رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«الرعاية الصحية» تكشف تفاصيل أول مستشفى افتراضي وتعتمد تقرير الأداء السنوي والحساب الختامي

نشر
مستقبل وطن نيوز

وجه مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، التهنئة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، بمناسبة حلول العام الهجري الجديد 1444 هـ، متمنيين أن يعيده الله عليهم وعلى الوطن بالخير واليمن والبركات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الشهري لمجلس إدارة الهيئة، رقم (53)، برئاسة الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، وذلك لمناقشة الموضوعات المتعلقة بمقترحات تطوير العمل ورسم السياسات ووضع الخطط المستقبلية، لضمان استمرارية أداء دور الهيئة في ضبط وتنظيم تقديم خدمات الرعاية الصحية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل وكافة المتعاملين بجودة عالمية، وكذلك دعم الاحترافية في إدارة وقيادة الرعاية الصحية.

واستعرض الاجتماع، الخطة التنفيذية للتشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة جنوب سيناء، رابع محافظات تطبيق المنظومة الجديدة، إضافة إلى عرض التقرير النهائي للجنة استلام الأصول بالمحافظة، وشملت الخطة التنفيذية استعراض كيفية إدارة وتشغيل خدمات الرعاية الصحية بمستوياتها الثلاثة، وموقف تسجيل المنتفعين والفحص الطبي الشامل، والتحول المؤسسي، والموارد البشرية، والتجهيزات الطبية، وسلاسل الإمداد، والتحول الرقمي، والتسجيل والاعتماد؛ لضمان ضبط تنظيم وتقديم خدمات الرعاية الصحية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء.

وأعلن الدكتور أحمد السبكي، خلال الاجتماع، أنه ترتكز منظومة التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء على 31 منشآة صحية، تشمل 23 مركز ووحدة طب أسرة و 8 مستشفيات، مشيرًا إلى أنه تم تسجيل أكثر من 96% من المواطنين المستهدف تسجيلهم بمنظومة التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء.

وأضاف، أنه بلغ التسجيل الورقي بمنظومة التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء إجمالي 108,935 ألف مواطن، فيما بلغ التسجيل الإلكتروني 72,944 ألف مواطن، ونوه إلى أنه تم الانتهاء من الفحص الطبي الشامل لأكثر من 71 ألف مواطن من منتفعي التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء.

وتابع: أنه تم اعتماد مستشفى شرم الشيخ الدولي طبقًا للمعايير القومية GAHAR2021 المعترف بها دوليًا من منظمة الإسكوا العالمية، والمقرر تقديمها نموذجًا لأول مستشفى خضراء في مصر، لافتًا إلى السعي قُدمًا لاعتماد مستشفى شرم الشيخ الدولي طبقا لمعايير اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المنشآت الصحية الرائدة في العالم GCI، في إطار تعزيز تشغيل مشروع هيئة الرعاية الصحية للسياحة العلاجية (نرعاك في مصر)، بما يتوافق مع مقومات محافظة جنوب سيناء كونها مقصدًا سياحيًا لجميع دول العالم.

وكلف، بوضع الإجراءات التنفيذية والتعاقدية والقانونية لتقديم نموذج حقيقي للتشغيل الأمثل لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة جنوب سيناء وفقًا لخصائصها وطبيعتها المميزة، لتكون نموذج رائد لتطبيق أفضل نظم الإدارة الصحية وتحقيق التنافسية العالمية، بما في ذلك تشغيل المنشآت الصحية، والقوافل الطبية والعيادات المتنقلة، الزيارات المنزلية، التطبيب عن بُعد، خدمات المعامل والأشعة الذكية، إدارة الأزمات وفرق الانتشار السريع.

ووافق مجلس إدارة الهيئة، من حيث المبدأ على إنشاء أول مستشفى افتراضي مربوط بعيادات متنقلة لخدمة التجمعات البدوية بجنوب سيناء، وضمان تلبية احتياجات خدمات الرعاية الصحية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل بالمحافظة وكافة المتعاملين بشكل كامل على أعلى مستوى.

وقرر، ضم ممثلين عن الإدارات التنفيذية والقانونية بهيئة الرعاية الصحية في أعمال اللجنة (50) لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تنفيذ التوصيات الصادرة باجتماع مجلس الإدارة فيما يتعلق بالتقرير النهائي للجنة استلام الأصول بمحافظة جنوب سيناء، والذي يشمل وفقًا لقرار مجلس الوزراء رقم 1343 لسنة 2022، الموافقة على نقل الأصول لعدد 2 مستشفى "شرم الشيخ الدولي، رأس سدر"، بالإضافة إلى 13 مركز ووحدة طب أسرة من الجهات التابعة لها بوزارة الصحة والسكان إلى الهيئة العامة للرعاية الصحية، وذلك علاوة على تخصيص قطعة أرض بمساحة 19 ألف متر مربع بمدينة طور سيناء كمقر لفروع هيئات التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء، مع عرض نتائج تنفيذ التوصيات باجتماع مجلس الإدارة القادم.

ووجه، بإعداد مقترح خلال أسبوع من تاريخه لتخصيص مقر مؤقت لفرع هيئة الرعاية الصحية بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، كما كلف بتجهيز خطة التأمين الطبي الخاصة بالاستعدادات لاستضافة مصر مؤتمر التغيرات المناخية للأمم المتحدة في دورته القادمة السابعة والعشرين COP27، والمقرر انعقاده في شرم الشيخ نوفمبر القادم.

واستعرض الاجتماع، تقرير الأداء السنوي عن الهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية المختلفة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، إضافة إلى عرض تقرير الموقف المالي والحسابات الختامية والقوائم المالية للهيئة للعام المالي 2022/2021، حيث اعتمد مجلس إدارة الهيئة تقرير الأداء السنوي والحساب الختامي للعام المالي 2022/2021.

وأشار الدكتور أحمد السبكي، إلى تقديم أكثر من 13 مليون خدمة طبية منها 185 ألف عمليات وجراحات متنوعة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل بثلاث محافظات (بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية).

ولفت، إلى أن إجمالي خدمات الرعاية الصحية الأولية المقدمة للمنتفعين بالمحافظات الثلاث بلغ أكثر من 6,5 مليون خدمة طبية، بما يعكس ثقة المواطن في خدمات الرعاية الصحية الأولية العمود الفقري لمنظومة التأمين الصحي الشامل، وبوابة الفرد الأولى للحصول على خدمات الرعاية الصحية المتكاملة والحفاظ على الصحة العامة للأفراد.

وأضاف، أنه يتم تقديم خدمات الرعاية الصحية بمستوياتها الثلاثة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل بالمحافظات سالفة الذِكر إضافة إلى محافظة جنوب سيناء من خلال 156 منشآة صحية حتى الآن ما بين مجمعات طبية ومستشفيات ومراكز ووحدات رعاية صحية أولية، مشيرًا إلى أن إجمالي المواطنين المسجلين بالتأمين الصحي الشامل بتلك المحافظات بلغ أكثر من 4,5 مليون مواطن.

وتابع: أنه شملت إنجازات هيئة الرعاية الصحية الارتكاز على عدة محاور، أبرزها ضمان الاستدامة المالية، وتطبيق الحوكمة الإكلينيكية من خلال توقيع إتفاقية إعلان الأقصر لتطبيق الحوكمة الإكلينيكية بمنظومة التأمين الصحي الشامل ومشاركة الهيئات الأخرى هذا المفهوم، إضافة إلى تسجيل واعتماد المنشآت الصحية وفقًا لأعلى المعايير العالمية، لافتًا إلى نجاح اعتماد 40 منشآة صحية حتى الآن، وتسجيل 61 منشآة صحية أخرى تابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل.

واستكمل، أنه شملت إنجازات هيئة الرعاية الصحية استكمال ميكنة خدمات التأمين الصحي الشامل والتطبيقات التكميلية، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من ميكنة 135 عيادة خارجية بالمستشفيات ومراكز ووحدات طب الأسرة التابعة للهيئة، وكذلك الانتهاء من ميكنة 11 قسم داخلي بالمستشفيات، والانتهاء من ميكنة 129 لمنظومة المعامل LIS، والانتهاء من ميكنة 30 لمنظومة أرشفة صور الأشعة PACS، بما يضمن أداء الخدمات بصورة أكثر كفاءة ودقة، والوصول إلى أعلى معدلات رضاء المنتفعين عن الخدمة وتيسير حصولهم عليها.

