رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

عملاق العملات المشفرة «FTX» تخطط لصفقات استحواذ بمليارات الدولارات

نشر
مستقبل وطن نيوز

تستعد بورصة العملات المشفرة سريعة النمو "إف تي إكس" (FTX) لإنفاق مليارات الدولارات على صفقات استحواذ على حصص في شركات أخرى، حيث تتطلع إلى التوسع في تقديم مجموعة من المنتجات إلى العملاء، حسبما قال الرئيس التنفيذي للشركة.

أشار الملياردير سام بانكمان فريد، وهو شريك مؤسس للشركة أيضاً، يوم الجمعة إلى أن جولات التمويل الأخيرة لصالح "إف تي إكس"، وشركتها الأمريكية جمعت أكثر من ملياري دولار، سيتم استخدامها لتمويل تلك الخطط.

قال فريد في مقابلة: "إف تي إكس شركة مربحة، ويمكنك النظر إلى المبلغ الذي جمعناه خلال العام أو العامين الماضيين، والذي بلغ بضعة مليارات من الدولارات، وربما يعطي ذلك إحساساً بمكانتنا من حيث السيولة التي جمعها على أساس استخدامها بالكامل في الاستحواذات المحتملة".

برز بانكمان فريد (30 عاماً)، كواحد من أكثر الأشخاص شهرة في مجال العملات المشفرة. حيث ذاع صيت "إف تي إكس" مع انتشار إعلانات الشركة في المباراة النهائية لبطولة كرة القدم الأمريكية، والنزاع القضائي بشأن حقوق تسمية ملعب ميامي هيت، ووضع شعارها على زي حكام دوري البيسبول الرئيسي.

سيولة ضخمة
في الآونة الأخيرة، أحدثت "إف تي إكس" جدلاً في الدوائر المالية التقليدية بخطة دخولها إلى سوق شركات السمسرة المتخصصة في تسوية ومقاصة معاملات بعض المشتقات المالية.

"إف تي إكس" ليست بحاجة لسيولة لتمويل مساعيها لعقد الصفقات، حيث جمعت البورصة 400 مليون دولار، بتقييم بلغ 32 مليار دولار في يناير الماضي، ما رفع المبلغ الإجمالي الذي تم جمعه في الستة أشهر الماضية إلى نحو ملياري دولار، تزامن ذلك مع جمع الشركة الأمريكية 400 مليون دولار بشكل منفصل.

تشهد الشركة حالة زخم في الإنفاق، في الوقت الذي قال فيه بانكمان فريد، إن "إف تي إكس" لا تحتاج إلى شراء شركات جديدة لتحقيق النمو.

في العام الماضي، اشترت الذراع الأمريكية للشركة "ليدجرإكس" (LedgerX)، بورصة التداول والمقاصة الخاضعة لرقابة "لجنة تداول السلع الآجلة"، بهدف الحصول على موطئ قدم في سوق مشتقات العملات المشفرة في الولايات المتحدة.

في أبريل، اشترت "إف تي إكس" حصة كبيرة في "أي إي إكس غروب" (IEX Group Inc)، المالكة لمنصة تداول الأسهم التي اشتهرت بـ"فلاش بويز" (Flash Boys).

خلال الشهر الجاري، كشف بانكمان فريد عن شراء حصة تبلغ 7.6% في "روبنهود ماركتس"(Robinhood Markets Inc).

صفقات استحواذ مرتقبة
علق بانكمان فريد على عقد مزيد من صفقات الاستحواذ قائلاً: "نحن دائماً منفتحين على ذلك ونراقب عن كثب كافة المتغيرات الجديدة"، مضيفا أن أحد طموحات "إف تي إكس" يتمثل في القدرة على تقديم المزيد من المنتجات للمستثمرين، بما في ذلك تداول الأسهم، حتى لا يضطرون للذهاب إلى أي مكان آخر للحصول على تلك الخدمات.

قال فريد، إن الشركات التي تتمتع بقواعد مستخدمين كبيرة أو فرق عمل لديها معرفة وخبرة عميقة في المجالات التي لا تمتلك "إف تي إكس" خبرة واسعة فيها، يمكن أن تكون أهدافاً جذابة للاستحواذ.

أوضح أن الاستحواذات تكون مناسبة من منظور اقتصادي "إذا كانت رخيصة بالتأكيد"، لافتاً إلى أن ذلك العامل كان حافزاً كبيراً للاستثمار في "روبنهود ماركتس" لإدارة العملات المشفرة مؤخراً، فقد انخفض سهم الشركة وقت الاستحواذ بنحو 90% من أعلى مستوى سجله خلال أغسطس عندما بلغ 85 دولاراً للسهم.

إن طموحات "إف تي إكس" تتطلب من الشركة قضاء الكثير من الوقت في العمل مع الجهات التنظيمية في واشنطن، مشيراً إلى قدومه إلى العاصمة الأمريكية مرتين أسبوعياً تقريباً، بحسب فريد.

في الوقت الذي قال فيه بانكمان فريد، إن شركته تعمل مع "لجنة تداول السلع الآجلة" و"لجنة الأوراق المالية والبورصات" في ظل توسع "إف تي إكس" في طرح مزيد من المنتجات في السوق، أشار إلى ان الشركة لا تخطط حالياً للحصول على امتياز بنك فيدرالي، كما فعلت بعض شركات التشفير.

عاجل