رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

10 رسائل من سواريش بعد تدريبه الأهلي.. أبرزها علاقته بجوزيه والضغط الجماهيري

نشر
الجهاز الفني الجديد
الجهاز الفني الجديد لفريق الأهلي

أعرب ريكاردو سواريش، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عن سعادته الكبيرة بتولي القيادة الفنية لأكبر نادٍ في إفريقيا، مؤكدًا أن التواجد في نادٍ بهذا الحجم يمثل تحديًا كبيرًا له ولجهازه المعاون الذي يسعى للنجاح في مهمته وقيادة الفريق نحو المزيد من البطولات والألقاب لإسعاد جماهيره الغفيرة.

وقال سواريش: «أعلم جيدًا حجم مسؤولية تدريب فريق بحجم ‏الأهلي، وأشكر قبل أي شيء مجلس الإدارة على ثقته في وجودي مع الجهاز الفني المعاون، و‏سنظل ندعم الأهلي بطموح كبير وسنبذل كل جهد من أجل النادي».‏

الخطيب 

وأضاف سواريش أنه اجتمع أمس الخميس، مع محمود الخطيب رئيس النادي وتعرف منه على استراتيجية الفترة المقبلة، والتطلعات التي يسعى الفريق إلى تحقيقها، وإنه خرج بانطباعات إيجابية للغاية بعد هذه الجلسة.

مانويل جوزيه

وأكمل: «النادي الأهلي معروف على مستوى العالم، وقبل وصولي إلى القاهرة حرصت على الاستفسار عن النادي وثقافة الجماهير وغيرها من الأمور، وقد تواصلت مع أحد الأساطير البرتغالية التي عملت في النادي وهو مانويل جوزيه الذي أخبرني الكثير عن النادي وبطولاته».

وواصل: «حصلت على فكرة شاملة عن النادي والفريق بشكل خاص، وحديثي مع مانويل جوزيه ساعدني كثيرًا، وأعرف أن هناك مسئولية كبيرة تنتظرنا».

وقال سواريش إنه عمل لفترة طويلة مع جهازه المعاون في البرتغال، وإنه سوف يعمل خلال الفترة المقبلة على الفوز بالألقاب، إلى جانب تقديم كرة قدم ممتعة للجماهير، خاصة أن الأهلي هو الأكبر في أفريقيا ويستحق أن يقدم الأفضل.

حقبة جديدة

وأكد سواريش على بداية حقبة جديدة مع الفريق، وأنه بالتكاتف بين الجميع سيتم تحقيق المزيد من البطولات ‏للنادي الذي توج من قبل بالعديد من الألقاب الكبرى.‏

وشدد على أنه لا أحد فوق الأهلي وأن «الأهلي فوق الجميع» مشيرًا إلى أن لاعبي ‏الفريق سيعلبون بالروح والحماس والكفاءة الفنية من أجل تحقيق الفوز، مع وجود ‏شخصية مميزة للنادي، وهو تحدٍ كبير.‏

وحرص سواريش على تقديم جهازه المعاون والذي يضم: ‏ماوريسيو فاش مدربًا، سامي قمصان مدربًا، راؤول فاريا مطور أداء، بيدرو جيميرايش ‏مخطط أحمال، وإخصائي فسيولوجي إدواردو لوبو، مدرب حراس المرمى، لويس بيريرا ‏محلل أداء الفرق المنافسة.‏

الفوز والأداء الجيد

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بمقر النادي الأهلي بالجزيرة لتقديم الجهاز الفني الجديد لوسائل الإعلام قال سواريش إن هدفه مع طاقمه المعاون هو أن يؤدي الفريق بشكل جيد، إلى جانب اللعب دائمًا من أجل الفوز في كل المواجهات.

وأشار إلى أن الجهاز الفني بحاجة إلى مزيد من الوقت لتحقيق أهدافه، في ظل ارتباط الفريق بخوض مباراة كل3 أيام، مما يؤدي إلى الحاجة لفترة من الوقت لتحقيق التحسن المطلوب.

وأضاف: «أعرف جيدًا أن الفوز هو الأهم، ولكن يهمني أيضا أن تستمتع الجماهير بأداء الفريق، وهو ما سوف نعمل عليه، ونتمنى تحقيقه مع مرور الوقت».

المهارة والذكاء

وأكد سواريش أنه منذ اللحظة الأولى التي تحدث فيها مع مسؤولي النادي حول ترشيحه لتدريب الأهلي، بدأ في مشاهدة بعض مباريات الفريق وتحليلها، حتى قبل تأكده من تولي المهمة من عدمه.