ونوه، إلى أنه شملت إنجازات الميكنة والتحول الرقمي للخدمات، تفعيل منظومة التطبيب عن بُعد Tele-Medicine بكلًا من مستشفيات بورسعيد ومستشفى الطوارئ والجراحات الدقيقة بأبو خليفة بالإسماعيلية، إضافة إلى استحداث تقنية الديجيتال باثولوجي (التشخيص الرقمي الأورام) لأول مرة في مصر داخل مستشفى النصر التخصصي للأطفال التابعة للهيئة ببورسعيد، وكذلك بدء تطبيق الطب عن بُعد Teleradiology , Telebathology.

وتابع: أنه تم العمل على مشروع تطبيق الموارد البشرية HITS وتجميع المتطلبات اللازمة من الإدارة الفنية المختصة وتوليفها على التطبيقات وتجميع البيانات اللازمة استعدادًا لعمل التطبيق خلال النصف الأخير من العام الحالي 2022، إضافة إلى أنه تم إتاحة لوحة البيانات dashboard لعرض جميع البيانات اللازمة لدعم اتخاذ القرارات على جميع مستويات الهيكل التنظيمي بالهيئة، وكذلك تفعيل نظام متابعة الوثائق والمخاطبات إلكترونيًا.

وأشار، إلى أنه تتضمن المشروعات الجارية للهيئة العمل بمشروع التدريب الإلزامي بهدف تهيئة جميع العاملين إداريًا وفنيًا عن طريق وضع كتيب تدريبي إلزامي وإنشاء منصة إلكترونية وتدعيمها ببرامج تدريبية تتناسب مع كل فئة، إضافة إلى العمل بمشروع تطبيق مفهوم المستشفيات الخضراء بمحافظات التأمين الصحي الشامل، ومنها تقديم مستشفى شرم الشيخ الدولي كنموذج لأول مستشفى خضراء في مصر.

ولفت، إلى أن هناك 6 محاور رئيسية لخطة العمل خلال الفترة القادمة، وهم (اتمام تطبيق نظم التحول الرقمي، إدارة دورة الإيرادات، نشر ثقافة الجودة وسلامة المريض بالمنشآت الصحية، تسجيل واعتماد المنشآت الصحية، تنفيذ مستهدفات برنامج التدريب الإلزامي، التميز التشغيلي الإكلينيكي وتفعيل دور المجالس الطبية الاستشارية Medical Board).

وأوضح، أن تقرير الأداء المالي للعام المالي 2022/2021 يؤكد الاستغلال الأمثل للموارد والعمل على الاستثمار وتنويع مصادر الدخل الذاتية للهيئة، بما يضمن الاستدامة المالية ويؤكد الحفاظ على موارد الدولة، من خلال منظومة عمل متكاملة للإدارة المالية بالهيئة تعمل وفق أحدث النظم، مما أدى إلى ضبط حركة المطالبات وتعظيم الحصيلة، وإدارة العمليات ونظم المحاسبات بشكل متكامل، وإتاحة إمكانية إصدار قوائم مالية متكاملة تبعًا لمعايير المحاسبة المصرية، علاوة على ميزة إعداد سجل متكامل للأصول الطبية وغيرالطبية المملوكة للهيئة بالشكل الذي يمكن معه تتبع الأصل وإدارته.

وتابع: أن ذلك يؤهلنا للتوسع خلال المرحلة المقبلة في زيادة عدد الخدمات واستكمال تطور خدمات الرعاية الصحية؛ بما يضمن توفير خدمات طبية متميزة للمنتفعين وبجودة عالمية، وتحقيق حلم المصريين في رعاية صحية متكاملة لكل أفراد الأسرة.

واستعرض الاجتماع، مشروع لائحة عمل مدارس (رعاية) الفنية للتمريض التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، حيث أشار الدكتور أحمد السبكي، إلى حدوث نقلة نوعية بمدارس (رعاية) الفنية للتمريض من كافة النواحي التعليمية والتدريبية والمهارية، إلى جانب حدوث طفرة هائلة بخدمات التمريض بمنظومة التأمين الصحي الشامل، باعتبارها ركيزة أساسية لنجاح أداء الرعاية الصحية، كما وجه باستكمال باقي الإجراءات التنفيذية والقانونية لإقرار اللائحة.

