رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

الصحف المصرية تبرز تأكيد الرئيس السيسي دعم مصر جهود السلم والأمن في الصومال

نشر
مستقبل وطن نيوز

تناولت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، العديد من الموضوعات والقضايا المهمة ذات الشأن المحلي.

وأبرزت صحيفة «الأهرام» تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن المحادثات مع الرئيس الصومالي، حسن شيخ محمود، عكست تقارب وجهات النظر بين الجانبين حول العديد من الملفات والموضوعات الثنائية والإقليمية، مشيرا إلى أنه تم استعراض أوجه التعاون القائمة بين البلدين وكيفية تطويرها، لترتقي إلى مستوى العلاقات السياسية، الممتدة بين بلدينا.


وأشار الرئيس السيسي، في كلمته خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الصومالي، أمس، إلى أهمية العمل المشترك، لتعزيز جهود التنمية الاقتصادية في الصومال، وجهود افتتاح فرع «بنك مصر»، التي تكللت بالنجاح في مستهل شهر يوليو الحالي، من خلال منح البنك المركزي الصومالي رخصة التشغيل النهائية لبنك مصر، والذي تتطلع مصر إلى أن يمثل خطوة إضافية نحو تعزيز التواجد التجاري والاستثماري المصري في الصومال، بما يحقق مصالح الجانبين.


وأوضح الرئيس أنه تطرق إلى تطورات ملف «سد النهضة الإثيوبي»، حيث تم التوافق حول خطورة السياسات الأحادية، عند القيام بمشروعات على الأنهار الدولية، وحتمية الالتزام بمبدأ التعاون والتشاور المسبق بين الدول المتشاطئة، لضمان عدم التسبب في ضرر لأي منها، اتساقًا مع قواعد القانون الدولي ذات الصلة، ومن ثم ضرورة التوصل بلا إبطاء لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل هذا السد، استنادًا إلى البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي في سبتمبر 2021 حفاظًا على الأمن والاستقرار الإقليمي.


وتابع الرئيس أنه تم تبادل وجهات النظر والرؤى، حول مجمل الأوضاع الإقليمية، واتفقت الإرادة السياسية للجانبين، نحو تكثيف التعاون والتنسيق فيما يتصل بأمن البحر الأحمر، مشيرا إلى أنه أعاد التأكيد على مسئولية الدول المتشاطئة عن صياغة جميع السياسات الخاصة بذلك الممر المائي، بالغ الحيوية، من منظور متكامل يأخذ في الاعتبار مختلف الجوانب التنموية والاقتصادية والأمنية.


وأكد الرئيس أن مصر تؤكد دوما دعمها للجهود الصومالية لتعزيز السلم والأمن في الصومال والقضاء على الإرهاب، سعيا لتحقيق التنمية المنشودة في هذا البلد الشقيق، ومن أجل تخطى التحديات الراهنة، وتحقيق تطلعات الشعب الصومالي نحو مستقبل أفضل.


ومن جانبه، أشاد الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، بدعم مصر للصومال بعد الحرب العالمية الثانية، مشيرا إلى أن المصريين دفعوا حياتهم ثمنا لمساندة الصومال والحصول على استقلاله، مضيفا: مصر والصومال كانا يرتبطان ارتباطا عميقا في كل المجالات الممكنة سواء الاقتصادية أو الأمنية، وكذلك الخدمات الاجتماعية، موضحا أن مصر كانت داعما قويا للصومال خلال المشكلة التي واجهها على مدار العقود الثلاثة الماضية، وهذا الدعم كفل عودته ليتبوأ موقعه، واصفا إياه بأنه «دعم من القلب» ويعكس العلاقات التاريخية بين البلدين.


وصرح السفير بسام راضي، المتحدث باسم الرئاسة، بأنه عقب استقبال الرئيس السيسي نظيره الصومالي، أمس بقصر الاتحادية، تم عقد مباحثات منفردة بينهما، تلتها مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين.