيوية في المدينة والجاذبة للسائحين، وفي هذا الصدد أكد محافظ جنوب سيناء للدكتور مصطفى مدبولي أن العمل مستمر لتطوير منطقة السوق التجاري القديم، وتوحيد واجهات المحلات بها، كما تم الانتهاء من محطة شحن السيارات بالكهرباء بالسوق التجاري القديم.

ثم انتقل رئيس الوزراء لتفقد ساحات الانتظار الذكي، وفي هذا الإطار، أوضحت الدكتورة إيناس سمير، نائب المحافظ، أن المواقف الذكية تدخل ضمن منظومة الحلول الرقمية ، حيث يصل عدد المواقف المخطط تشغيلها إلى 24 موقفا من بينها موقف مؤقت واحد، وتضم المرحلة الأولى لتطبيق منظومة المواقف الذكية 4 مواقف من المخطط أن يتم الانتهاء منها قبل انعقاد مؤتمر المناخ، بينما تضم المرحلة الثانية لتطبيق منظومة المواقف الذكية 9 مواقف، فيما تشمل المرحلة الثالثة 10 مواقف أخرى، وشاهد مدبولي خلال ذلك محطة الدراجات التشاركية التي تقع أمام بوابة السوق التجاري القديم، حيث بدأ تفعيل المحطة من خلال تطبيق ( بدل Baddel) للدراجات التشاركية الذكية.

وقبل مغادرته لمدينة شرم الشيخ، طمأن اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء،  رئيس الوزراء أن جميع مشروعات التطوير بالمدينة ستنتهي قبل بدء توافد الضيوف المشاركة في مؤتمر المناخ، مؤكدا أن العمل يجري ليلا ونهارا من أجل الانتهاء من تنفيذها. فيما أكد الدكتور مصطفى مدبولي أن أنظار العالم تتجه جميعها إلى مدينة شرم الشيخ، وهو ما دعا كافة أجهزة الدولة لتسخير إمكاناتها من أجل إخراج هذا الحدث العالميّ في أبهى صورة، وفقا لتوجيه السيد الرئيس، الذي يتابع مع الحكومة أولا بأول الموقف التنفيذي للاستعدادات والتجهيزات الخاصة بالتحضير لهذا الحدث، مشددا على ضرورة استكمال الأعمال بأعلى مستوى من الجودة، ومؤكدا أنه سيواصل متابعتها حتى موعد بدء فعاليات المؤتمر.