رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

«جولدمان ساكس» يحذر من إغراق سوق الحديد بسبب أزمة العقارات في الصين

نشر
مستقبل وطن نيوز

تدفع الأزمة التي تجتاح قطاع العقارات في الصين سوق خام الحديد إلى تحقيق فائض كبير خلال النصف الثاني من العام ودفع الأسعار إلى الانخفاض بشكل حاد، وفقاً لبنك "جولدمان ساكس".

توقَّع البنك في المذكرة البحثية الصادرة يوم الثلاثاء تحقيق فائض من معادن صناعة الصلب يصل إلى 67 مليون طن لبقية عام 2022، عقب تسجيل عجز قدره 56 مليون طن بالنصف الأول، مما يعكس ضعف قطاع العقارات المحلي والتباطؤ الحاد في الطلب على الصلب خارج الصين.

توقعات متشائمة
خفّض "جولدمان ساكس" السعر المستهدف لخام الحديد لتسليمات ثلاثة وستة أشهر إلى 70 دولاراً و85 دولاراً على التوالي، بدلاً من تقديراته السابقة البالغة 90 دولاراً و110 دولارات للطن.

يتوقَّع البنك استمرار الفوائض التي تشهدها سوق الحديد حالياً لفترة أطول من التي شهدتها عمليات البيع في السوق خلال 2021، برغم استبعاد أن تصبح الظروف سيئة مثل السوق الهابطة في 2014-2015 التي شهدت انخفاض الأسعار إلى مستوى 38 دولاراً للطن.

أشار "جولدمان ساكس" إلى أنَّ المشكلة الأساسية حالياً تتمثل في أنَّ خام الحديد مرتبط بشكل وثيق بدورة انتعاش النشاط العقاري في الصين عقب الركود الذي شهده، في الوقت الذي تحولت فيه حملة الحكومة ضد زيادة الديون بشكل كبير في القطاع، التي بدأت منذ نحو عام، إلى أزمة شاملة وصلت إلى مقاطعة مقترضي الرهن العقاري دفع الأقساط عن مشروعات الإسكان غير المكتملة.

قال "جولدمان ساكس": " القطاع يساهم بنحو ثلث الطلب على الصلب والحديد الخام في الصين، الذي يمثل بدوره نحو ربع الطلب العالمي الذي يتم نقله عبر البحار".

تحرك حكومي
ارتفع سعر خام الحديد في سنغافورة بنحو 4% يوم الثلاثاء قبل أن يقلّص المكاسب ويتداول عند 109.05 دولار للطن، عقب توجه الحكومة لإنشاء صندوق عقاري لدعم المطورين.

قال وي ينغ، المحلل في "تشاينا اندستريال فيوتشرز" (China Industrial Futures)، إنَّ المتداولين استجابوا أيضاً لتحسن هوامش ربحية مصانع الصلب عقب انخفاض تكاليف المدخلات.

اتفقت "بلومبرج إنتليجنس" في الرأي بشأن تأثير أزمة العقارات على أسواق السلع، وتوقُّعات أن يكون الحديد من بين أكثر المعادن تضرراً في الربع الثالث بسبب حملة عدم دفع أقساط الرهن العقاري، في الوقت الذي يمثل فيه قطاع البناء على نطاق واسع 49% من الطلب الصيني على الحديد، بينما يمثل 32% للألمنيوم و9% للنحاس.

قالت "بلومبرج إيكونوميكس" إنَّ المستثمرين الراغبين في تحرك بكين بسرعة لإنقاذ المطورين المحاصرين في أزمة الرهن العقاري قد يصابون بخيبة أمل، حيث "ترفض الحكومة تقديم أي شيء يشبه عمليات الإنقاذ لأنَّ ذلك الإجراء يشجع معنويات المخاطرة".