رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«ويكيبيديا» تمنع بعض المستخدمين من التعديل على صفحة الركود

نشر
مستقبل وطن نيوز

تعمل "ويكيبيديا" (Wikipedia) على تغيير قواعد التحرير على صفحة "الركود" بعد معركة شرسة بين المستخدمين حول تعريفها الدقيق.

بدءاً من يوم الأربعاء، سيتعيّن مراجعة التحديثات من المستخدمين غير المسجلين أو الحسابات الجديدة وقبولها بواسطة محرر قبل أن تصبح مرئية لمعظم القراء. تأتي هذه الخطوة بعد أن تلقّت الصفحة مئات التعديلات التي انتهكت سياسات "ويكيبيديا"، مع حث المحررين على جعل الصفحة "شبه محمية"، مما يقيد المراجعات.

قالت "ويكيميديا"(Wikimedia)​​، المؤسسة التي تقف وراء "ويكيبيديا"، في بيان عبر البريد الإلكتروني: "لا يمكن تحرير المقالات شبه المحمية إلا من قبل المستخدمين الذين قاموا بتسجيل الدخول على حسابات عمرها 4 أيام على الأقل، وأجروا 10 تعديلات على الأقل"، وأضافت أنَّ السياسة ليست كذلك غير مألوفة بالنسبة للمقالات التي تتلقى تدفقاً مفاجئاً للتعديلات. 

وأشارت: "يستخدم المحررون المتطوّعون هذه الأدوات وغيرها على أساس منتظم للمساعدة في ضمان أنَّ محتوى ويكيبيديا محايد ومن مصادر جيدة".

تعريف الركود
يدور الخلاف المحموم على موقع "ويكيبيديا"، والذي شهد قيام مئات المستخدمين بإجراء تغييرات على الصفحة، ثم يقومون بإعادتها، حول ما إذا كان ينبغي تعريف الركود الاقتصادي أولاً وقبل كل شيء على أنَّه تراجع الناتج المحلي الإجمالي لربعين متتاليين.

أظهرت البيانات التي نشرتها وزارة التجارة الأميركية الأسبوع الماضي أنَّ الناتج المحلي الإجمالي انخفض بمعدل سنوي 0.9% في الربع الثاني. يأتي ذلك بعد انخفاض بنسبة 1.6% في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، مما زاد من مخاوف الركود.

كما هو الحال حالياً، تنص مقالة "ويكيبيديا" على ما يلي: "وفقاً لمعظم العلماء والبلدان والاقتصاديين والبنوك المركزية؛ يُعرف الركود بأنَّه تراجع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للبلد لربعين متتاليين أو أكثر ".

يكمن الخلاف في أنَّه في الولايات المتحدة، لا يتم اعتماد الركود عبر قاعدة الربعين، ولكن من قبل مجموعة من ثمانية أكاديميين في المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية، والذين لا يعتزمون اعتماد لفظ "الركود" المخيف.

في غضون ذلك، أنشأ محررو "ويكيبيديا" من المتطوعين موضوعاً لمناقشة صياغة التعريف و"تجنّب جعل أنفسنا أضحوكة".