وأوضح أنه بدأ في متابعة وتحليل 4 مباريات للأهلي، من أجل التعرف على الفريق ولاعبيه؛ حتى يكون على دراية تامة بكل ما يخص الأهلي.

وأشار سواريش إلى أن الأهلي يضم مجموعة من اللاعبين المميزين الأقوياء بدنيًا، وهناك تشابه كبير بين اللاعبين المصريين والبرتغاليين، مؤكدًا أن لاعبي الأهلي على قدر عالٍ من المهارة والذكاء ويستطيعون فهم طبيعة المباريات والتعامل معها بشكل جيد.

تطوير الأداء

وأضاف المدير الفني البرتغالي أنه يسعى لتقديم كرة قدم جيدة، وليس الفوز فقط، وهذا هو الهدف خلال المرحلة المقبلة، مشيرًا إلى أنه شعر بأن بعض لاعبي الفريق يقل تركيزهم لبعض الوقت خلال مجريات المباراة، وهذا أمر عادي في كرة القدم، لكنه سيعمل على تحسين ذلك، من أجل تطوير الأداء ومستويات اللاعبين، ويعلم أن الأهلي سيوفر له كل الدعم.

ضغوط الجماهير

وردًا على سؤال حول مطالبة جماهير الأهلي الدائمة بتحقيق الفوز، وهو ما يشكل ضغطا على المدير الفني، قال سواريش: «أعتقد أن المدرب الذي لا يستطيع اللعب تحت الضغوط لا يمكن أن يكون مدربًا جيدًا.. أعرف أن هناك ضغوطات كبيرة من الجماهير؛ لأن الأهلي هو النادي الأفضل في إفريقيا ويسعى للفوز دائمًا بكل المباريات، ونحن هنا من أجل تحقيق ذلك، أنا أعلم أن الضغوطات سوف تكون على عاتقي بالأخص ولكني جاهز لذلك.. نحن جئنا إلى هنا من أجل الفوز وليس من أجل المزاح».

الهدف الأساسي

وقال ريكاردو سواريش، إن الهدف الأساسي ‏للجهاز الفني هو تحقيق الفوز في جميع المباريات التي يخوضها الفترة المقبلة مع تقديم أداء ‏جيد، مشيرًا إلى أن قيمة وحجم  النادي الأهلي تفرض على الجهاز الفني البحث عن الفوز، رغم ضغط ‏المباريات.‏

وأضاف: «تحدثت مع ‏إدارة النادي أن هناك العديد من الأمور التي يجب إضافتها من أجل الوصول إلى نتائج وأداء ‏قوي.. سيكون هناك تطور تدريجي في الأداء، مع وجود شخصية مميزة من أجل الفوز في ‏كل المباريات». ‏

أهمية الإخصائي الفسيولوجي

وتحدث سواريش عن دور بيدرو جيميرايش مخطط الأحمال والإخصائي الفسيولوجي، مؤكدًا ‏أنه مسئول عن كافة التكنولوجيا الحديثة، ومن بينها قياسات الـGPS التي يتم استخدامها في كرة القدم، والتي توضح ‏حالة اللاعب ومدى جاهزيته، مشيرًا إلى أن الأساس هو تقوية اللاعب بدنيا بشكل فردي لتحقيق ‏أكبر استفادة منه، كما أشار إلى وجود دور لجيميرايش في الملعب كمدرب مساعد.‏

وشدد ريكاردو سواريش على أن هدف الجهاز الفني هو تقليل حجم الإصابة وجاهزية جميع ‏اللاعبين للمباريات.

رسالة لجماهير الأهلي

ووجه سواريش رسالة لجماهير الأهلي أكد فيها أنه يملك انطباعات إيجابية عن جماهير الأهلي ودورها في تحقيق البطولات، و يتمنى أن يلعب الفريق مبارياته أمام أعداد غفيرة من الجماهير.

وأضاف سواريش أنه يعرف جيدًا الدور الذي يقوم به جمهور الأهلي في تحفيز اللاعبين ومنحهم دوافع كبيرة للمنافسة على البطولات، مشيرًا إلى أنه يقدر هذا الدور جيدًا وسيعمل مع جهازه المعاون خلال الفترة المقبلة على تحقيق الفوز مع  تقديم الأداء الأفضل؛ من أجل إسعاد جماهير الفريق.