ووجه، ببحث آلية للتعاون مع كافة النقابات المهنية فيما يتعلق بالتحقق من صحة مؤهلات العاملين الحاليين والجُدد طبقًا لمعايير GAHAR، ودراسة صياغة بروتوكول تعاون مع تلك النقابات والربط بين النقابات الفرعية وفروع هيئة الرعاية الصحية بالمحافظات للتحقق من هذا الأمر، بما يخفف عن كاهل كل أعضاء المهن الطبية في ذلك الأمر، وتوفير أداة فعالة للتحقق من صحة مؤهلات العاملين.

وناقش الاجتماع، طلب إدارة فرع هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد بإعفاء مجمع الشفاء الطبي ( مستشفيي التضامن والمبرة سابقًا) من النسبة الخاصة بتقييم معايير الجودة طبقًا لمعايير التقييم المؤسسي، حيث وافق مجلس إدارة الهيئة على الإعفاء من النسبة المقررة في التقييم فيما يتعلق بالمعايير الإنشائية والبنية التحتية وذلك لحين الانتهاء من الأعمال الإنشائية لمجمع الشفاء الطبي أو لمدة 6 شهور أيهما أقرب، وفيما دون ذلك يتم التقييم وفقًا لما هو معمول به طبقًا للوائح والقوانين.

ووافق مجلس إدارة الهيئة، من حيث المبدأ على إنشاء صندوق للجزاءات، حيث كلف الدكتور أحمد السبكي، الإدارات التنفيذية والقانونية بالهيئة بإعداد مشروع اللائحة التنفيذية لذلك.

واستعرض الاجتماع، توصيات لجنة الموارد البشرية فيما يخص الضوابط الإضافية لمنح حافز التميز العلمي للحاصلين على الزمالة والماجستير والدكتوراة، كما استعرض توصيات لجنة الموارد البشرية بشأن إعادة تحديد طريقة قياس مؤشرات التنافسية المؤسسية بعد الانتهاء من إعداد نظام التقييم الجديد للعاملين بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية بمحافظات التأمين الصحي الشامل والتطبيق التجريبي له.

ووافق مجلس إدارة الهيئة، على مقترح مؤشرات تعزيز التنافسية المؤسسية ضمن معايير تقييم الأفراد والمنشآت، وذلك بتخصيص 5% من التقييم على الالتزام بالتسجيل الطبي الإلكتروني، و15% للالتزام بمعايير الجودة، و10% للالتزام ببرنامج التأهيل والتدريب الإلزامي.

عُقِد الاجتماع، برئاسة الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، وبحضور الدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، إضافة إلى السادة أعضاء مجلس إدارة الهيئة، الدكتور إيهاب أبو عيش، نائب وزير المالية ونائب رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، والدكتور حسين خيري، نقيب عام الأطباء، والدكتورة كوثر محمود، نقيب عام التمريض وعضو مجلس الشيوخ، والدكتور سامي سعد، نقيب عام العلاج الطبيعي، والدكتور إيهاب هيكل، نقيب عام أطباء الأسنان، والدكتور فريد محرم، خبير محاسبة تكاليف الصحة والمستشار الاقتصادي لهيئة الرعاية الصحية، والدكتورة فاتن عبدالعزيز، أستاذ متفرغ بهيئة الدواء المصرية وعضو لجنة إدارة النقابة العامة للصيادلة.

إضافة إلى الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية، والدكتور أحمد حنفي، مستشار رئيس هيئة الرعاية الصحية لشئون الرعاية الصحية والعلاجية والتميز الإكلينيكي، والدكتور جمال رطبة المستشار المالي والمشرف العام على الإدارة العامة للشئون المالية بالهيئة، والدكتور أحمد حماد، مدير عام المكتب الفني لرئيس الهيئة، والدكتور محمد أبوالمجد، المشرف العام على إدارة التسويق وتنمية الأعمال بالهيئة، وخالد الأنصاري، مدير إدارة الموارد البشرية بالهيئة، والدكتور معاذ العوضي، مدير إدارة التطوير المؤسسي بالهيئة، وذلك بالمقر الرئيسي للهيئة في مدينة نصر.